الرياضي

«الفضية» لسيدات النصر و«البرونزية» لرجال الشارقة في «عالمي الكاراتيه»

الرميثي يتوسط مسؤولي اللعبة في تتويج الأبطال (تصوير أشرف العمرة)

الرميثي يتوسط مسؤولي اللعبة في تتويج الأبطال (تصوير أشرف العمرة)

علي معالي (دبي)

فاز فريق سيدات النصر بالميدالية الفضية لبطولة الكاتا جماعي لبطولة الدوري العالمي للكاراتيه، التي أسدل عليها الستار مساء أمس، بعد الخسارة من الفريق التركي في المباراة النهائية 5/‏ صفر، وفاز فريق نادي الشارقة بالميدالية البرونزية للكاتا جماعي رجال بعد الفوز على فريق أذربيجان 3/‏ 2.
وقام بتتويج نجوم العالم أمس كل من معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس هيئة الرياضة، ومعالي حميد القطامي نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وسعيد حارب نائب رئيس الهيئة، وخالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة، واللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس الاتحاد الإماراتي نائب رئيس الاتحاد الدولي، والإسباني أنطونيو سبينوس رئيس الاتحاد الدولي.
وعقب التتويج عبر معالي اللواء محمد خلفان الرميثي عن سعادته بما انتهت إليه البطولة، وقال: أهنئ الإمارات على هذا الحدث الكبير فنياً وتنظيماً، وأشاد بالاتحاد الإماراتي الذي شهد مشاركة كوكبة كبيرة، وأخص اللواء الرزوقي بهذا النجاح ونحن فخورون بهذا النجاح التنظيمي الكبير، وسعداء بأن يتكلل النجاح التنظيمي بالجانب الفني.
من ناحية أخرى، وقع الاتحادان الإماراتي والدولي العقد الرسمي لتنظيم الإمارات كأس العالم للكاراتيه 2020، في حفل مراسم توقيع حضره كل من رئيس الاتحاد الدولي الإسباني أنطونيو سبينوس، ورئيس الاتحاد المحلي للعبة ونائب رئيس الاتحاد الدولي اللواء ناصر عبد الرزاق الروزقي، وجاءت مراسم توقيع العقد، استكمالاً لفوز ملف الإمارات في أكتوبر من عام 2016.
من جهته، أكد اللواء ناصر عبد الرزاق الرزوقي، أن توقيع العقد الرسمي على هامش استضافة دبي للعام الثالث وبنجاح الدوري العالمي البريميرليج، يعود للتأكيد على مدى نجاح الإمارات بصورة دائمة في استضافة كبرى الأحداث العالمية بشكل عام والرياضية على وجه التحديد».
وأضاف: جولة دبي هي الثانية من أصل سبع جولات يقتصر عليها موسم الدوري العالمي للكاراتيه المانح لنقاط تصنيفية للاعبين واللاعبات التي ستؤهلهم لاحقاً للمنافسة على البطاقات الـ 80 فقط للتواجد في أولمبياد طوكيو 2020، ونجاحنا المتواصل في استضافة هذه البطولة منذ مارس 2016 أسس لتعزيز ثقة الاتحاد الدولي بالقدرات التنظيمية للدولة، الذي انعكس في منح غالبية أعضاء الاتحاد الدولي ثقتهم لملف الإمارات والفوز باستضافة بطولة كأس العالم 2020.
وتابع: سنحرص على أن تقام بطولة كأس العالم بصورة متزامنة مع «إكسبو 2020»، أي بمعنى أدق بين شهري أكتوبر ونوفمبر، خصوصاً أن الاتحاد الدولي ترك لنا حرية الاختيار.
من جانبه، قال رئيس الاتحاد الدولي، الإسباني أنطونيو إسبينوس، إن الاتحاد الدولي على ثقة تامة بأن الإمارات قادرة على تنظيم كأس العالم بصورة احترافية على أعلى مستوى، خصوصاً أنها منذ استضافتها الناجحة لكأس آسيا عام 2013، وأعقبت بتنظيم متواصل ضمن جولات موسم الدوري العالمي البريميرليج، كان كفيلاً بمنح العناصر الوطنية في الاتحاد الإماراتي خبرات كبيرة تعد الأفضل على العالم في الفترة الحالية.