الرياضي

سيرينا ترحب بارتفاع الحرارة في بيرث

سيرينا وليامز

سيرينا وليامز

بيرث (رويترز - د ب أ)
رحبت الأميركية سيرينا وليامز المصنفة الأولى عالميا بارتفاع درجة الحرارة في بيرث كأفضل استعداد لبطولة أستراليا المفتوحة، وستشكل وليامز ثنائيا مع جون ايسنر لتمثيل الولايات المتحدة في بطولة كأس هوبمان للتنس حيث تسعى سيرينا الفائزة بثمانية عشر لقبا للفردي في البطولات الأربع الكبرى لانتزاع لقبها السادس في ملبورن في وقت لاحق من الشهر الجاري.
ويتوقع أن تصل درجات الحرارة في بيرث إلى 41 مئوية وقالت وليامز التي فازت بآخر ألقابها في أستراليا المفتوحة في 2010 أنها تتطلع لخوض مباراة في اجواء دافئة اليوم ضد إيطاليا بعدما عانت من أجواء باردة في بلادها.
وأبلغت الصحفيين «سأفعل أي شيء يساعدني في ملبورن».
وتابعت: «بيرث من أكثر الأماكن حرارة التي لعبت فيها ولذلك ستكون كأس هوبمان استعدادا جيدا لأستراليا المفتوحة التي تكون فيها الأجواء حارة جدا في ملبورن».
وأضافت: «لم أفز في أستراليا منذ عدة سنوات لكن يوجد أيضا الكثير من اللاعبات اللاتي يردن ذلك. أرغب في تقديم أفضل ما عندي».
ومع وجود فلافيا بنيتا والتشيكية لوسي سفاروفا وبوشار كمنافسات في كأس هوبمان لن تفتقر وليامز لمواجهات مثيرة.
وقالت اللاعبة الأميركية البالغة من العمر 33 عاما: «يوجد مجموعة رائعة من اللاعبات هنا وأتوقع منافسة مثيرة، المهم هو خوض المباريات وعدم الالتفات للضغوط».
وتابعت «عادة اشعر بالتوتر (في البطولات التي تقام بنظام خروج المغلوب)، ولذلك ستكون كأس هوبمان استعدادا جيدا بالنسبة لي».
من جانب آخر، حقق المنتخب التشيكي فوزا ثمينا 2 - 1 على نظيره الكندي أمس في افتتاح فعاليات البطولة، وذلك بعد أول نجاح للمنتخب التشيكي في منافسات الزوجي المختلط.
واستهلت التشيكية لوسي سافاراوفا فعاليات المواجهة بين الفريقين بالفوز على منافستها الكندية يوجيني بوشار، التي بلغت نهائي بطولة إنجلترا المفتوحة (ويمبلدون)، 6 - صفر و6 - 4 في مباراة فردي السيدات ولكن الكندي فاسيك بوسبيسيل عادل النتيجة وحقق الفوز على آدم بافلاسيك 7 - 6 (7 - 5) و6 - 2 في فردي الرجال ليتعادل الفريقان 1 - 1.
وفي مباراة الزوجي المختلط حسمت المواجهة لمصلحة المنتخب التشيكي إثر فوز الثنائي سافاروفا بافلاسيك على الثنائي الكندي 6 - 4 و6 - 2.
واستفادت سافاراوفا المصنفة 16 على العالم من كل أخطاء بوشار في المباراة لتحقق أول فوز لها في 2015.
وقالت سافاروفا «بعد فترة العطلة، تحتاج لخوض المباريات وهي فرصة رائعة أن تكون هذه المباريات أمام لاعبات من المصنفات في المراكز العشرين الأولى على العالم.. إنها بداية رائعة بالنسبة لي.. أعشق مسابقات الفرق ولكن البطولة الوحيدة التي يمكننا خوضها على مستوى الفرق هي كأس الاتحاد إضافة للبطولة الحالية».
وأضافت «أظهرت بعض المهارات الجيدة في المباراة، تحقيق الفوز في أول مباراة بالعام يكون أمرا مهما».
وفي مباراة فردي الرجال، قدم بوسبيسيل المصنف الـ 53 عالميا مباراة قوية ليقود المنتخب الكندي للتعادل بعد مباراتي الفردي وقبل أن تحسم مباراة الزوجي المختلط المواجهة لمصلحة التشيك.