الإمارات

سعود القاسمي يشهد أداء قاض بمحكمة التمييز اليمين القانونية

سعود القاسمي لدى أداء القاضي اليمين  (وام)

سعود القاسمي لدى أداء القاضي اليمين (وام)

رأس الخيمة (وام) - أدى اليمين القانونية أمام صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة في قصر الظيت، المستشار محمد إبراهيم أحمد اسعيد القاضي في محكمة التمييز بدائرة محاكم رأس الخيمة.
حضر مراسم أداء اليمين القانونية المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس دائرة محاكم رأس الخيمة عضو مجلس القضاء في رأس الخيمة، والمستشار جهاد عبدالقادر قزمار المستشار القانوني لحكومة رأس الخيمة عضو مجلس القضاء في رأس الخيمة، والمستشار محمد طلال الحمصي رئيس محكمة التمييز عضو مجلس القضاء في رأس الخيمة، والمستشار حسن محيمد الحبسي النائب العام للإمارة عضو مجلس القضاء في رأس الخيمة.
وتمنى صاحب السمو حاكم رأس الخيمة للقاضي محمـد اسعيد التوفيق والنجاح في مهامه، وتحقيق العدالة بين الناس، دون خشية أو محاباة، وأن يكون مثالاً للنزاهة والحيادية والإخلاص في عمله، وأن يضع نصب عينيه مخافة الله عند إصدار الأحكام في القضايا المتنازع عليها بين الناس، وأن يتذكر أن لا سلطان عليه إلا الشرف والضمير والقانون. وكان صاحب السمو حاكم رأس الخيمة أصدر مرسوماً أميرياً رقم 2 لسنة 2013 بتعيين محمد اسعيد في وظيفة قاضٍ لدى محكمة التمييز بدائرة محاكم رأس الخيمة.
كما وجه صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، الدائرة الخاصة لسموه بتكريم عدد من أجهزة الشرطة المختلفة، والدفاع المدني، والمتطوعين من المواطنين، وذلك تقديراً لإسهاماتهم البارزة تجاه المجتمع وسرعة الاستجابة في حالات الطوارئ.
يشمل التكريم كلاً من القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة ممثلة في مركز شرطة الرمس وقسم الطيران ومسرح الجريمة وإدارة الدفاع المدني برأس الخيمة وعدد من المتطوعين المواطنين.
وقال محمد أحمد رقيط آل علي مدير عام الدائرة الخاصة لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، إن توجيهات صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، تأتي انطلاقاً من حرص سموه الدائم على الاهتمام بأجهزة الشرطة المختلفة والدفاع المدني، كل في مجال عمله، وذلك تقديراً وتثميناً لما يقدموه في المحافظة على أمن وسلامة فئات أفراد المجتمع والاستجابة السريعة لحالات الطوارئ والجاهزية على مدار 24 ساعة. وأضاف مدير عام الدائرة الخاصة لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، أن سموه يحرص على متابعة الحالات التي تتطلب استجابة سريعة من أجهزة الشرطة والدفاع المدني بالإمارة، وبالذات الحالات الإنسانية للمواطنين والمقيمين أو السياح الذين يقومون برحلات سياحية للجبال في الإمارة.
وأشاد محمد رقيط بالدور الكبير الذي يقوم به أفراد المجتمع من المتطوعين المواطنين من حيث أداء واجبهم الوطني وشجاعتهم ومساهمتهم الفاعلة في الارتقاء بسمعة الدولة، عبر تعاونهم المثمر مع أجهزة الشرطة والدفاع المدني لإنقاذ حالات كثيرة من هواة متسلقي الجبال في الإمارة، مشيراً إلى سرعة استجابة أجهزة الشرطة المختلفة والدفاع المدني بالإمارة للحالات في الوقت المناسب، ما أسهم في التقليل من الخسائر البشرية والمادية، وهم يستحقون كل شكر وعرفان وتقدير.