الرياضي

الشباب يبحث عن ثنائي أجنبي لـ «دولية» دبي للسلة

خلال لقاء سابق بين الشباب والنصر في دوري السلة (الاتحاد)

خلال لقاء سابق بين الشباب والنصر في دوري السلة (الاتحاد)

علي معالي (دبي)
رفض نادي النصر طلب نادي الشباب بضم المحترف الأميركي دونالد لصفوف الفريق في بطولة دبي الدولية بنسختها الـ 26 المقرر إقامتها بصالة النادي الأهلي خلال الفترة من 15 حتى 25 من الشهر الجاري، وجاء اعتذار الأزرق بداعي الإصابة، مما جعل إدارة نادي الشباب تتجه إلى البحث عن لاعبين من خارج الدولة وسوف يتم الاستقرار عليهم في الأيام القليلة المقبلة لينضما إلى جوار الأميركي روبرت دوزير، وتقضي لائحة البطولة بمشاركة 3 لاعبين أجانب في كل فريق، على أن يتواجد منهم اثنان فقط في أرض الملعب.
وأكدت 10 فرق مشاركتها في النسخة الجديدة للبطولة، اثنان منها من داخل الدولة وهما منتخبنا الوطني ونادي الشباب باعتباره بطل كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، إضافة إلى الزمالك المصري والرياضي والحكمة من لبنان وفريق العلوم التطبيقية الأردني وفريق فلبيني وسلا المغربي والاتحاد الليبي، وكذلك نادي آند وان الأميركي.
ويقود فريق الشباب في البطولة المدرب المصري أحمد عمر الذي شارك في النسخة الأولى لدولية دبي منذ 26 سنة عندما كان لاعبا في صفوف فريق جمعة الماجد، وكانت البطولة تقام في مراحلها الأولى بنظام المؤسسات، وفاز وقتها فريق الماجد باللقب، واليوم يعود أحمد عمر للبطولة ولكن بصفته مدرباً للجوارح، وسط الكثير من الطموحات للفريق.
ويقول أحمد عمر: «هذه البطولة لها مذاق خاص، وهي رائدة التطوير في المنطقة، ولها الفضل في تألق اللعبة على مستوى الوطن العربي ومنطقة الخليج كونها ساهمت في خلق أجواء مثيرة من التنافس، ووجود عدد كبير من المحترفين على مدار تاريخها الطويل أثرى اللعبة بشكل كبير، والنسخة 26 اعتبرها من أقوى البطولات لوجود فرق لها باع طويل سواء من مصر أو لبنان أو الأردن وكذلك الفلبين وبالتالي فإن المنافسة ستكون غاية في الصعوبة ليس فقط على فريقي بل على كافة المشاركين».
أضاف: «يغيب عن صفوف الشباب أكثر من لاعب منهم حسين علي لوجوده في الخدمة العسكرية، وخليفة خليل وحسن سالمين للإصابة، واللاعب الثاني سيجري عملية الرباط الصليبي خلال الأيام المقبلة، كما يغيب عن الجوارح خميس عبدالله لانضمامه لصفوف المنتخب الوطني المشارك في البطولة أيضاً».
تابع: «سيلعب الفريق أكثر من مباراة ودية خلال الأيام القليلة المقبلة بعد وصول الثنائي الأجنبي رسميا حتى يتأقلم الجميع قبل انطلاق المنافسات ويتواجد بالفريق حاليا 10 لاعبين هم: جاسم عبدالرضا وعلي عباس وطلال مصبح وطلال خميس وأحمد موسى ومحمد أحمد وأحمد حيدر وعلي عاشور وعبدالله خميس وسينضم الأميركي روبرت غد للتدريبات بعد عودته من الإجازة القصيرة التي حصل عليها».
ومضي أحمد عمر ليؤكد: «نخطط إلى تحقيق أقصى استفادة من البطولة بالتواجد المشرف وتقديم العروض اللائقة بالجوارح، وبالطبع أي فريق وأي مدرب يبحث عن المنافسة، لكن يجب الاعتراف بأن هذه النسخة صعبة للغاية، ولكننا سنحاول تقديم أفضل ما لدينا، ونحن في كل الأحوال فريق كبير لنا تاريخنا المشرف في لعبة السلة، وهو ما نضعه نصب أعيننا سواء كلاعبين في أرض الملعب أو جهاز فني، ومن المتوقع أن نخوض مباراة ودية مع المنتخب في حال مواءمة ذلك مع ظروف «الأبيض» حيث نستعد معا لهذه النسخة المثيرة، والبطولة فرصة رائعة للاعبي الشباب للحصول على مزيد من الخبرات والاحتكاك بمدارس مختلفة عربياً وآسيوياً».
من جانبه، قال عوض عوض سامي المدير التنظيمي للبطولة: «سيتم عقد مؤتمر صحفي غدا بفندق ميلينيوم لشرح آخر المستجدات في البطولة وإعلان أسماء بعض الرعاة للمنتخبات المشاركة وذلك في حضور اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد رئيس اللجنة المنظمة العليا، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد».
وقال: «نتوقع منافسة كبيرة في البطولة، خاصة وأن الفريق الفلبيني المشارك سيتواجد بين صفوفه أحد أقوى اللاعبين في الدوري الأميركي وهو ما سيمنح للبطولة بشكل عام قوة إضافية باعتبار أن السلة الفلبينية متطورة للغاية، كما تحظى بجماهير غفيرة تكتظ بهم المدرجات».
أضاف: «عودة السلة اللبنانية إلى المشاركة سيمنح البطولة زخما كبيراً بعد رفع الحظر عن اللعبة الذي كان مفروضاً عليها من الاتحاد الدولي، وهو ما حرم الجماهير من عدم مشاهدة السلة اللبنانية في أكثر من بطولة سابقة، وهذه النسخة تحظى بوجود فريقين هما الأقوى في لبنان والوطن العربي أيضاً وهما الرياضي والحكمة ويضمان بين صفوفهما عدداً كبيراً من المواهب عالية المستوى في العرب وآسيا».
وختم: «يتم حاليا وضع النقاط على الحروف بشأن الترتيبات النهائية سواء بتجهيز صالة النادي الأهلي وكذلك تقسيم الفرق المشاركة وتحديد موعد وصول الفرق، والبطولة فرصة رائعة لكي نشاهد متعة حقيقة في لعبة السلة في ظل التنافس المنتظر بين الزمالك المصري القوي والأندية اللبنانية والفريق الفلبيني والفرق المحلية».


ترويسة
أكد عوض سامي المدير التنظيمي للبطولة اكتمال كافة الاستعدادات لانطلاقة النسخة الـ 26 من بطولة دبي الدولية للسلة، حيث تم تجهيز صالة الأهلي للتدريبات .