أخبار اليمن

الأرياني: الحوثيون يستخدمون القضاء لتصفية معارضيهم

عدن (وكالات)

أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الأرياني، أن ميليشيات الحوثي الانقلابية تستخدم السلطة القضائية لتصفية حساباتهم مع من يعارضهم في المحافظات الواقعة تحت سيطرتهم. وقال إن إصدار الحوثيين حكماً بإعدام 3 مدنيين بينهم امرأة على خلفية تهم كيدية، يأتي امتداداً لجرائم الاختطاف والاختفاء القسري والحجز خارج نطاق القانون والتعذيب التي يمارسها الحوثيون منذ انقلابهم على السلطة الشرعية.
وطالب وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني الأمم المتحدة الضغط على ميليشيا الحوثي الانقلابية لوقف تنفيذ أحكام إعدام مختطفين من قبل الميليشيا، وإطلاق سراحهم، مشيراً إلى أن المحاكمات التي تنفذ جاءت لتذكر العالم أجمع بمصير آلاف المحتجزين في المعتقلات الحوثية غير النظامية وما يعانونه من ظروف إنسانية صعبة وتعذيب وامتهان وانتهاك لكرامتهم الجسدية والنفسية.
وأكد الأرياني أن هذه الممارسات القمعية تمثل انتهاكاً واضحاً وغير مسبوق للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقات والمواثيق الدولية كافة المتعلقة بحقوق الإنسان، وهي بالتالي جرائم مرتكبة ضد الإنسانية ولا تسقط بالتقادم، ويجب أن يقدم المسؤولون عنها للمحاسبة عاجلاً أم آجلاً. ودعا وزير الإعلام الهيئات والمنظمات الدولية كافة المعنية بحقوق الإنسان والنشطاء والحقوقيين إلى إدانة هذه الممارسات والتنديد بالجرائم التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الانقلابية والمطالبة بوقف كل أشكال الدعم الذي تتلقاه الميليشيا من أطراف إقليمية، وعلى رأسها نظام طهران.
من جانب آخر، قالت وسائل إعلام يمنية، أمس، إن ميليشيات الحوثي الإيرانية أفرجت عن موظف محلي في السفارة الأميركية بصنعاء المغلقة منذ 2015. وذكرت أن الميليشيات الحوثية أفرجت السبت عن مسؤول العلاقات العامة ومنظمات المجتمع المدني بالسفارة الأميركية، أسامه الآنسي، المختطف منذ أغسطس العام الماضي. ولم يتضح بعد ظروف اختطاف وإطلاق سراح الآنسي.