الرياضي

كابوري سعيد بعودته إلى أم صلال

صبحي عبدالسلام (الدوحة) - عبر البرازيلي كابوري مهاجم فريق نادي أم صلال عن سعادته بالعودة مجدداً إلى قوائم الفريق، والمشاركة في التدريبات الأخيرة بعد الغياب فترة طويلة للإصابة، وأكد المهاجم البرازيلي جاهزيته الفنية والبدنية وأصبح جاهزاً للدفاع عن ألوان أم صلال في المباريات المقبلة بداية من مواجهة الجيش اليوم في بطولة كأس النجوم، ويرى كابوري أنه سيكون في قمة جاهزيته عندما تستأنف بطولة الدوري، وأنه سيبذل كل جهده من أجل المساهمة في استعادة الانتصارات للفريق البرتقالي الذي تأثر بغيابه.
وشدد المهاجم البرازيلي مع الاقتراب من المراحل الحاسمة في الدوري، على أن أم صلال قادر على تعويض ما فاته، واللعب على أحد المراكز المتقدمة في الدوري، خصوصاً بعد عودة ثنائي خط الدفاع الأسترالي ساشا ويونس يعقوب، اللذين كان غيابهما بسبب البطاقات الملونة، مؤثراً سلبياً على أداء أم صلال في المباراة الأخيرة أمام السد في الجولة الرابعة عشرة.
كابوري أوضح أنه يتعرض لمشاكل كثيرة بسبب الإصابات المتكررة التي أبعدته عن قوائم أم صلال مرتين هذا الموسم، وكانت المرة الأولى في معسكر الإعداد الخارجي في ألمانيا، ثم الإصابة الأخيرة التي أبعدته لما يقرب من شهر ونصف الشهر تقريباً عن الفريق.
وكان كابوري قد ظهر مع أم صلال لأول مرة بعد قيده في سجلات النادي باتحاد الكرة بدلاً من الغيني إسماعيل بانجورا، أمس في المباراة الودية التي جمعت أم صلال مع فريق الخور، وهو ما أسعد الجهاز الفني بقيادة الفرنسي مارشان مدرب الفريق، الذي يعانى كثيراً في غياب كابوري، في النواحي الهجومية بخسارة أكثر من مباراة كانت في متناول يد الصقور، لولا ضعف الأداء الهجومي وفشل اللاعبين في ترجمة الفرص إلى أهداف.