الرياضي

«السيتزن» يواجه تحدي «الريدز» على ستاد «الاتحاد» الليلة

محمد حامد (دبي) - أكد روبرتو مانشيني المدير الفني لمان سيتي انه من أشد المعجبين بقدرات مهاجم ليفربول لويس سواريز الذي يحتل المركز الثاني على لائحة هدافي الدوري الإنجليزي للموسم الحالي برصيد 17 هدفاً سجلها في 23 مباراة، من أصل 42 هدفاً سجلها ليفربول، ولم يتردد مانشيني في الاعتراف بأن نجم الريدز هو أحد أفضل اللاعبين في “البريميرليج”.
وجاءت تصريحات المدير الفني لمان سيتي قبل ساعات من المواجهة المرتقبة بين سيتي وليفريول لتطلق العنان للصحف البريطانية لتحليل مقاصد المدرب الإيطالي، وسط إجماع بأنه يحفز العناصر الدفاعية لسيتي للتعامل بجدية مع المهاجم الخطير، ووفقاً لتفسيرات البعض الآخر، فإن مانشيني يتمنى أن يصبح سواريز بديلاً لماريو بالوتيللي في هجوم “السيتزن”.
ووفقاً لما نقلته صحيفة “الميرور”، قال مانشيني: “بالنسبة لي سواريز لاعب رائع، وإعجابي به أساسه أنه لاعب قوي وجاد طوال الوقت، إنه أحد أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي، ولمن يسألون عن تفكيرنا في ضمه إلى صفوف سيتي أقول إنه لاعب في صفوف ليفربول، وإن كان ذلك لا يمنعنا من إبداء إعجابنا به”.
وفي شأن آخر، أكد مانشيني أن مان يونايتد سوف يخسر بعض النقاط في المرحلة المقبلة، الأمر الذي يمنح سيتي فرصة العودة لمشاركته في الصدارة، وأشار إلى أن فريق أليكس فيرجسون مشغول بمواجهتي ريال مدريد في دوري الأبطال، وأبدى مانشيني ثقته في أن شهري فبراير الجاري ومارس المقبل، سوف يشهدان تقليل الفجوة بين سيتي و”الشياطين الحمر”.
أرقام مثيرة
من جانبها، كشفت صحيفة “الجارديان” عن بعض الأرقام المثيرة قبل قمة الأسبوع في الدوري الإنجليزي بين سيتي وليفربول، حيث أشارت إلى أن القائد ستيفين جيرارد هو لاعب الوسط الوحيد الذي لم يتغيب عن أي دقيقة من مباريات فريقه في بطولة الدوري طوال الموسم الحالي، حيث خاض 24 مباراة من 24 مباراة، وسجل 5 أهداف، وصنع 8 أهداف أخرى، ولم يتمكن أي لاعب وسط ميدان في الـ 20 نادياً الذين ينشطون في “البريميرليج” من معادلة رقم جيرارد على صعيد المشاركة في المباريات كافة من البداية إلى النهاية.
وفي ليفربول أيضاً يخوض دانيال ستوريدج مباراته رقم 100 في الدوري، حيث سبق له الدفاع عن ألوان مان سيتي على مدار 3 مواسم، قبل أن ينتقل إلى تشيلسي الذي أعير منه إلى بولتون، قبل أن يعود إلى صفوفه من جديد، ثم استقر مؤخراً في بداية يناير الماضي مع ليفربول، ويحاول ستوريدج الظهور في أفضل مستوياته في مباراته رقم 100 في الدوري.
كما كشفت الصحيفة البريطانية إلى التفوق التاريخي لليفربول على سيتي، لا علاقة له بالحاضر، الذي يشهد فجوة في النتائج بين الفريقين، فقد تراجع ترتيب الريدز في السنوات الأخيرة، في الوقت الذي يتوهج سيتي وينافس على القمة بصورة دائمة، بل إنه نجح في الظفر باللقب الموسم الماضي، ويمكن القول إن موقعة الاتحاد تجمع بين حاضر “سيتي” وتاريخ “ليفربول”، فقد فاز الأخير بـ 81 مباراة، فيما فاز سيتي في 42 مواجهة وتعادلا في 43 مباراة، من بين 166 مواجهة بينهما في مختلف البطولات على مدار تاريخهما.
وبالانتقال إلى حاضر الصراع بين الفريقين، فإن الأرقام تقول إن ليفربول لم يتمكن من تسجيل أي هدف في سيتي بملعب الاتحاد في آخر 3 مباريات، وفي المقابل لم ينجح بطل النسخة الماضية للدوري الإنجليزي من الفوز على الريدز سوى في مباراتين من بين آخر 17 مواجهة بينهما في الدوري والكأس، وتعادلا في 8، وفاز ليفربول في 7.
ويثق بريندان رودجرز المدير الفني لليفربول في إمكانية التقدم نحو الأمام وترك المركز السابع في حالة تحقيق الفوز اليوم حيث يأمل الفريق في تقليص الفارق تدريجياً مع رباعي المقدمة في جدول المسابقة. وقال رودجرز: “يمكننا الفوز على مانشستر سيتي في عقر داره، إذا حصدنا أربع نقاط من المباراتين (أمام أرسنال ومانشستر سيتي)، سيؤكد هذا على أننا ننطلق في الطريق الصحيح”. وكان ليفربول قد أعلن عن انتقال مهاجمه داني باشيكو إلى صفوف هويسكا المنافس بدوري الدرجة الثانية الإسباني، على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم. وكان باشيكو قد تم إعارته إلى رايو فاليكانو في الموسم الماضي، ليعود مجددا إلى الدوري الإسباني بعدما فشل في إثبات ذاته مع ليفربول. وشارك باشيكو في 17 مباراة مع ليفربول منذ انتقاله للفريق من صفوف برشلونة في 2007.
ويغيب قائد فريق سيتي، البلجيكي فنسن كومباني عن الملاعب نحو ثلاثة أسابيع بسبب إصابته في ربلة الساق. وأصيب كومباني خلال المباراة التي فاز فيها فريقه 1-صفر على ستوك سيتي في الدور الرابع لكأس انجلترا لكرة القدم في الأسبوع الماضي. وقال مانشيني في مؤتمر صحفي مشيراً إلى مباراة فريقه المقبلة أمام ليدز يونايتد في الدور الخامس للكأس أمام ليدز يونايتد في 17 فبراير شباط الجاري: “آمل أن يتعافى بعد لقاء كأس انجلترا”، ويحتل مانشستر سيتي المركز الثاني بين فرق دوري انجلترا العشرين خلف جاره مانشستر يونايتد المنفرد بالصدارة.
من جهة أخرى، أنفقت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز 120 مليون جنيه استرليني كإجمالي لقيمة صفقات التعاقد مع اللاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية التي امتدت على مدار الشهر الماضي. وضاعفت أندية الدوري الممتاز بذلك إجمالي الإنفاق الذي سجلته في نفس الفترة العام الماضي، حين اكتفت بدفع 60 مليون جنيه استرليني. وتصدرت أندية كوينز بارك رينجرز وليفربول ونيوكاسل قائمة أكثر الأندية إنفاقا بحسب التقرير الذي أعدته شركة “ديلويت” المتخصصة في الاستشارات المالية.
وأبرم مانشستر يونايتد الصفقة الأغلى بدفعه 15 مليون جنيه لضم ويلفريد زاها جناح كريستال بالاس، تبعه كوينز براك بإنفاقه 12.5 مليون جنيه للتعاقد مع الكونغولي كريستوفر سامبا مدافع أنجي الروسي.
وقللت الأندية الثرية من نشاطها في سوق الانتقالات حيث اكتفى تشيلسي بضم المهاجم السنغالي دمبا با من نيوكاسل مقابل نحو ثمانية ملايين جنيه، فيما امتنع مانشستر سيتي عن التعاقدات.
وحرم المغربي عادل تعرابت فريقه كوينز بارك رينجرز من الفوز على ضيفه نوريتش سيتي عندما أهدر له ركلة جزاء في الشوط الثاني من المباراة التي انتهت بالتعادل صفر-صفر، أمس على ملعب “لوفتوس رود” في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
ولا يزال فريق المدرب هاري ريدناب يقبع في قاع الترتيب (17 نقطة) على رغم انه لم يخسر في آخر 5 مباريات بينها 4 تعادلات على التوالي، فيما بقي نوريتش في المركز الثالث عشر ولم ينجح بتحقيق فوزه الأول في 8 مباريات. وصد حارس نوريتش مارك بان ركلة تعرابت في الدقيقة 56.
وشارك الكونغولي كريستوفر سامبا لأول مرة مع كويز بارك رينجرز بعد انتقاله من إنجي ماخاشكالا الروسي مقابل 5, 12 مليون جنيه استرليني. وانقذ البرازيلي جوليو سيزار مرمى كوينز بارك رينجرز من عدة أهداف محققة. وتختتم المرحلة اليوم بمباراتي وست بروميتش ألبيون مع توتنهام، ومانشستر سيتي مع ليفربول.