الرياضي

«أبيض الناشئين 98» يكسب عُمان بثنائية ودياً

منتخب الناشئين تفوق على عُمان (من المصدر)

منتخب الناشئين تفوق على عُمان (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - تغلب منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم مواليد 98 على ضيفه العُماني بهدفين في المباراة الودية التي جرت أمس الأول، على ملعب ذياب عوانة بمقر اتحاد الكرة، في إطار استعداد المنتخبين للاستحقاقات المقبلة، سجل أحمد عامر في الدقيقة 20 وخلفان حسن في الدقيقة 79 هدفي «الأبيض الناشئ»، وسوف يخوض المنتخبان مباراة ثانية في الساعة الرابعة عصر اليوم على الملعب ذاته.
وشهد المباراة عبيد سالم الشامسي نائب رئيس اتحاد الكرة، وموسى عباس عضو لجنة المنتخبات، وعبيد مبارك مدير الإدارة الفنية، وعبد الله حسن مشرف مراكز التدريب والتطوير، وحسان فهد سكرتير الإدارة الفنية.
وتأتي التجارب الودية لمنتخبنا الوطني للناشئين في إطار تحضيراته لخوض البطولة الخليجية للناشئين، وتصفيات كأس آسيا للناشئين التي تنطلق في سبتمبر المقبل، والمؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2014، ونهائيات كأس العالم للناشئين 2015.
وقدم المنتخبان أداء جيداً خلال شوطي المباراة التي حفلت بالإثارة والندية، ونجح منتخبنا في تسجيل هدف التقدم من تمريرة عرضية لعبد الله مال الله الظهير الأيمن، قابلها المهاجم أحمد عامر بتسديدة أرضية على يسار حارس منتخب عُمان في الدقيقة 20.
وفي الشوط الثاني، تواصل الأداء الجيد من المنتخبين، وأجرى بدر صالح مدرب منتخبنا تغييرات عديدة في صفوف «أبيض الأشبال»، ونجح البديل خلفان حسن، في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 79، من مجهود فردي رائع، حيث توغل على الجهة اليسرى، وراوغ أكثر من لاعب، قبل أن يطلق قذيفة يسارية في الزاوية الضيقة لحارس المنتخب العُماني.
من جانبه امتدح بدر صالح مدرب المنتخب الأداء الجيد للاعبين خلال المباراة، وقال «اللاعبون قدموا أداءً جيداً، رغم أن المباراة تعد الأولى للمنتخب منذ نحو ستة أشهر، وأوضح صالح أنهم عكفوا خلال الفترة الماضية على متابعة اللاعبين خلال مشاركتهم مع الأندية في الدوري بعد الاختيار الأولي للمنتخب والذي تلته اختيارات أخرى من لاعبي «منتخب 99».
ورأى بدر صالح أن المنتخب يبشر بمستويات جيدة، حيث يضم مجموعة من اللاعبين الجيدين، وتوقع أن تشهد التجربة الودية الثانية أمام عُمان اليوم مستوى أفضل، ولفت إلى أن المنتخب العُماني قدم بدوره مباراة جيدة وامتاز لاعبوه بالتكوين الجسماني.
وأشار مدرب المنتخب الى أن النتائج ليست مهمة خلال المرحلة الحالية والتي يطمح من خلالها الجهاز الفني إلى زيادة التجانس بين اللاعبين وأداء أكبر عدد ممكن من المباريات الودية.
بدوره أثنى الهولندي بيتر فاندروست مدرب المنتخب العُماني والمدرب السابق لفرق المراحل السنية بنادي الجزيرة، على أداء لاعبي المنتخبين خلال المباراة الودية الأولى، وقال فاندروست «المباراة هي الدولية الأولى لمنتخب الناشئين العُماني، وقد حققت الاستفادة المطلوبة ونطمح للأفضل خلال المرحلة المقبلة».
وأبدى المدرب الهولندي سعادته بالعودة مجدداً الى الإمارات واللعب أمام منتخبنا الوطني للناشئين، وأضاف «اعتقد أن الكرة الإماراتية تسير في الاتجاه الصحيح لما توليه من اهتمام كبير بالمراحل السنية واللاعبين الصغار”، ولفت الى أن المنتخبات الإماراتية بدأت تجني ثمار منافسات المراحل السنية، ونسعى مع الاتحاد العُماني حالياً لتنظيم مسابقات لفرق المراحل السنية، حيث تبدأ المنافسات من سن 16 سنة.