الرياضي

حماس كبير في ختام استعدادات الوحدة لمواجهة بيروزي

الوحدة تعرض للخسارة في الدوحة ويأمل التعويض غداً (أ ف ب)

الوحدة تعرض للخسارة في الدوحة ويأمل التعويض غداً (أ ف ب)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يختتم فريق الوحدة تحضيراته لمواجهة بيروزي الإيراني بالجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، وذلك بأداء المران الأخير على استاد آل نهيان مساء اليوم، قبل أن يدخل الفريق معسكراً بأحد فنادق أبوظبي، استعداداً للمواجهة المهمة التي تقام في السابعة وعشر دقائق مساء غدٍ.
ويصل الفريق الإيراني اليوم إلى أبوظبي، قادماً من دبي التي أمضى فيها معسكراً انطلق بعد مباراته مع الهلال السعودي الثلاثاء الماضي في مسقط، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ويقيم بفندق جراند ملينيوم الوحدة بجوار ملعب المباراة الذي يتدرب فيه مساء.
وتسود أجواء حماسية وسط فريق الوحدة، الذي كان قد نقل تدريباته إلى الشهامة في اليومين الماضيين، عمل خلالها الجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري على علاج أخطاء لقاء الريان، وتطبيق الخطة التي سيلعب بها غداً المواجهة التي لا تحتمل التفريط في أي نقطة، إذا أراد الفريق العودة المبكرة إلى الطريق الصحيح للمنافسة على واحدة من بطاقتي المجموعة.
وتعتبر الفترة الحالية هي الأفضل للوحدة، حيث لا يوجد أي نقص في الفريق الذي يدرك لاعبوه أن الكرة في ملعبهم لتقديم الأفضل في هذه المباراة، والعمل بتركيز عالٍ خلال دقائقها الـ90 واستثمار الفرص أمام مرمى المنافس لتفادي ما حدث في الدوحة، وتصحيح المسار قبل مواجهة الهلال بالجولة الثالثة من مباريات المجموعة.
من جهته، أكد أحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم أن المباراة تمثل مفترق طرق للعنابي، خاصة أنها تأتي أمام منافس قوي وعنيد، وتحتاج إلى العمل بلياقة ذهنية عالية من أجل تحقيق نقاطها الثلاث، وتعويض خسارة الجولة الأولى التي نتجت عن إهدار العديد من الفرص أمام مرمى الريان في الشوط الثاني.
وقال «من يريد أن يواصل في المنافسة لابد من أن يحصد النقاط، والاستعدادات جيدة والفريق جاهز من جميع النواحي لتقديم الأفضل والخروج بنقاط المباراة لتكون تعويضاً جيداً في توقيت مناسب، ودافعاً لما تبقى من مباريات المجموعة، والجهاز الفني ركز بشكل جيد على تحضير اللاعبين، وتحديد الأدوار التي تساعد الفريق على التوفق على أسلوب المنافس، والوصول إلى النتيجة التي نريدها من المباراة».
وتابع «الوحدة يملك لاعبين متميزين وملتزمين ولديهم إحساس بالمسؤولية، ونحن راضون عن ما قدموه من مستوى أمام الريان رغم الخسارة وننتظر الأفضل أمام بيروزي، والجهاز الفني سيدفع بالتشكيلة المثالية التي تجعل الفريق قادراً على التوفق على إمكانيات المنافس، فالفريق الإيراني يضم مجموعة جيدة من اللاعبين، ويمتاز بالبنية الجسمانية للاعبيه، لكن الوحدة بما يملكه من لاعبين مميزين قادر على مجاراته وتحقيق المطلوب في هذه المباراة المهمة».
وأكمل رئيس شركة الوحدة لكرة القدم «روح التحدي والرغبة والإصرار والعزيمة موجودة في العنابي، وجمهور الوحدة بشكل خاص عودنا في الفترة الماضية على دعم الفريق والوقوف خلفه وهو ما نثق في أنه سيقوم به على الوجه الأكمل خلال المباراة، كما نثق في أن جمهور كرة القدم بالدولة سيكون حاضراً لدعم العنابي، وأعتقد أن كل عوامل التفوق متوفرة للعنابي، ونأمل فقط أن تترجم إلى نتيجة إيجابية تمثل انطلاقة جديدة للفريق في المجموعة، التي تعد الأقوى في دور المجموعات».
من جهة أخرى، وصل طاقم التحكيم السنغافوري، الذي يقوده محمد تاقي، ومراقب المباراة ومقيم الحكام أمس، وحلوا في فندق روتانا بأبوظبي، ويعقد الاجتماع الفني ظهر اليوم، بينما يعقد المؤتمر الصحفي لمدربي الفريقين عصراً.