ألوان

الحبسي.. يحصد البطاقة الثانية لنهائي «فزاع» لليولة

الحبسي يصعد للمنافسة على المركز الأول للبطولة (الصور من المصدر)

الحبسي يصعد للمنافسة على المركز الأول للبطولة (الصور من المصدر)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

حصد اليويل مطر علي الحبسي، بطاقة التأهل الثانية لنهائي بطولة «فزاع» لليولة الكبار، ليواجه اليويل حمدان بن مصلح الأحبابي، الذي حصد البطاقة الأولى في الأسبوع قبل الماضي، ويتواجه اليويلان يوم الجمعة المقبل، في قلعة الميدان بالقرية العالمية بدبي، ليتنافسا على كأس البطولة الذهبي ولقب «مليونير اليولة»، الذي ينالهما صاحب المركز الأول في البطولة، وهو ما سيعلن عنه في السادس عشر من شهر مارس المقبل.
وتأهل مطر علي الحبسي إلى النهائي بعد تجاوزه منافسه سعيد علي الكعبي، حيث تم الإعلان عن تفوقه في انطلاق فعاليات الحلقة من قبل المقدم مسلم العامري.
وعبّر الحبسي، القادم من رأس الخيمة، عن سعادته بمساندة الجماهير التي صوتت له طوال الأسبوع الماضي، مؤكدا أنه يسعى لتقديم أفضل عروضه في الدور النهائي من أجل تحقيق هدفه والفوز بكأس فزاع الذي يعتبر مقصدا لكافة اليويلة في الدولة والمنطقة.

المركز الثالث
فيما انطلقت المنافسة على المركز الثالث، بتقديم عرضين من أجمل ما تم تقديمه على خشبة مسرح الميدان، وذلك مع سعي اليويل سعيد محمد هويدن الكتبي، واليويل سعيد علي الكعبي، لختام مشوارهما بأفضل صورة ممكنة بالتواجد بين الثلاثة الأوائل.
واعتلى أولا خشبة المسرح اليويل الكتبي، وقدم عرضا أنيقا تميز بثبات الأداء والقدرة على القيام بدوران السلاح والتحكم به بطريقة مميزة، ووصل إلى خط ليزر 17 مترا في جميع المحاولات الخمس، فيما كانت النقطة الوحيدة التي حرمته من الحصول على كامل النقاط هي سقوط الغترة في المحاولة الأولى، لتمنحه لجنة التحكيم 49 نقطة.
وصعد ثانيا على خشبة المسرح اليويل الكعبي، ليقدم عرضا قويا بدأه مباشرة بعملية فر السلاح والتقاطه متجنبا سقوط السلاح أو الغترة، وحافظ على مستواه ومنحته اللجنة 48.

نهائي مستحق
وأكدت سعاد إبراهيم دوريش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن المواجهة النهائية ستكون بين متنافسين يستحقان التواجد فيها، نظرا لما قدماه «الحبسي والأحبابي» من أداء ثابت وروعة العروض على خشبة المسرح طوال فترة الموسم الحالي، وهو ما يجعل الجماهير على الموعد لمشهد ختامي يحمل في طياته الكثير من الحماسة، إلى جانب دورهم الهام بالتصويت لتحديد هوية البطل الجديد الذي سيتشرف برفع كأس فزاع الذهبي.

فن وشعر
وقدم الفنان خالد بن محمد أغنيتين لجماهير الميدان، الأولى بعنوان «زعفران» من كلمات علي بن سالم الكعبي ومن ألحان علي كانو، والأغنية الثانية بعنوان «ذبحتني بيت عيونه» من كلمات الكعبي أيضاً، وألحان خالد محمد. كما أهدى الشاعر محمد المنهالي الذي يشارك للمرة الأولى في برنامج الميدان، قصيدة جديدة ألهبت حماس الجمهور.