الاقتصادي

الدرهم يرتفع 5,6% أمام الين و2,6% مقابل الاسترليني خلال شهر يناير الماضي

متعاملون في إحدى شركات الصرافة بالدولة (الاتحاد)

متعاملون في إحدى شركات الصرافة بالدولة (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - ارتفع الدرهم أمام الين الياباني بنسبة 5,6%، خلال تعاملات شهر يناير الفائت، كما صعد بنسبة 2,6% أمام الجنيه الاسترليني، وبأكثر من 5,6% أمام الجنيه المصري و3,2% مقابل الروبية الهندية، وفقاً لبيانات أسعار العملات لدى شركات الصرافة.
وأنهى الدرهم تعاملات شهر يناير عند 24,98 ين أمام العملة اليابانية مقارنة مع آخر إغلاق في جلسة 31 ديسمبر 2012 عند 23,40 ين، وبمتوسط للشهر قدره 24,26 ين، مواصلاً بذلك المكاسب القوية التي اختتم بها تعاملات عام 2012، والتي زادت على 11,9%.
وجاء ارتفاع الدرهم مقابل الين، مدعوماً بالأداء القوي للدولار الأميركي أمام العملة اليابانية، ووصوله إلى أعلى مستوياته في خمسة وعشرين شهراً، بعد صدور بيانات كشفت عن ارتفاع معدل البطالة، بجانب انخفاض إنفاق الأسر، في الوقت الذي ارتفع فيه اليورو أمام الين إلى أعلى مستوياته في أربعة عشر شهراً.
ومن المتوقع استمرار ارتفاع الدرهم مقابل الين خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع توقعات اقتراب الدولار من تحقيق ارتفاع بنسبة 1,4% أمام الين خلال الجلسات الخمس المقبلة، ليكون الأسبوع الثاني عشر على التوالي من الارتفاع، وهي السلسلة الأطول منذ عام 1971 تقريباً.
وأظهرت بيانات أسعار الصرف لدى شركات الصرافة نجاح العملة الإماراتية في المحافظة على مسارها الصاعد أمام الجنيه الاسترليني، مسجلة ارتفاعاً خلال شهر يناير 2013 قدره 2,6%، ليصل سعر صرف الاسترليني إلى 6 دراهم، مقارنة مع أدنى مستوياته للفترة عند 5,75 درهم، وبمتوسط قدره 5,87 درهم.
وأنهى الدرهم تعاملات الشهر أمام الجنيه الاسترليني عند 5,82 درهم، مقارنة مع آخر إغلاق له في تعاملات ديسمبر عند 5,98 درهم.
وعلى صعيد الفرنك السويسري، أفادت البيانات، تراجع الدرهم الإماراتي أمام الفرنك السويسري خلال الشهر بنسبة 0,83% ليصل سعر الصرف إلى 4,04 درهم كأعلى سعر له خلال الفترة، مقارنة مع أدنى مستوياته عند 3,91 درهم، وبمتوسط قدره 3,97 درهم.
كما انخفض سعر صرف الدرهم أمام الدولار الأسترالي بنسبة بلغت 0,34%، بعد أن بلغ سعر صرف الدولار الأسترالي أعلى مستوياته للشهر مقابل العملة المحلية عند 3,89 درهم، مقارنة مع أدنى مستوى له عند 3,897 درهم، بمتوسط للشهر قدره 3,85 درهم.
وأمام العملة الأوروبية سجل الدرهم الإماراتي تراجعاً ملحوظاً خلال تعاملات الشهر بعد أن ارتفع اليورو إلى أعلى مستوياته في 15% أمام الدولار الأميركي، ليصعد بالتزامن مع ذلك أمام الدرهم بنسبة 3,14%.
وسجل اليورو أعلى مستوياته خلال الشهر أمام العملة المحلية عند 4,99 درهم، مقارنة مع أدنى مستوى له عند 4,77 درهم، بمتوسط للشهر قدره 4,88 درهم.
يشار إلى أن العملة الأوروبية الموحدة تواصل منذ عدة جلسات ارتفاعها أمام الدولار، بعد أن قفز اليورو إلى مستوى 1,3655 الذي يعد الأعلى له منذ منتصف نوفمبر من عام 2011، وذلك قبل أن يقلص مكاسبه إلى 1,3645 بنهاية تعاملات الشهر.
وعلى الجانب الإقليمي، سجل الدرهم ارتفاعاً قوياً أمام الجنيه المصري، بلغت نسبته 5,6% ليصل إلى أعلى مستوياته منذ ثماني سنوات عند 1,82 جنيه، وذلك بنهاية تعاملات شهر يناير، مقارنة مع أدنى مستوى بلغه خلال الشهر عند 1,67 جنيه، ليبلغ متوسط سعر الصرف خلال الشهر مستوى 1,78 جنيه.
كما ارتفع الدرهم بنسبة قدرها 3,2% أمام الروبية الهندية، حيث أنهى تعاملات الشهر عند مستوى 15,07 روبية لكل درهم، فيما كان أدنى مستوى له عند 14,45 روبية، ليبلغ بذلك متوسط سعر الصرف للشهر نحو 14,78 روبية.