دنيا

قرية الغوص تستقبل زوارها بمشاهد من التراث الأصيل

الفعاليات التراثية جسدت حياة الأجداد في الماضي (الصور من المصدر)

الفعاليات التراثية جسدت حياة الأجداد في الماضي (الصور من المصدر)

شهدت قرية التراث والغوص في منطقة الشندغة التاريخية في دبي، إقبالاً كبيراً من الزوار ، باعتبارها إحدى المناطق التي بنيت لتعيد رسم شكل المدينة كما كانت عليه قديماً وهي بالقرب من فم الخور. وتتميز القرية بتوافر أماكن الترفيه في الهواء الطلق والكثير من المتاجر التي تبيع المنتجات اليدوية ويتاح دخول القرية لزائريها مجاناً. وتوفر القريتان خلال مهرجان دبي للتسوق العديد من الأنشطة والفعاليات التراثية التي تعيد للأذهان مشاهد من الزمن الجميل والتراث الأصيل، وتضع بصمة مهمة بين فعاليات مهرجان دبي للتسوق، الذي يختتم اليوم، بعد انطلاقته من 3 يناير الماضي إلى 3 فبراير الجاري.

دبي (الاتحاد)- استقبلت فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2013، ضيوفها بكرم الضيافة والأجواء الاحتفالية التي عمت شوارعها ومراكز تسوقها وأهم المعالم فيها، وأدخل المهرجان الفرح والبهجة إلى قلوب الكثيرين ممن اغتنموا العروض الترويجية المذهلة التي قدمها نحو 70 مركز تسوق و6000 محل تجاري، وممن فازوا بالجوائز القيمة التي قدمها المهرجان لهم.
وقدم المهرجان حوالي 150 فعالية متنوعة، حرصت إدارته على اختيارها بعناية لتلبي تطلعات زوار دبي سواء من داخل الدولة أو من خارجها، وتتناسب مع التنوع الثقافي الغني في ظل تعدد الجنسيات التي تعيش على أرض دولة الإمارات، إلى جانب الفئات العمرية المختلفة. كما أحدث المهرجان حالة من التنافس الإيجابي بين العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية، التي سارعت إلى المشاركة في العروض الترويجية، وقدمت أفضل التنزيلات والخصومات والعروض على مدى 32 يوماً، ما انعكس إيجاباً على الزائر والمتسوق والسائح.
ومن المقرر أن ينظم اليوم حفل توزيع جوائز مهرجان دبي للتسوق 2013 للصحافة والتصوير الفوتوغرافي، وكذلك جوائز «الانستجرام»، فيما سيتخلل حفل تكريم الفائزين بعض العروض الفنية.
18 عاماً من النجاح
وحول مسيرة المهرجان، قالت المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري ليلى محمد سهيل: نتوّج اليوم 18 عاماً من النجاح، فقد تمكن المهرجان منذ عام 1996 أن يؤصل من مكانة دبي كوجهة رائدة للتسوق والسياحة، وأن يشجع السائح على وضع دبي على قائمة الوجهات السياحية التي يرغب بقضاء إجازة سعيدة فيها خلال فترة المهرجان. كما ساهم في تشجيع السياحة الداخلية مع توافد أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة لزيارة فعاليات المهرجان وتجربة التسوق الفريدة من نوعها.
وأوضحت أن مهرجان دبي للتسوق يعد أحد أبرز المهرجانات والفعاليات التي تنظمها دبي، وأسهمت جميعها في فوز دبي بجائزة “أفضل مدينة للمهرجانات والفعاليات العالمية خلال عامي 2011 و2012، ولاشك أن استمرارية المهرجان لهذه الأعوام، وتألقه عاما بعد عام سيمكننا من المحافظة على هذا الألق.
وأشارت إلى أن المهرجان تمكّن من أن يدخل أجواء البهجة والفرح إلى قلوب الملايين من زوار دبي ممن توافدوا إليها سواء من داخل الدولة أو من خارجها، وعاشوا أجمل اللحظات والذكريات، كما تمكّن من أن يلعب دورا حيويا في تنشيط الأسواق وحصول المتسوقين على أفضل العروض الترويجية والجوائز، حيث شهدت الأسواق حراكا نشطا، تمخض عنه زيادة في حجم المبيعات، وذلك على ضوء النتائج الأولية التي وردتنا من مختلف القطاعات الاقتصادية التي ترتبط بعلاقة مباشرة أو غير مباشرة مع المهرجان.

وأعربت عن شكرها للقيادة الرشيدة على الدعم الكبير الذي قدموه من أجل إنجاح المهرجان ليقوم بالدور المنوط به، وترسيخ مكانة دبي كأفضل الوجهات لقضاء أجمل العطلات والإجازات في المنطقة. وأشادت كذلك بدور القطاع الخاص باعتباره أحد أسبابِ تفرد مهرجان دبي للتسوّق ونجاحه المتواصل ضمن الشراكة القوية مع القطاع الحكومي، معربة في الوقت ذاته عن شكرها للشركاء الإستراتيجيين والرعاة الرئيسيين الذين ساهموا في إنجاح هذه الدورة.
دبي أروع في مهرجانها
ومن ناحيته قال المنسق العام للمهرجانات في مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري إبراهيم صالح إن مهرجان دبي للتسوق حول إمارة دبي إلى وجهة سياحية من الدرجة الأولى، وتجسد شعار الحملة التسويقية «دبي أروع في مهرجانها» في أجمل صورة مع ما تضمنه من فعاليات رائعة وعروض ترويجية محفزة، التي جمعت شمل العائلات واستمتعت بهذا الفعاليات المتميزة وسط احتفالات رائعة.
وأشار إلى أن المهرجان حول دبي إلى وجهة التسوّق الأولى المفضّلة للجميع في ظل التنزيلات والعروض الجذّابة على مختلف أنواع البضائع والتي وصلت لدى بعض المحال التجارية إلى 75%. كما شكّلت الجوائز والسحوبات حافزا قويّا لجموع المتسوّقين وزوّار المهرجان.
ولفت إلى أنه تم الترويج لمهرجان دبي للتسوق في العديد من الدول الخليجية والإقليمية قبل فترة المهرجان، ما ساهم في إيصال رسائل المهرجان إلى شريحة واسعة من الجمهور في تلك الدول، كما صاحب ذلك إطلاق حملة تسويقية ضخمة سواء في داخل الدولة أو في خارجها، الأمر الذي عزز من سمعة المهرجان كحدث عالمي ينظر إليه صناع المهرجانات بإعجاب شديد لما يتضمنه من حسن تنظيم ونوعية وتنوع الفعاليات التي يقدمها، فضلا عن التعاون الفريد بين القطاعين العام والخاص.
الشركاء
وتضم قائمة الشركاء الإستراتيجيين لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري لمهرجانات2013 كلا من: مجموعة عبد الواحد الرستماني، دبي فستيفال سيتي من مجموعة الفطيم، دبي مول، إعمار العقارية، طيران الإمارات، ماجد الفطيم العقارية، ميركاتو التابع لمجموعة الزرعوني، إينوك وإيبكو، باريس غاليري، مركز دبي التجاري العالمي، سوق دبي الحرة، وبرجمان، وأما الرعاة الرئيسيون لمهرجان دبي للتسوق2013 فهم: فيزا، مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، وبنك الإمارات دبي الوطني، وجمبو.
الحفلات والمسرحيات
وشهدت دبي خلال المهرجان إقامة العديد من الفعاليات والتي من أهمها حفل عمر خيرت في دبي الذي أقيم في قاعة الشيخ راشد في مركز دبي التجاري العالمي في 4 يناير، وأيضا حققت مسرحية عَ أرض الغجر نجاحا كبيرا، والتي أقيمت في برج بارك وسط مدينة دبي بالقرب من برج خليفة يوم الخميس 10 يناير واستمرت لمدة ثلاثة أيام.
ودارت أحداث المسرحية حول الصراع بين مهاجر في البرازيل قرر العودة إلى أرضه التي ورثها عن أجداده في لبنان، إلا أنه يفاجأ بمجموعة من الغجر قد استوطنوا هذه الأرض ويرفضون مغادرتها، وفي النهاية ينتهي هذا الصراع بزواج المهاجر من ابنة زعيم الغجر ليصبح فرداً منهم.
وكذلك قدم الفنان السعودي رابح صقر حفل رائع في 20 يناير بفندق منتجع وسبا الحبتور جراند.
وشارك عازف الجيتار العالمي “سلاش” في فعاليات مهرجان دبي للتسوق2013 من خلال حفل ضخم أحياه في ستاد دبي للتنس مساء الخميس 31 يناير الجاري. فيما أعاد مهرجان دبي للتسوق جمهوره إلى عصر كلاسيكيات الرومانسية من خلال المسرحية التي يهديها لعشاق الفن والمسرح بعنوان “رسائل حب”، والتي تعد من روائع الأعمال الكلاسيكية التي قدمها المسرح الأميركي، وعرضت على مسرح مدينة جميرا خلال الفترة من 31 يناير إلى 2 فبراير.
كما قدم مهرجان دبي للتسوق مجموعة من العروض الثقافية والفنية التي هدفت إلى إمتاع جمهوره من خلال العروض الموسيقية والمسرحية المتنوعة، ومنها مسرحية “ريتشارد الثاني”، والتي قدمتها فرقة عشتار المسرحية الفلسطينية، عن قصة الأديب العالمي شكسبير.عرضت الفرقة التي تأسست في رام الله، قصة ملك انجلترا ريتشارد قلب الأسد من خلال المسرحية التي عرضت على مسرح مدينة جميرا في الثامنة من مساء يومي 17 و18 يناير.


واحة السجاد والفنون

دبي (الاتحاد)- أقيمت واحدة السجاد والفنون خلال الفترة ما بين 27 ديسمبر2012 حتى 14 يناير2013 في مركز دبي التجاري العالمي، وكانت من أفضل الوجهات لاقتناء سجاد فاخر، حيث أقيمت على مساحة 7000 متر مربع وبمشاركة نحو 50 شركة عرضت 170 ألف سجادة يدوية الصنع تمت حياكتها في أشهر مناطق صناعة السجاد اليدوي في العالم مثل: إيران، وأفغانستان، وتركمانستان، والهند.
وضمت منطقة فستيفال بروميناد فعالية مخيم حياة البادية الذي ألقى الضوء على الجوانب المختلفة في حياة البدو في الإمارات وفي العديد من الدول حول العالم، وبدأت الأنشطة من الرابعة عصراً واستمرت حتى العاشرة مساءً. وشارك في هذه الفعالية وفود من الإمارات واليمن والأردن وإثيوبيا وكينيا والمغرب والهند وموريتانيا والجزائر، وعرضت كل دولة في الخيمة المخصصة لها جانباً من الأنشطة التقليدية والحرف اليدوية مثل المأكولات والأزياء التراثية، والمنتجات التي تتميز بها ثقافة هذه الدولة، علاوة على عرض مسرحي، وأنشطة للأطفال، وسوق خاص للمنتجات التقليدية المرتبطة بالحياة البدوية.


شارع السيف.. واحة الشاي وعالم التذكارات

دبي( الاتحاد)-كان شارع السيف دائماً من مناطق الجذب السياحي خلال مهرجان دبي للتسوق، وكان الوجهة الفريدة في قلب دبي التي تتمتع بإطلالة رائعة على الخور. وتمكن الجمهور من مشاهدة كرنفالات المهرجان التي أقيمت في أيام الخميس والجمعة والسبت من كل أسبوع، بالإضافة إلى الألعاب النارية اليومية و”عالم التذكارات” و”واحة الشاي”، وبعض الفعاليات الأخرى، وتستمر فعاليات شارع السيف من الخامسة عصراً إلى العاشرة مساء طوال فترة المهرجان.
واستضاف كذلك شارع السيف الكثير من المطاعم العائمة التي قدمت تشكيلة متنوعة من الأطعمة من مختلف أنحاء العالم، كما شهد شارع السيف أيضاً عروضاً مسرحية ومتجولة ومنطقة لألعاب الأطفال علاوة على أكشاك تقدم بضائع ومأكولات متنوعة.

عروض الأزياء

دبي( الاتحاد)- أطلق مهرجان دبي للتسوق فعالية “أزياء دبي” التي تضمنت عدة عروض ومن بينها، عرض أزياء مترو دبي في 23 يناير، حيث أقيم في مترو دبي، وهو الأول من نوعه. واستضافت دبي ضمن نفس الفعالية عدداً من العروض مثل “عرض أزياء في الهواء الطلق” في 26 يناير في البروميناد في دبي مول. علاوة على عروض أزياء في منتصف الليل في 1 فبراير، وفعالية أكبر تجمع للتجميل في 2 فبراير الجاري.
وكان فستيفال بروميناد أحد الأماكن المفضلة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، ففي منطقة فستيفال بروميناد التي تقع في دبي فستيفال سيتي، أقيمت عدة فعاليات في موقع واحد منها منطقة ترفيهية للأطفال وعروض سيرك عالمي وأكشاك عرضت بضائع متنوعة وغيرها ومخيم حياة البادية. واستمتع الزوار بجميع أنواع الترفيه والعروض التي قدمت في هذا المكان من الخامسة وتستمر إلى العاشرة مساءً.


سماء دبي تتلألأ بالألعاب النارية

دبي(الاتحاد)- جاء حفل افتتاح مهرجان دبي للتسوق ليعكس الانطلاقة الناجحة للحدث من خور دبي وحيث كانت البداية، من شريان دبي النابض وهو خور دبي الذي يجسد التاريخ العريق لهذه الإمارة الفتية التي ضربت أروع الأمثلة على الإصرار والمثابرة والتميز، لتتبوأ مكانة عريقة قلما تتبوأها أي مدينة أخرى في وقت قياسي. حيث كانت منطقة الشندغة التاريخية ومرورا بشارع السيف وحديقة الخور وانتهاء بفستيفال بروميناد شاهدة على رحلة الماضي والحاضر والمستقبل، من خلال فعاليات متنوعة انتشرت على جنبات الخور، تعكس أصالة هذا البلد المحافظ على تراثه وثقافته، فيما تلألأت سماء دبي بالألعاب النارية والليزر، بينما شهدت حديقة الخور الحفل الرسمي الخاص بافتتاح الدورة الثامنة عشرة لمهرجان دبي للتسوق.
وأقيمت الألعاب النارية يوميا على شارع السيف في الساعة الثامنة والنصف مساء، حيث أضفت هذه الألعاب النارية أجواء المرح والبهجة وأضاءت سماء دبي بأجمل الألوان.
وتضمن المهرجان العديد من الفعاليات المشوقة، نالت إعجاب الجمهور، ومنها كرنفال دبي الدولي للكوميديا، الذي أقيم خلال الفترة ما بين 22-26 يناير الماضي ، حيث قدم أحد عروضه الخميس 24 يناير بدر صالح وثامر الحازمي نجما الكوميديا السعوديين، كما أقيم عرضان الجمعة 25 يناير، بعنوان التوطين الذي قدمه علي السيد وبعض المواطنين الساعة 8:45 مساء، والعرض الآخر قدمه عمرو قطامش الفائز بجائزة “Arabs Got Talent” ، في العاشرة مساء في اليوم ذاته. بينما أقيم عرض مزدوج في السابعة من مساء 26 يناير قدمه مايكل وينسلو أسطورة هوليوود، من أكاديمية الشرطة (بوليس أكاديمى)، بينما قدم دين عبيد الله و آرون خضر من “محور الشر” في الثامنة مساء عرض مع نجم اليوتيوب، جو رامي.