ألوان

«كويتي ويحتفل بداره» في أبوظبي

جانب من الاحتفال في ياس مول (تصوير عبد العظيم شوكت)

جانب من الاحتفال في ياس مول (تصوير عبد العظيم شوكت)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

افتتح الشيخ فهد اليوسف السعود الصباح وصلاح محمد البعيجان سفير الكويت، احتفالات اليوم الوطني الكويتي التي أقيمت في العاصمة أبوظبي تحت شعار «كويتي ويحتفل بداره»، بتنظيم من مؤسسة تيرنبيري الكويت للمؤتمرات والمعارض، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وياس مول، وذلك أول أمس في ياس مول.
وقدم برنامج الحفل الإعلامية الإماراتية حصة الفلاسي، والإعلامي الكويتي وائل الحويدر، وضم فقرات وعروضا متنوعة تراثية وثقافية من دولة الكويت، إلى جانب مسابقات تراثية للأطفال وهدايا تذكارية توزعت على المشاركين، وتم توزيع 500 شتلة من الزهرة الوطنية لدولة الكويت، «العرفج»، على زوار المول وذلك ضمن «الفعالية البيئية» واستجابة لعام الخير في دولة الإمارات، حيث تم إعادة إنتاج الزهرة في مشروع بيئي رائد، وذلك للاحتفال بـ «عام الخير».
إضافة إلى العروض الفنية والتراثية، كان هناك عرض علمي بعنوان «الفعالية العلمية» لمخترعين شابين كويتيين عرضا أحدث اختراعاتهما، كما شارك الرسام الكويتي محمد الشيخ الفارسي بعرض 8 لوحات فنية، وأشرف على ورش عمل فنية مباشرة للأطفال تضمنت أجمل الرسومات في حب الإمارات والكويت، كما تم توزيع الهدايا عليهم، إضافة إلى مشاركات شعرية.
وتخللت برنامج الاحتفال فقرة «أنا كويتي وأحب الإمارات» لذوي الاحتياجات الخاصة، شارك فيها سفير مرض «متلازمة الداون» بالكويت الطفل علي شهاب، حيث قدم كلمة تشجيعية للزوار تحدث فيها عن تجربته الحياتية.
وعن مشاركة الإمارات في احتفالات الكويت قال السفير الكويتي صلاح محمد البعيجان إن الاهتمام من الشعب والقيادة في الإمارات، يجسد تلاحم البلدين على جميع الأصعدة، مشيراً إلى أن هذه العلاقات الأخوية متأصلة منذ القدم بين البلدين، حيث عملت القيادة الرشيدة على توثيق هذه العلاقات الأخوية، وهو ما ظهر خلال الفعاليات التي أكدت عمق مشاركة الشعب الإماراتي بفرحة الشعب الكويتي.
وقال الشيخ فهد اليوسف السعود الصباح: نحن شعب واحد، أسس لهذا التألف والتلاحم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والمغفور له بإذن الله الشيخ جابر الأحمد الصباح، حيث عملا لكيان واحد هو الإمارات والكويت.
وأضاف: حين أكون في الإمارات أشعر أنني لم أغادر الكويت.. ومتى غادرت إلى الكويت أشتاق للعودة إلى الإمارات.
وعن الأمن والأمان الذي تنعم فيه دولتا الإمارات والكويت قال: هما نعمة من الله سبحانه وتعالى، وحكمة القيادة في كل من الدولتين هي صمام أمان لدول الخليج، والعمل بهذه الحكمة تجعلنا كمواطنين نحس بالأمان والاستقرار.
الشاعر كريم معتوق الذي شارك في الاحتفال بقصيدة عبرت عن مدى العلاقة الأخوية بين الدولتين والتواصل الثقافي الاجتماعي قال: اللحمة الإماراتية الكويتية والخليجية على وجه العموم تاريخ متجدد بين الشعوب والقيادات، وهذه الفعالية ما هي إلا صورة لهذه اللحمة وهذا التواصل والتكافل بين الأشقاء الخليجيين عموما، وإن الاحتفال بالعيد الوطني للكويت أو أي بلد خليجي رسالة أن دول الخليج كتلة واحدة يجمعها مصير واحد، وهذه العلاقات الأخوية ليست طارئة بل متجذرة بيننا بأشكال عديدة منها الثقافية والرياضية والاقتصادية.
وقال سعود خوري، المدير العام لياس مول إن الاحتفال باليوم الوطني الكويتي في ياس مول مع جميع المقيمين والسياح الكويتيين، عكس الاحتفاء بالتراث الكويتي، وشهد إقبالاً من الزوار عبر الأنشطة الفريدة التي استضافها الحدث.