عربي ودولي

الشرطة المصرية تسحل مواطنا أمام قصر الاتحادية

استمرت الاشتباكات بين متظاهرين مناهضين للرئيس المصري محمد مرسي وقوات الأمن المصري أمام قصر الاتحادية الرئاسي.

وأظهرت مقاطع مصورة قيام قوات مكافحة الشغب بمطاردة متظاهرين، وقامت بتجريد احدهم من ملابسه وسحله وضربه بعنف.

من جهته، قال اللواء هاني عبداللطيف، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، إن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، أمر بإجراء تحقيق عاجل وسريع في الواقعة.

وأضاف أن الوزير أكد رفض هذا التصرف مهما بلغت ضغوط العمل، مشدداً على عدم تورط الضباط والجنود في مثل هذه الاعتداءات التي تؤثر في العلاقة بين الشرطة والشعب.

وكان آلاف المتظاهرين تجمعوا أمام القصر الرئاسي، تلبية لدعوة جبهة الانقاذ الوطني المعارضة، في يوم من التظاهرات في مختلف انحاء مصر ضد الرئيس محمد مرسي اطلق عليه اسم "جمعة الخلاص" .