الاقتصادي

نحو استثمارات بقيمة 150 مليون درهم ومصنع جديد للبلاستيك في العين

داخل مصنع الورق (تصوير محيي الدين)

داخل مصنع الورق (تصوير محيي الدين)

السيد حسن (الفجيرة)

تعتزم «مجموعة الملا» للصناعات الورقية والبلاستيكية، تدشين خطوط إنتاج جديدة لها في مدينة العين، إذ تسعى خلال العام الجاري إلى رفع قيمة استثماراتها في صناعات الورق والبلاستيك من 100 مليون درهم إلى 150 مليون درهم مع افتتاح خطوط الإنتاج المستحدثة، حسب محمد علي الملا، رئيس مجلس إدارة مجموعة «الملا للصناعات الورقية والبلاستيكية» في الفجيرة.
وذكر الملا في حوار مع «الاتحاد» أن مجموعته تستحوذ على 5% من الإنتاج المحلي للمواد البلاستيكية الخاصة بالمواد الغذائية وخدمات التسوق وغيرها، لافتاً إلى أن هناك أكثر من 7 شركات محلية تعمل في مجال صناعة الأكياس البلاستيكية بمختلف أنواعها.
وأشار إلى وجود مشكلة تهدد الصناعات المحلية الوطنية، فيما يتصل بصناعة المواد البلاستيكية والورقية، وتتمثل في إغراق السوق المحلية بمنتجات مصنعة، وتدخل إلى الدولة على أساس أنها مواد خام.
وقال الملا: «عمر المجموعة في السوق المحلي يتجاوز 30 عاماً، وتوجد تحديات كثيرة تواجه الصناعات المحلية الخاصة بإنتاج محارم الورق وغيرها من الصناعات ذات الصلة، وكذلك الصناعات البلاستيكية بمختلف أنواعها.
وذكر أن إغراق السوق متعمد من التجار الآسيويين وغيرهم، وهم يدخلون مواد ورقية وبلاستيكية مصنعة سلفا في بلد المنشأ، ويقومون بإدخالها إلى السوق المحلي على أساس أنها مواد خام، ومن ثم يتهربون من الضرائب، ما يجعلهم يسوقون لهذه المواد المصنعة بأرخص الأسعار، ما يترتب عليه وقوع أضرار بليغة بالصناعات المحلية المطابقة لها، وينبغي هنا أن تحتاط الجهات الرسمية لمثل هذا الألاعيب والحيل».
ولفت رئيس مجلس إدارة مجموعة الملا للصناعات الورقية والبلاستيكية في الفجيرة، إلى أن طاقة مصنع الورق تقدر شهريا بنحو 1800 طن، بينما الطاقة السنوية للمصنع 21600 طن، حيث بدأ المصنع إنتاجه في العام 1996 بطاقة إجمالية تصل إلى 50 طنا في الشهر.
وينتج مصنع الورق محارم الوجه والمستشفيات والمصانع وشركات النفط وبمواصفات مختلفة، وكذلك رقائق الألمنيوم ومناديل المائدة.
وأكد الملا، أن المجموعة تخطط للتقليل قدر الإمكان من الاعتماد على الطاقة التقليدية، وستقوم بالاعتماد على الطاقة النظيفة المتجددة بنسبة 30% من طاقة عمل مصنع الورق خلال أشهر قليلة، وذلك تمهيداً للاستغناء عن الطاقة التقليدية تماما.
ويحتل مصنع الورق المرتبة الثانية محلياً من حيث طاقة الإنتاج السنوية والتنوع الكبير في المنتج.
ومن المقرر أن ينتج مصنع العين 4000 طن سنويا، ويبلغ رأسمال مصنع الورق 60 مليون درهم، بينما تصل استثمارات مصنع البلاستيك 45 مليون درهم.
وأفاد الملا أن صناعة البلاستيك من الصناعات العريقة في الدولة، ويعد مصنعنا في الفجيرة من المصانع الأولى على المستوى المحلي، وينتج 5500 طن سنوياً، وتشمل أكياس تعبئة المواد الغذائية والأسمدة العضوية والمخلفات.
وخلال العام الجاري ستُستحدث عبوات بلاستيكية ذات شكل وماهية جديدة، بحيث تستوعب هذه الأكياس ما يزيد على طن أو 2 طن، ويعرف في السوق بالجامبو.