الرياضي

النصر يفرض التعادل على العين في «المشهد الأخير»

إيكوكو (وسط) يحاول التخلص من رقابة لاعبي ماسكارا وبرونو سيزار (تصوير أنس قني)

إيكوكو (وسط) يحاول التخلص من رقابة لاعبي ماسكارا وبرونو سيزار (تصوير أنس قني)

صلاح سليمان (العين) - تعادل العين والنصر 1-1 في مباراتهما مساء أمس باستاد طحنون بن محمد بالقطارة، في الجولة قبل الأخيرة لمنافسات المجموعة الأولى لكأس المحترفين لكرة القدم، تقدم «الزعيم» بهدف إيكوكو في الدقيقة 80 وتعادل «العميد» ليو ليما من ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة، وتراجع «البنفسج» إلى مركز الوصيف وله 15 نقطة، بفارق نقطة عن الوحدة المتصدر بالفوز على دبي في آخر مبارياته بالمجموعات، بينما للعين مباراة أخيرة يواجه فيها الشعب في مارس المقبل، ويأتي النصر في المركز الثالث وله 12 نقطة، ويودع البطولة.
وأبدى الفريقان من الوهلة الأولى رغبتهما في بلوغ الشباك وتسجيل هدف السبق، وكان ذلك واضحاً من الهجمات التي قام بها كلاهما في الدقائق الافتتاحية، وشهدت الدقيقة السابعة فرصة ثمينة لأصحاب الأرض عندما تلقى علي الوهيبي كرة أمامية وضعته في مواجهة حارس النصر أحمد شمبيه، وفي حراسة اثنين من مدافعي «العميد»، وحاول إرسال الكرة خلف حارس المرمى المتقدم، إلا أن محاولته مرت بعيداً عن الشباك، ويرد ماسكارا بتسديدة قوية من على حدود المنطقة، إلا أنها أخطأت المرمى، ومرت بالقرب من القائم الأيسر.
ويتواصل التنافس بين الفريقين، ويضاعف اللاعبون من جهودهم، ويتحسن أداء فريق النصر، وتتعدد محاولاته الهجومية، حيث استطاع أن يهدد مرمى حارس العين محمود الماس أكثر من مرة، ومن إحدى الهجمات «الزرقاء» تتاح فرصة تسجيل هدف السبق للاعب النصر يونس أحمد الذي وصلته الكرة داخل المنطقة، ويرسلها قوية، ولكن المدافع محمد سالم الظاهري يحولها برأسه إلى ركلة ركنية. يواصل النصر الضغط على مرمى العين، واقترب في أكثر من مناسبة لهز الشباك، وكاد موريموتو أن يصيب الهدف في الدقيقة 32، ولكن الكرة العكسية من الجهة اليسرى أمام المرمى تمر بالقرب من قدمه، دون أن ينجح في إيداعها المرمى، وهو على بعد خطوتين فقط منه، ويفاجئ جريميو إيكوكو حارس النصر بقذيفة قوية من مسافة بعيدة، ولكنها تمر بجانب القائم الأيمن، ومحاولة رأسية من محمد سالم الساعدي لم تسفر عن شيء.
وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع يحتسب الحكم حمد علي يوسف خطأ على العين يتصدى له ماسكارا ويلعب كرة خادعة وبذكاء كبير لكنها اصطدمت بأعلى القائم الأيسر، وعادت إلى داخل الملعب، يعلن بعدها الحكم نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين دون أهداف.
وفي أول مشاهد الشوط الثاني يحصل موريموتو على فرصة ذهبية، عندما تلقى الكرة، داخل منطقة الجزاء، لكنه فشل في إيداعها المرمى، بعد أن مرت تسديدته فوق العارضة، وبعدها بدقيقتين فقط يطلق الروماني ميريل ارادوي كرة صاروخية تمكن الحارس النصراوي أحمد شامبيه من التصدي لها وتحويلها إلى ركلة ركنية، ويحرم حارس «العميد» رادوي للمرة الثانية من هز شباكه، عندما هيأ محمد سالم الساعدي كرة إلى رادوي الذي أرسل تسديدة قوية زاحفة في الدقيقة 62 ويحاول الحارس السيطرة عليها، ولكنها تفلت من بين يديه إلى ركلة ركنية.
ويجري الإيطالي والتر زنجا مدرب النصر أول تغيير في الدقيقة 64، حيث دفع بحميد أحمد بدلاً من خميس أحمد، كما أشرك جمال إبراهيم بدلاً من موريموتو، وفي المقابل دفع الروماني كوزمين باللاعب محمد عبد الرحمن ليلعب بدلاً من محمد سالم الظاهري.
ويواصل العين سيطرته على أحداث اللقاء، ويتفوق على ضيفه، من حيث الانتشار في الملعب والتمرير، والوصول إلى المرمى، ويتوج الفرنسي إيكوكو التفوق بهدف، عندما أطلق كرة لا تصد ولا ترد في الدقيقة 82 لتصطدم بأسفل العارضة وتتخطى خط المرمى معلنة عن هدف عيناوي رائع، ليتلقى التهنئة من مدربه كوزمين والطاقم الإداري وزملائه، ويعلو صوت الجماهير القليلة التي شهدت اللقاء، ويغادر ايكوكو الملعب، ويلعب عبد الله مال الله بدلاً منه، وبعد دقيقة من مشارمته يرتكب عبد الله مال الله خطأ داخل المنطقة، عندما عرقل جمال إبراهيم ليحتسب الحكم ضربة جزاء لمصلحة النصر يتصدى لها ليو ليما ويضعها على يمين محمود الماس مسجلاً هدف التعادل.