عربي ودولي

القوات العراقية تحرر 30 قرية في هيت

أعمدة الدخان تتصاعد من حقول بيجي خلال الاشتباكات بين القوات العراقية وعناصر «داعش» أمس الأول (أ ف ب)

أعمدة الدخان تتصاعد من حقول بيجي خلال الاشتباكات بين القوات العراقية وعناصر «داعش» أمس الأول (أ ف ب)

هدى جاسم (بغداد)
حررت القوات الأمنية بمساندة أبناء العشائر، أمس، أكثر من 30 قرية بقضاء هيت 70 شمال الرمادي، من عناصر تنظيم «داعش»، فيما تلقى التنظيم أسلحة عبر طائرات مجهولة شرق مدينة تكريت.
وقال مصدر أمني مسؤول إن القوات الأمنية حررت قرى البو عيسى والبو ذياب القريبة من قضاء هيت فضلاً عن عمليات عسكرية نفذت من جنوب الكرمة من جهة معمل الأسمنت باتجاه منطقة الشهابي والمقبرة. مشيراً إلى أن منطقة الكرمة محاصرة حالياً من جهة الثرثار وذراع دجلة لتحرير القضاء بالكامل.
من جانب آخر أفاد مسؤول محلي في مدينة تكريت بأن تنظيم «داعش» الإرهابي تلقى أسلحة من الجو في بلدة الدور شرق تكريت. وقال جاسم جبارة رئيس اللجنة الأمنية في مجلس صلاح الدين في بيان إن طائرات مجهولة ألقت أسلحة للتنظيم في بلدة الدور.
على صعيد أمني آخر أعلنت قيادة عمليات بغداد، عن مقتل عدد من إرهابيي داعش، بينهم ثلاثة قياديين، وانتحاري يقود سيارة مفخخة في عملية عسكرية نفذتها قوات الجيش مسنودة بالطيران شمال العاصمة. وذكرت القيادة في بيان إن القطعات العسكرية نفذت هجوما مضادا على تجمعات لكيان داعش الإرهابي، وباشراف مباشر من قبل قائد عمليات بغداد، وإسناد من طيران الجيش، وتمكنت القوة المنفذة من قتل ثمانية إرهابيين، وجرح عدد منهم، وتدمير عجلة مفخخة كان يقودها انتحاري، حاول استهداف مقر السرية، وكذلك الاستيلاء على أسلحة وعتاد.
وكشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين عن البدء بعملية عسكرية من 3 محاور لتحرير صلاح الدين من مسلحي تنظيم داعش. وقال عضو اللجنة الأمنية في المحافظة «خالد جسّام الخزرجي» إن قطاعات عسكرية مدعومة بقوات من الشرطة الاتحادية وسرايا الحشد الشعبي واللواء 19 تهيّأت منذ ليل الجمعة لشنّ هجوم واسع على المتطرفين في المنطقة الغربية المحاذية لقضاء الدجيل، صعوداً نحو المناطق الغربية الشمالية، والتي كانت تشكل بؤرة للإرهاب».
وأضاف الخزرجي لـ»العربية.نت» أن الهجوم العسكري استهدف تحرير قرية سيد غريب وقرية الرفيعات ومنطقة الرميلات ومنطقة الفرحاتية ومنطقة 23 جزيرة والنباعي، وقد تمّ تطهير منطقة السيد غريب بالكامل، ولولا العبوات المزروعة على الطرق والألغام والجليكانات المفخخة في البيوت لكان التقدم أسرع، لكن الجهد الهندسي يقوم بدور فاعل في معالجتها، واليومان المقبلان سيحملان أخباراً سارة إن شاء الله».
وتأتي هذه العملية في ظل توفر معلومات لدى الأجهزة الأمنية تؤكد وجود انهيار كبيرة وتقهقر بين صفوف مسلحي التنظيم الإرهابي.
من جهة أخرى، يتوقع أن تنطلق عملية عسكرية ثانية في شمال محافظة صلاح الدين وتشمل تحرير مناطق الجلام وقضاء الدور ومنطقة العلم من الإرهابيين، لتنتقل العملية العسكرية بعدها إلى مدينة تكريت ومن ثم منطقة الفتحة.
كما أعلن عن انطلاق عملية ثالثة لتحرير المنطقة الصحراوية الواقعة بين محافظتي صلاح الدين والأنبار والممتدة حتى منطقة الكرمة في صلاح الدين ومناطق الطارمية والمشاهدة في العاصمة بغداد.
وأقدم مسلحو (داعش)، أمس، على إعدام 15 مدنياً في مدينة الفلوجة بتهمة التعاون مع الأجهزة الأمنية العراقية.
وقال مصدر في قيادة عمليات الأنبار إن مسلحي داعش أقدموا على إعدام 15 مدنياً أمام جمع من المواطنين في ناحية الكرمة التابعة لقضاء الفلوجة شرقي محافظة الأنبار إلى الغرب من بغداد، وأوضح أن مسلحي التنظيم اتهموا الضحايا بالتعاون مع الأجهزة الأمنية العراقية، التي حققت مؤخراً إنجازات على الأرض في مواقع قريبة من الناحية.
واعتقل تنظيم داعش، أمس الأول، عشرات الرجال والشبان من قريتين، تقعان غرب مدينة كركوك في شمال العراق، بعد إقدام سكان فيهما على إحراق رايتين له، بحسب ما أفاد مسؤولون عراقيون.
وقال ضابط برتبة عقيد في الاستخبارات: «خطف عناصر داعش 170 شاباً ورجلاً من أهالي قريتي الشجرة والغريب في قضاء الحويجة بعد إحراق رايتين للتنظيم». وأوضح أن عناصر التنظيم الذين كانوا يقودون ثلاثين مركبة، اتجهوا بالمخطوفين نحو مركز قضاء الحويجة الذي يضم المحكمة الشرعية وسجناً يستخدمه التنظيم»، الذي يسيطر على القضاء منذ الهجوم الذي شنه في يونيو، وسيطرته على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه.
وأكد مسؤول في محافظة كركوك ومسؤول محلي في الحويجة حصول عملية الاعتقال، مشيرين إلى أن عناصر التنظيم أبلغوا السكان أنهم يبحثون عن 15 مطلوباً قاموا بإحراق راية داعش.
كما ذكرت الشرطة العراقية أن داعش اعتقل 50 رجلاً من أبناء عشيرة الجبور بتهمة تشكيل تنظيم سري في منطقة الشرقاط التابعة لمحافظة صلاح الدين. وقالت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن تنظيم داعش شن حملة اعتقالات في قرى ومناطق اسديرات واصبيح والسلمان التابعة لقضاء الشرقاط، وقامت باعتقال 50 رجلاً بتهمة تشكيل تنظيم سري لمقاتلة داعش، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة وجميعهم من قبيلة الجبور».
وأفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين بأن 16 عنصراً من تنظيم «داعش» قتلوا بقصف جوي جنوب تكريت، وتم حرق سيارتين تابعتين لهم».
وشهدت محافظة صلاح الدين، أمس، قيام تنظيم «داعش» باختطاف أكثر من 50 شخصاً، بينهم عناصر شرطة وموظفين حكوميين شمال تكريت، كما تم تحرير منطقة سيد غريب بالكامل ومقتل سبعة قناصين وتفكيك 1400 عبوة جنوب تكريت
و ذكرت مصادر أمنية عراقية أن قائدا كبيرا في القوات العراقية نجا من محاولة اغتيال، أمس، وأصيب بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه قرب مدينة بيجي.
وذكر سكان محليون أن عناصر داعش نفذت حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق صحفي عراقي يعمل في محطة تليفزيون في مدينة الموصل.
وذكرت الشرطة العراقية، أمس، أن 23 شخصاً بينهم عناصر من داعش قتلوا، وأصيب 35 شخصاً في حوادث متفرقة ببعقوبة.