عربي ودولي

أكاذيب قطرية عن انقلاب في الأردن

عمان (موقع 24)

روجت وسائل إعلام قطرية لإشاعات بمحاولة انقلاب في الأردن. واستغلت وسائل الإعلام قرار الديوان الملكي الأردني بإحالة الأميرين فيصل وعلي بن الحسين، إلى التقاعد من المؤسسة العسكرية، لربطه بمحاولة انقلاب مزعومة. وسارعت وسائل الإعلام القطرية إلى نقل الخبر على نطاق واسع، إلى أن ذهبت محطات محسوبة على تنظيم «الإخوان» الإرهابي إلى فتح استوديوهات لتحليل الخبر واستضافة من أسمتهم بمحللين للحديث عن الانقلاب المزعوم.
واجتمع الأمير فيصل بن الحسين بمديري الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية بعمان، وهو ما يفند المزاعم القطرية. وكان الديوان الملكي الأردني أصدر بياناً قال فيه «إن بعض المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي تناقلت إشاعات وادعاءات باطلة ملفقة، ومغرضة تشيع أكاذيب تسيء إلى أصحاب السمو الملكي الأمراء فيصل بن الحسين، وعلي بن الحسين، وطلال بن محمد». ولوح الديوان الملكي بالملاحقة القانونية لكل من يسيء أو ينشر الأكاذيب، والمزاعم الباطلة عن الأمراء، معتبراً أن ما نشر من أخبار مختلقة أخيراً يهدف إلى الإساءة إلى الأردن، والنيل من مؤسساته.