الرياضي

«إجمالي» و«اوستاد» في لقاء متكافئ بالرئيس

 منافسة قوية للخيول المهجنة فوق ميدان (من المصدر)

منافسة قوية للخيول المهجنة فوق ميدان (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

يتواصل بمضمار ميدان في الرابعة من عصر اليوم فعاليات الحفل الحادي لهذا الموسم، وهو خارج كرنفال كأس دبي العالمي، ويتألف من سبعة أشواط، خصصت كلها للخيول المهجنة، ثلاثة منها على المسار العشبي، والبقية على الأرضية الرملية.
وتشارك في الحفل 88 خيلاً، فيما تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه مليون و175 ألف درهم برعاية ميدان شوبا أحد أبرز الشركاء الاستراتيجيين لمجموعة ميدان، وتساهم بشكل مقدر في دعم مسيرة الكرنفال.
وتبلغ الإثارة قمتها في الشوط الخامس والرئيس المخصص للخيول تصنيف (84 -94) لمسافة 1600 متر تكافؤ على لقب (ديستريكت وان مينشنز)، البالغ إجمالي جوائزه المالية 190 ألف درهم، بمشاركة 14 خيلًا.
يتقدمهم إجمالي» (الرايحي/ كرولي) والذي خاض تجربتين هنا حل فيهما متأخراً فربما شكل له هذا السباق إنطلاقة حقيقة بالدولة
وتحتدم المنافسة في ظل وجود «اوستاد» (واتسون/‏‏ هيتشكوت)، والذي حقق فوزاً مثيراً هنا في آخر مشاركة له على مسافة أقل قليلًا، لكن فارس الإسطبل الأول بات دوبس اختار الجواد «متسيد». وتتجدد المواجهة بين الجوادين «ميلتون» (إسماعيل محمد/‏‏ هارا) و«سيكريت امبشن» (سيمار/‏‏ اودنهيو) في الشوط السادس لمسافة 1600 متر تكافؤ (ديستريكت وان تروفي). وكانت المنافسة قد جمعت بين الجوادين قبل نحو شهر بالمسافة ذاتها، وتمكن الجواد «ميلتون» من حسم الصراع الرهيب على الصدارة التي كانت سجالاً بينهما، ويشاركهما أيضاً الطموحات بالفوز صاحب المركز الثالث في ذلك السباق «شيبا» (واتسون/‏‏ دوبس).
وقبلت ثمانية خيول فقط التحدي في الشوط الثاني على لقب (ميدان شوبا تروفي) المخصص للخيول تصنيف (80 -89) لمسافة 2000 متر تكافؤ، ويشارك بطل المدربين دوج واتسون بالحصة الأكبر، حيث يدفع بمجموعة من الخيول القوية، يتصدرها «جالفنايز» بقيادة دين اونيل، الذي خسر المركز الأول في أول مشاركة له، والجواد الثاني هو «ترايد اند ترو» الذي يقوده فارس الإسطبل الأول بات دوبس.
ويجتذب الشوط الثالث (ديستريكت وان فيلاز) لمسافة 1200 متر تكافؤ، 10 خيول قوية، يبرز منها الجواد «العريف» (ديكوك/‏‏ كرولي)، والذي حل متأخر في آخر مشاركة، لكنه قبلها قد حقق فوزاً مثيراً عندما تفوق على غريمه «متحدث» الذي يشارك معه أيضاً في هذا السباق، ويتوقع أن يتجدد الصراع بينهما مرة أخرى.
ويتميز الشوط الرابع لمسافة 2000 متر على لقب (مدينة محمد بن راشد آل مكتوم – ديستريكت وان)، بالغموض، وذلك من واقع تذبذب مستويات معظم الخيول المشاركة، ولكن الجواد «سكاي جازر» (الرايحي/‏‏ اوشيه) حقق فوزين في مستهل الموسم، وتراجع مستواه ثم عاد، وحقق المركز الثاني لكن تراجع بعد ذلك.
ويتطلع المهر «أجود» (بورسلي/‏‏ ميستوفيتش) لمواصلة الانتصارات في الشوط السابع والأخير في الأمسية الذي خصص لمسافة 1200 متر تكافؤ على لقب (ديستريكت وان).