عربي ودولي

مصرع ضابط كبير للنظام في ظروف غامضة

دمشق (وكالات)

أعلن النظام السوري عن مقتل اللواء أحمد محمد حسينو، الذي يشغل منصب نائب مدير إدارة كلية الحرب الكيمياوية، من دون إيضاح ملابسات أو مكان مقتله. وقامت مواقع تابعة للنظام، بنشر صور من تشييع اللواء، في مسقط رأسه في قرية الزقزقانية التابعة لمحافظة إدلب. وورد على صفحات التواصل الاجتماعي، أن اللواء حسينو كان شغل منصب رئيس فرع الكيمياء في الفرقة الرابعة التابعة للحرس الجمهوري. وقالت صفحات تابعة للمعارضة السورية، إن اللواء حسينو كان على رأس عمله عندما قامت الفرقة الرابعة بمجزرة الغوطة عام 2013، حيث كان رئيساً لفرع الكيمياء فيها وقت حصول المجزرة.
وأوردت مصادر ناشطين معارضين خبر مقتل اللواء حسينو، على أنه تم بظروف غامضة، خصوصاً أن الصفحات الموالية للنظام، اكتفت بالإشارة إلى مقتله من دون أن تحدد المكان والزمان والطريقة.