الاقتصادي

تجارة الإمارات وأميركا تنمو 38% إلى 82 مليار درهم خلال 11 شهراً

حاويات بضائع في ميناء خليفة بأبوظبي (الاتحاد)

حاويات بضائع في ميناء خليفة بأبوظبي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي) - نمت المبادلات التجارية السلعية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية خلال الـ 11 شهراً الأولى من العام الماضي بنحو 37,6%، لتصل إلى 81?9 مليار درهم (22,3 مليار دولار)، مقارنة مع 59,6 مليار درهم (16,2 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب بيانات مركز الإحصاء الأميركي.
ووفقاً لبيانات المركز، التابع لوزارة التجارة الأميركية، تخطى التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر الماضي، إجمالي التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2011، بأكمله والمقدر بنحو 67,3 مليار درهم (18,43 مليار دولار) وبنسبة 21,8%، وبنمو 72,9% على إجمالي المبادلات في عام 2010، والمقدر بنحو 47 مليار درهم (12,8 مليار دولار).
استقرار الصادرات
وأظهرت البيانات، استقراراً في صادرات الدولة إلى الولايات المتحدة الأميركية خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر الماضي، عند 7,7 مليار درهم (2,1 مليار دولار)، وهو المستوى ذاته الذي بلغته خلال الفترة ذاتها من العام الأسبق، لكنها تضاعفت مقارنة بصادرات الفترة نفسها في عام 2010 والمقدرة بنحو 3,8 مليار درهم (1,04 مليار دولار)، وفاقت في الوقت ذاته إجمالي صادرات الدولة إلى أميركا خلال عام الذروة في 2008 بأكمله عندما بلغت 5,46 مليار درهم (1,49 مليار دولار).
وبلغ إجمالي الواردات الإماراتية من الولايات المتحدة الأميركية خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام 2012 نحو 74,29 مليار درهم (20,29 مليار دولار)، مقارنة مع 51,66 مليار درهم (14,07 مليار دولار) للفترة ذاتها من عام 2011، بنمو 43,8%. وتقوم الإمارات العربية المتحدة بتصدير وإعادة تصدير العديد من السلع إلى الولايات المتحدة الأميركية، خاصة السلع الإلكترونية والاستهلاكية والأحجار الكريمة، وغيرها من السلع غير النفطية.
وتعد دولة الإمارات، أكبر سوق للصادرات الأميركية في منطقة الشرق الأوسط، تلتها المملكة العربية السعودية، خاصة في مجال الآلات ومعدات النقل والطيران والصناعات والأغذية والمنتجات المعدنية، وفقاً لغرفة التجارة العربية الأميركية.
الميزان التجاري
ووفقا لبيانات المركز، ارتفع العجز في الميزان التجاري بين البلدين لصالح الولايات المتحدة، خلال الأشهر الـ 11 الأولى من 2012 ليصل إلى 66,6 مليار درهم (18,14مليار دولار)، مقابل عجزا للفترة الماثلة من العام الماضي قدره 43,69 مليار درهم (11,9 مليار دولار). وأفادت البيانات ارتفاعاً في المبادلات التجارية بين الجانبين خلال نوفمبر الماضي لتصل إلى 7,82 مليار درهم (2,13 مليار دولار) بنمو قدره 34,4% على الشهر ذاته من العام الماضي الذي سجل إجمالي مبادلات قدره 5,8 مليار درهم (1,58 مليار دولار).
وبلغت الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة خلال شهر نوفمبر نحو 596 مليون درهم (162,5 مليون دولار)، مقارنة مع 809 ملايين درهم (220 مليون دولار) للشهر ذاته من عام 2011، بانخفاض قدره 26,3%.
وبلغت الواردات من أميركا في نوفمبر الماضي نحو 7,22 مليار درهم (1,97 مليار دولار) بارتفاع قدره 43,8% على واردات الشهر ذاته من 2011 البالغة 5,02 مليار درهم (1,369 مليار دولار) ليبلغ بذلك الفائض في الميزان التجاري لصالح الولايات المتحدة نحو 6,6 مليار درهم (1,8 مليار دولار).
النمو الملحوظ
وجاء الارتفاع القوي في التجارة بين البلدين في أعقاب النمو الملحوظ في حركة الطيران بين البلدين، لاسيما مع ارتفاع عدد الرحلات التي تربط دولة الإمارات بالولايات المتحدة الأميركية، والتي كان آخرها افتتاح طيران الإمارات خدمتها الجديدة إلى واشنطن، لتغطي بذلك سبع ولايات أميركية بإجمالي 56 رحلة في الأسبوع.
وأظهرت البيانات، تفاوتاً في منحى الصادرات الإماراتية إلى أميركا خلال الأشهر الـ 11 الأولى من عام 2012، حيث سجلت في شهر يناير (1,04 مليار درهم) 284 مليون دولار، مقابل (540 مليون درهم) 146,5 مليون دولار للشهر ذاته من 2011.
كما ارتفعت الصادرات الإماراتية من 450,6 مليون درهم (122,8 مليون دولار) في شهر فبراير 2011 إلى 502 مليون درهم (136,8 مليون دولار) في فبراير الماضي، وواصلت الارتفاع في شهر مارس الماضي، لتصل إلى 688 مليون درهم (187,7 مليون دولار)، مقارنة مع 579 مليون درهم (158 مليون دولار) للشهر ذاته من 2011.
وسجلت صادرات الدولة إلى الولايات المتحدة الأميركية في شهر أبريل الماضي 612 مليون درهم (166,9 مليون دولار) مقابل 600 مليون درهم (163,5 مليون دولار) للشهر ذاته من عام 2011، قبل أن ترتفع مجددا في شهر مايو الماضي إلى 898 مليون درهم (244,8 مليون دولار). وفي شهر يونيو الماضي انخفضت صادرات الدولة للولايات المتحدة الأميركية إلى 843 مليون درهم (229,7 مليون دولار) وواصلت تراجعها إلى 540 مليون درهم (147,3 مليون دولار) في شهر يوليو 2012، ومن ثم عادت للارتفاع قليلاً في شهر أغسطس لتسجل 702 مليون درهم (191,5 مليون دولار)، قبل أن تنخفض مجددا في شهر سبتمبر لتصل إلى 683?7 مليون درهم (186,3 مليون دولار) لتستقر خلال شهر أكتوبر عند 607 ملايين درهم (165,5 مليون دولار) وعند 596 مليون درهم (162,5 مليون دولار) في شهر نوفمبر الماضي.
الصادرات الأميركية
كما أفادت البيانات تفاوتاً في منحى الصادرات الأميركية إلى دولة الإمارات خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام ذاته، حيث بلغ حجم الصادرات في شهر يناير الماضي 5,9 مليار درهم (1,58 مليار دولار)، مقارنة مع 3?28 مليار درهم (893 مليون دولار) للشهر ذاته من 2011.
وارتفعت الصادرات الأميركية للدولة خلال شهر فبراير إلى نحو 6 مليارات درهم (1,66 مليار دولار)، مقارنة مع 4?18 مليار درهم (1,14 مليار دولار) للشهر نفسه من عام 2011، قبل أن تصعد في شهر مارس، لتبلغ 10,6 مليار درهم (2,089 مليار دولار) مقارنة مع نحو 4 مليارات درهم (1,11 مليار دولار) للشهر ذاته من العام الماضي.
وسجلت الصادرات الأميركية إلى الدولة خلال شهر أبريل الماضي نحو 5,46 مليار درهم (1,49 مليار دولار)، مقارنة مع 3,92 مليار درهم (1,07 مليار دولار) للشهر ذاته من 2011.
كما واصلت الارتفاع خلال شهر مايو الماضي إلى 6,9 مليار درهم (1,89 مليار دولار)، مقارنة مع 5?17 مليار درهم (1,41 مليار دولار) للشهر ذاته من 2011، ثم قفزت إلى 8?22 مليار درهم (2,24 مليار دولار) في شهر يونيو وهو أعلى مستوى لها خلال هذه الفترة، بينما هبطت إلى 6?68 مليار درهم (1,82 مليار دولار) في يوليو الماضي، ومن ثم تراجعت إلى 6,45 مليار درهم (1,72 مليار دولار) خلال شهر أغسطس، وذلك قبل أن تعاود الارتفاع مرة أخرى في شهر سبتمبر لتصل إلى 7,26 مليار درهم (1,98 مليار دولار).
وفي شهر أكتوبر انخفضت الصادرات الأميركية إلى الدولة لتصل إلى 6,45 مليون درهم (1,76 مليار دولار) ومن ثم زادت إلى 7,22 مليار درهم (1,97 مليار دولار) في شهر نوفمبر الماضي.