الإمارات

الملتقى الأسري الـ16 يختتم فعالياته بالشارقة

لمياء الهرمودي (الشارقة )

اختتمت أمس فعاليات الملتقى الأسري السنوي في دورته السادسة عشرة، والذي نظمته إدارة مراكز التنمية الأسرية التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، والذي انطلق خلال الفترة 13 – 15 من فبراير الجاري، وشمل مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى والشرقية. وقد امتاز الملتقى بإفراد مساحة كافية لتناول وشرح كلمات القيادة الرشيدة بالدولة، خاصة ما ورد عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه. حيث تضمن الملتقى فعاليات عدة وأوراق عمل وورشا ودورات تخصصية، شددت على أهمية وضرورة ترسيخ قيم الولاء والانتماء لدى الأبناء منذ الصغر.
وشهد فعاليات اليوم الأخير حضور الشيخ سعيد بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بخورفكان، وعدد كبير من المسؤولين والضيوف، بمدينة خورفكان بفندق الأوشنك، وتضمن ندوة قدمها الدكتور محمد بن جرش السويدي، استعرض خلالها مراكز التنمية الأسرية «التنشئة الاجتماعية – واقع وتحديات»، كما شاركت الشيخة الدكتورة تهاني الصباح الاستشارية الأسرية والتربوية والناشطة في مجال الأسرة والمرأة والأمومة بدولة الكويت، بورقة عنوانها «كيف تغرس الأخلاق»، مشددة على ضرورة توفير برامج تعليمية متخصصة في زرع القيم والأخلاق وبرنامج وأساليب التربية الأسرية مع التركيز على التنمية الأخلاقية والفكرية، والاستزادة من الدورات التثقيفية قبل وبعد الزواج. واستعرضت فاطمة الكندي رئيس قسم الدعم الاجتماعي بالإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي دور القيادة الرشيدة في تنمية الأسرة الإماراتية.
بدوره قدم الدكتور عبد الله الكتبي رسائل توعوية عدة للشباب والأسرة. في حين ركزت أسماء عبد الحميد في محاضرتها «الإعلام والتنشئة الأخلاقية «على برامج الأطفال والرسالة الإعلامية وأثرها على الأبناء، مشددة على ضرورة أن يحمل الإعلام رسالة سامية ترسخ قيم الولاء والانتماء لدى الأبناء.