عربي ودولي

مقتل عشرات الحوثيين بغارات لـ «التحالف»

جانب من مناورة للجيش اليمني بمساندة التحالف في مأرب (إي بي أيه)

جانب من مناورة للجيش اليمني بمساندة التحالف في مأرب (إي بي أيه)

عقيل الحلالي (صنعاء)

قتل عشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية في غارات جوية للتحالف العربي استهدفت تعزيزات ومواقع للميليشيات في العديد من جبهات القتال في اليمن. وشنت مقاتلات التحالف ليل الأربعاء أكثر من عشر غارات على أهداف للميليشيات في جبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر. وذكر سكان ومصادر عسكرية ميدانية أن غارات جوية استهدفت تعزيزات وتجمعات ومواقع لميليشيات الحوثي في مدن باجل وزبيد والجراحي وحيس بمحافظة الحديدة ثاني أهم موانئ البلاد.

وبحسب المصادر، فإن الغارات أصابت موقعين للميليشيات في مدينة باجل شرق مدينة الحديدة، واستهدفت تجمعاً للحوثيين في مدينة زبيد جنوب المحافظة، حيث طال القصف مواقع وتعزيزات للميليشيات في مدينتي الجراحي وحيس.

وأفادت وسائل إعلام محلية بسقوط 11 قتيلاً وثمانية جرحى في غارة جوية بمدينة زبيد، فيما أكدت مصادر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الحديدة أن القتلى والجرحى عناصر مسلحة في جماعة الحوثي التي ترسل باستمرار تعزيزات إلى جنوب المحافظة في محاولة منها لمنع تقدم قوات الجيش التي تقترب من انتزاع السيطرة على مدينة حيس بعدما حررت الشهر المنصرم مدينة الخوخة الساحلية.

وذكر بيان للجيش اليمني أن القوات الحكومية وبإسناد من مقاتلات التحالف استكملت تحرير قرية السعيدة وجسر عرفان ووادي ظمي جنوب حيس، مشيراً إلى وحدات أخرى من الجيش تواصل تمشيط مساحات واسعة من المزارع الواقعة بين الخوخة وحيس، تتمترس فيها عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية. وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن القيادي الحوثي إبراهيم محمد عبدالكريم أبوطالب قتل في مواجهات مع القوات الشرعية أثناء تمشيط مواقع المتمردين في المزارع القريبة من مدينة حيس.

وقطعت قوات الشرعية المسنودة بالتحالف العربي، مساء الأربعاء، خط إمداد ميليشيات الحوثي بين محافظتي الحديدة إثر سيطرتها على الطريق الرئيسي جنوب مدينة حيس.

وأحبطت قوات الشرعية أمس الخميس هجوماً للميليشيات الحوثية على مواقع عسكرية شرقي معسكر خالد بن الوليد بمدينة موزع في محافظة تعز بعد اشتباكات عنيفة استمرت ساعات. وقتل خمسة من المتمردين الحوثيين وجرح آخرون أمس، باشتباكات متفرقة مع قوات الجيش الوطني في مناطق القحيفة والبركنة والنبيع بمدينة مقبنة شمال غرب تعز، بحسب بيان صادر عن الجيش الوطني.

إلى ذلك، أفشلت قوات الشرعية المسنودة بجماعات المقاومة الشعبية، أمس، محاولة تقدم للمليشيات في منطقة عقبة ثره بين مدينتي مكيراس التابعة لمحافظة البيضاء (وسط) ولودر في شمال محافظة أبين الجنوبية. وفيما تواصلت الاشتباكات بين الجيش الوطني وميليشيات الحوثي في أطراف مدينتي ناطع ونعمان شمال شرق البيضاء، قتل مسلحان حوثيان وجرح ثالث في هجوم للمقاومة الشعبية على موقع للمليشيات في «مثلث الجماجم» بمدينة زاهر وسط المحافظة.

وفي سياق متصل، تواصلت المواجهات الميدانية بين طرفي القتال في بلدتي صرواح ونهم شرق العاصمة صنعاء. وشنت مقاتلات التحالف العربي أربع غارات على مواقع للمتمردين الحوثيين في نهم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم وتدمير آليات عسكرية تابعة لهم. كما نفذ الطيران العربي غارات على مواقع للميليشيات في صرواح آخر معاقل الحوثيين في محافظة مأرب.

وذكر موقع الجيش اليمني على شبكة الإنترنت، أن الغارات استهدفت تجمعات للحوثيين شرق سوق صرواح، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة لهم. وشنت مقاتلات التحالف خمس غارات على مواقع لميليشيات الحوثي في منطقة حام الجبلية ببلدة المتون في محافظة الجوف شمال شرق البلاد. وخلف القصف خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيا.

مقتل 1739 حوثياً في جبهتي حرض وميدي خلال 2017

صنعاء (الاتحاد)

قال الجيش اليمني أمس الخميس إن 1739 مسلحاً حوثياً، بينهم 147 قيادياً ميدانياً، قتلوا العام الماضي خلال الغارات الجوية للتحالف العربي والمواجهات الميدانية مع قوات الشرعية في جبهتي حرض وميدي بمحافظة حجة (شمال غرب). وذكرت قيادة المنطقة العسكرية الخامسة في إحصائية عن خسائر ميليشيات الحوثي في جبهتي ميدي وحرض في 2017، أن 3150 من عناصر الميليشيات أصيبوا خلال المعارك بالجبهتين الحدوديتين مع السعودية، مؤكدة أيضاً تدمير 223 آلية عسكرية و86 مخزن أسلحة وذخائر وثلاثة زوارق حربية جراء الغارات والمواجهات.