ألوان

الطريق الفني.. مبادرة تُتيح الفن للجميع

محمد خليفة المبارك ونورة الكعبي وسيف سعيد غباش ومانويل راباتيه في حفل «الطريق الفني» (تصوير حميد شاهول)

محمد خليفة المبارك ونورة الكعبي وسيف سعيد غباش ومانويل راباتيه في حفل «الطريق الفني» (تصوير حميد شاهول)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

كشف متحف اللوفر أبوظبي عن معرض «الطريق الفني» الذي يعرض عشر قطع من أبرز القطع الفنيّة في المتحف، على لوحات عملاقة بحجم 6 أمتار في 8 أمتار، على المخرج رقم 11 من الطريق السريع الممتد من دبي إلى أبوظبي.
وجاء الإعلان عن المعرض، بحضور معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة مجلس إدارة أبوظبي للإعلام، ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة، وسيف سعيد غباش مدير عام الدائرة، ومانويل راباتيه مدير متحف اللوفر أبوظبي.. ويأتي المعرض بالتعاون ما بين متحف اللوفر أبوظبي وشركة «أبوظبي للإعلام، وسيرافق المعرض شرح عبر الراديو، وهو المعرض الأول من نوعه الذي تم تنظيمه في إطار شهر الإمارات للابتكار.

خريطة الابتكارات
وقالت معالي نورة الكعبي: «هذا المعرض يضع أبوظبي على خريطة الابتكارات العالمية التي تجمع تحت مظلتها محاور الفن والثقافة والإعلام، بما ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي تهدف إلى جعل دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم خلال السنوات السبع المقبلة»، وأشارت إلى أن هذه المبادرة نجحت في الخروج من الأسلوب التقليدي للمعارض والفعاليات، عبر بناء منصة متطورة تتيح للجمهور بمختلف فئاته واهتماماته محتوى غنياً ومتنوعاً، يساهم في نقل المعرفة، والاستفادة من التطور التقني الذي يتمتع به القطاع الإعلامي والثقافي على مستوى الدولة.
من جانبه، اعتبر معالي محمد خليفة المبارك أن تسليط الضوء على مجموعة من أبرز القطع الفنية المعروضة في المتحف، من خلال تجربة تجمع ما بين المرئي والمسموع، يجعل الفن والثقافة بمتناول الجميع، وخارج جدران المتحف، من خلال إحياء القصص المرتبطة بها، التي قد تكون محدودة، ولكنها جد مثيرة للاهتمام، ونأمل أن يشكل هذا المعرض وسيلة جديدة للاستمتاع بالفن وإطلاق العنان للخيال.

على مدى 100 كيلومتر
يستمر معرض الطريق الفني لمدة شهر كامل، ويمتد على طول 100 كيلومتر على الطريق من سيح شعيب إلى مدينة الرحبة، بحيث يتمكن السائق من الاستماع إلى أي من محطات الراديو الشريكة، والتي تضم: «راديو وان إف إم» (100.5 اف إم)، و«كلاسيك اف إم» (91.6 إف إم)، و«إمارات اف إم» (95.8 اف إم)، ليعرف المستمع أكثر عن أعمال اللوفر، وهو يستمع إلى شرح مفصّل عنها، مدته 30 ثانية، خلال مروره أمام اللوحات المعروضة.
وتشمل هذه القطع الأثرية المعروضة في معرض الطريق الفني: أسد «ماري– تشا»، وهو من الأعمال الفنية الإسلامية من منطقة البحر الأبيض المتوسط، وتابوت الأميرة حانوت طاوي المصرية، وعملة معدنية مستوحاة من الإسكندر المقدوني تم اكتشافها في دولة الإمارات، وهي معارة من متحف العين، وتمثال برأسين عمره 8000 سنة معار من دائرة الآثار العامة في الأردن، وهو من أقدم التماثيل في تاريخ البشرية.
أما بالنسبة إلى اللوحات، فهي تمتد من عصر النهضة وحتى العصر الحديث، وتشمل لوحة لا بيل فرونيير للفنان العظيم ليوناردو دافنشي المعارة من متحف اللوفر في باريس، ولوحة عازف النايلإدو أرمانيه المعارة من متحف أورساي.
ومن ضمن مجموعة متحف اللوفر أبو ظبي، لوحة أمير شاب أثناء الدراسة للفنان التركي عثمان حمدي باي، ولوحة جورج واشنطن لغيلبرت ستيوارت، ولوحة التشكيل من الأزرق والأحمر والأصفر والأسود للفنان الهولندي بييت موندريان.
مبادرات خلاقة
بدوره، قال سيف غباش: «إن دولة الإمارات تقدم للمجتمع وللعالم مبادرات خلاقة تضع الإمارات العربية المتحدة كمركز لتعزيز الأفكار الجديدة ونشر الثقافة»، مبيناً أن التشجيع في الدولة يتماشى مع رؤية دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي التي تقوم على استخدم أحدث التقنيات.
وأضاف: «من هنا كان إطلاق «معرض الطريق الفني»، في هذا الشهر، وفي «عام زايد» مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، له تأثير مميز لأنه يسير على النهج الذي رسمه لنا المرحوم زايد، نهج الحادثة والتطور»، لافتاً إلى أن هذا المعرض هو الأول والوحيد في العالم الذي يعرض على الطريق، ويترافق العرض مع شرح الراديو، وبذلك يتخطى جدران المتحف إلى الحياة اليومية لكل فرد.
واختتم سعادته موجهاً الشكر إلى شركة أبوظبي للإعلام لتوفير محطات الإذاعية لبث الشرح المترافق مع اللوحات المعروضة، والذي سوف يصطحب السائق من الطريق السريع إلى داخل المتحف.

فعاليات
تجدر الإشارة إلى أن متحف اللوفر أبوظبي كان قد أعلن سابقاً عن برنامج الفعاليات التي يستضيفها، لتقديم تجارب ثقافية مختلفة تتماشى مع المجموعة المعروضة في المتحف، والقصص التي يرويها وهندسته المعمارية، وتشمل الفعاليات المقبلة عرض الدمى الكوري الموجه للعائلات والأطفال، والذي يعرض من 15 إلى 17 مارس، ثم عزف منفرد لسونيا وايدر أثرتون، وعرض شانتالا شيفالينغابا في 30 و31 مارس، يليه عرض سوايامبو، وعروض صوفياتاون من جنوب أفريقيا في 5 و6 أبريل، وعرض غرام وانتقام في 2 و3 مايو.