الرياضي

رونالدو يغرد وحده على قمة الهدافين

رونالدو يحتفل بالهدف الثاني  (أ ف ب)

رونالدو يحتفل بالهدف الثاني (أ ف ب)

أنور إبراهيم (القاهرة)

واصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد صدارته لقائمة هدافي دور الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج» برصيد 10 أهداف هذا الموسم، مع انتهاء مباريات الأسبوع الأول لدور الـ 16 للبطولة، كما واصل صدارته لقائمة هدافي البطولة عبر تاريخها؛ إذ يغرد بمفرده حالياً برصيد 115 هدفاً ليوسع الفارق بينه بين منافسه الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة. وأصبح رونالدو أول لاعب يسجل 10 أهداف أو أكثر في الشامبيونزليج خلال 7 مواسم متتالية؛ إذ يفعل ذلك منذ موسم 10/‏2011 الذي سجل خلاله 12 هدفاً ولم يقلّ بعدها عدد أهدافه عن 10 أهداف في الموسم، وهو أيضاً أول لاعب يصل إلى 100 هدف بقميص نادٍ واحد في تاريخ المسابقة.
ولا تضم قائمة الهدافين التاريخيين للبطولة مع «الدون» و«البرغوث» سوى لاعبين اثنين آخرين ما زالا يواصلان اللعب حتى الآن وهما الفرنسي كريم بنزيمة وترتيبه السادس في قائمة «توب10» برصيد 56 هدفاً، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب مانشستر يونايتد وترتيبه الثامن في القائمة برصيد 49 هدفاً، ما يعني أنه من المستحيل اقتراب أي منهما من المقدمة، وخاصة أن الفرنسي بنزيمة يمر بحالة صيام طويلة عن تسجيل الأهداف، بينما السويدي زلاتان الذي عانى طويلاً من الإصابة، يبدو على أعتاب الاعتزال أو اللعب في الدوري الأميركي بعد أن تجاوز السادسة والثلاثين من عمره.
أما النجوم الستة الآخرون الذين شملتهم القائمة فقد اعتزلوا الكرة، وأبرزهم الإسباني راؤول لاعب الريال السابق الذي يحتل المركز الثالث برصيد 71 هدفاً، بينما يأتي الهولندي رود فان نستلروي في المركز الرابع برصيد 60 هدفاً، والفرنسي تيري هنري في المركز السابع برصيد 51 هدفاً، والإسباني ألفريد دي ستيفانو في المركز التاسع بالتساوي مع إبراهيموفيتش الذي يحتل المركز الثامن بنفس الرصيد 49 هدفاً. ويتذيل قائمة «التوب10» النجم البرتغالي الهداف أوزيبيو الذي ينحدر من أصول موزمبيقية ورصيده 47 هدفاً.