الإمارات

«الأرصاد» يحذر من تدني الرؤية الأفقية ويدعو الصيادين إلى عدم ارتياد البحر 3 أيام

بدرية الكسار (أبوظبي)- حذر المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل السائقين ومستخدمي الطرق من تدني مدى الرؤية الأفقية نتيجة هبوب الرياح الجنوبية النشطة المثيرة للغبار والأتربة وتتحول إلى رياح شمالية غربية، داعيا الصيادين ومرتادي البحر الى عدم الخروج نظرا لاضطرابه الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام.
وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل ان اليوم وغدا سيكون الطقس مغبرا بوجه عام وغائما جزئيا إلى غائم على بعض المناطق مع احتمال سقوط أمطار خاصة في المناطق الشمالية والشرقية، نتيجة لتحرك كميات من السحب من جهة الغرب في اتجاه الدولة وتعمق المنخفض في طبقات الجو العليا لتتكاثر السحب على بعض المناطق من الدولة.
وتكون الرياح معتدلة إلى نشطة السرعة جنوبية إلى جنوبية شرقية تتحول بعد ظهر اليوم إلى شمالية غربية نشطة السرعة خاصة على البحر وتكون مثيرة للغبار والأتربة على بعض المناطق خاصة الداخلية منها تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية على المناطق المكشوفة مصحوبة بانخفاض تدريجي في درجات الحرارة يكون ملحوظا يوم غد السبت على المناطق الغربية، الداخلية.
وأوضح المركز الوطني للأرصاد انه خلال شهر فبراير تستمر درجات الحرارة منخفضة على الدولة بشكل عام ، بالرغم من ارتفاعها بشكل طفيف عن الشهر السابق على بعض المناطق خاصة في النصف الثاني منه، تبقى منطقة الخليج العربي واقعة تحت تأثير امتداد المرتفع الجوي السيبيري، المصحوب بكتلة هوائية شمالية باردة.
ويتراوح متوسط درجة الحرارة على الدولة خلال هذا الشهر ما بين 18.3 و 21.9 °م، ومتوسط درجة الحرارة العظمى بين 21.5 إلى 29.5 °م، بينما متوسط درجة الحرارة الصغرى بين 8.8 و 17.9 °م، وقد وجد من السجلات المناخية السابقة بأن أعلى درجة حرارة قد بلغت خلال هذا الشهر 39.8°م سجلت في حرس حدود الجزيرة سنة 2009، التي تقع في أقصى غرب الدولة، وبلغت أقل درجة حرارة -2.7 م° سجلت في جبل جس سنة 2008.
كذلك تتأثر الدولة بمرور منخفضات جوية قادمة من البحر المتوسط،، تؤدي إلى حدوث حالات عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، حيث تتكاثر السحب المنخفضة الممطرة والتي تصاحبها عواصف رعدية أحيانا، كذلك تتأثر البلاد أحيانا أخرى بمرور منخفضات تجلب للبلاد رياحا جنوبية نشطة مثيرة للرمال والأتربة، ويعقب ذلك هطول بعض الأمطار، وجدير بالذكر بأن أعلى كمية أمطار سجلت عبر السجلات المناخية خلال هذا الشهر بلغت 317.0 ملم في سنة 1988 على الحويلات.
كما تزداد الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر، ويبلغ متوسط الرطوبة النسبية 62%، وتتهيأ الفرصة في الصباح الباكر لتكون الضباب الخفيف والكثيف خاصة على المناطق الساحلية.
وتكون الرياح السائدة خلال هذا الشهر جنوبية شرقية صباحا، تتحول إلى غربية وشمالية غربية نهارا، بينما تتأثر الدولة أحيانا برياح شمالية غربية نشطة (رياح الشمال) مع نفحات قد تزيد عن 45 عقدة أحيانا، ويصل متوسط سرعة الرياح على الدولة 13 كم / ساعة.