الرياضي

الوحدة والعين.. «الكلاسيكو المرتقب» مع «دقات الثامنة»

الوحدة والعين يبحثان عن الفوز والتأهل (الاتحاد)

الوحدة والعين يبحثان عن الفوز والتأهل (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

«على سطح صفيح ساخن»، تختتم اليوم مباريات ربع نهائي كأس الخليج العربي، بمباراتين من «العيار الثقيل»، تجمعان رباعي صدارة دوري الخليج العربي، ممثلين في العين، الوحدة، الوصل، والنصر، حينما يستضيف «العميد» جاره «الإمبراطور» في «ديربي بر دبي»، على ملعب شباب الأهلي دبي بالعوير، في الساعة الخامسة والنصف مساءً، ويلتقي «العنابي» بغريمه «الزعيم» على ملعب مدينة زايد الرياضية، في مواجهة «الكلاسيكو» المرتقبة، التي تنطلق في الساعة الثامنة مساءً.
ويغازل طموح التأهل إلى نصف النهائي الفرق الأربعة، حيث تبدو حظوظ التنافس متقاربة، في ظل نتائج مباراة الذهاب بتعادل الوصل والنصر 2 - 2، على ملعب زعبيل، وفوز الوحدة على مضيفه العين 2-1، على ملعب هزاع بن زايد، وتتركز الأنظار في المباراة الأولى، التي تجمع النصر والوصل، على المواجهة المتجددة التي تجمع الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب «الأزرق» العائد إلى أجواء المنافسات المحلية، بعدما نجح في تعديل أوضاع الفريق، بالفوز في ثلاث مباريات على التوالي في الدوري، بمنافسه الأرجنتيني رودولفو أروبارينا مدرب الوصل، الذي يتطلع بدوره إلى إخراج «الإمبراطور» من دائرة النتائج السلبية، بعد الخسارة في آخر مبارياته أمام ضيفه السد 1 - 2 في أبطال آسيا.
وتلقي الغيابات المؤثرة في صفوف الفريقين بظلالها على مواجهة «الديربي»، في ظل ابتعاد الثنائي فاندرلي وعبدالعزيز برادة عن المشاركة مع «الأزرق» مؤخراً بداعي الإصابة، فيما سيكون البرازيلي فابيو ليما نجم وهداف «الأصفر» الغائب الأبرز عن تشكيلة فريقه لظروف الإيقاف، بعد طرده بالإنذار الثاني، في مباراة الذهاب، التي سجل خلالها هدفي فريقه، علاوة على عوامل الإرهاق التي قد تؤثر على أداء الأخير بداعي المشاركة القارية في أبطال آسيا. وستكون مباراة الليلة السابعة بين الفريقين على مستوى كأس الخليج العربي، حيث حسمت نتيجة التعادل ست مواجهات سابقة، وحقق «العميد» الفوز في مباراة واحدة 3-2 موسم 2013- 2014.
وتتجه الأنظار، في الساعة الثامنة مساءً صوب ملعب مدينة زايد الرياضية الذي يحتضن «كلاسيكو» الوحدة والعين، المتنافسين أيضاً على صدارة دوري الخليج العربي، وتبدو ظروف الفريقين متشابهة نسبياً، عطفاً على المشاركة الثنائية في أبطال آسيا، في الوقت الذي يملك فيه «العنابي» أفضلية الفوز خارج قواعده بنتيجة 2-1 في مباراة الذهاب.
ويعول الروماني ريجيكامب مدرب الوحدة على جاهزية عناصره الأساسية الغائبة عن مباراة الفريق، في أولى جولات دوري أبطال آسيا أمام لوكوموتيف طشقند، التي خسرها 0-5، بقيادة الأرجنتيني تيجالي هداف الفريق، والمغربي مراد باتنا والكوري شانج ريم، فيما سيكون الثلاثي إسماعيل مطر، أحمد راشد، وبرغش أبرز الغائبين عن تشكيلة الفريق بداعي الإيقاف والإصابة، في المقابل يقود العائد عمر عبدالرحمن تشكيلة العين، بعد غيابه عن مباريات فريقه الأخيرة بداعي الإصابة، وتدعم عودة «عموري» جاهزية «الزعيم» المنتشي بصدارته المحلية لترتيب الدوري، والنتيجة الإيجابية في أولى مبارياته في دوري أبطال آسيا، بالتعادل مع مضيفه الهلال السعودي من دون أهداف في الرياض.

ريجيكامب: المباراة لا تعترف بـ«فارق الساعات»!

يفقد الوحدة جهود قائده إسماعيل مطر، والمدافع أحمد راشد، للإيقاف أمام العين، بعد حصولهما على البطاقة الحمراء في لقاء الذهاب، بجانب محمد برغش وحمدان الكمالي للإصابة.
ووصف الروماني لورينت ريجيكامب مدرب «العنابي»، غياب مطر وراشد بالصعب، خاصة أنهما يمران بمرحلة جيدة، من حيث المستوى الفني، مشيراً إلى أن الوحدة تعود على هذه الأمور، في الفترة الأخيرة، بفقده جهود لاعب أو أكثر، في كل مباراة، لظروف مختلفة. ورفض ريجيكامب اعتبار «كلاسيكو» اليوم بمثابة تحدٍّ خاص بينه وبين نظيره في العين، بعد التصريحات التي أطلقها الأخير منذ فترة ليست بالطويلة، وتحدث فيها عن أن الوحدة مطالب ببذل المجهود الكبير للحاق بالعين، وقال ريجيكامب: ليست مسابقة بيني وبين زوران، ولا بد أن يسود الاحترام بين المدربين، وكرة القدم يمكن أن يحدث فيها كل شيء، وأحترم جميع الفرق، وبشكل خاص العين، وعلينا أن نكون في أفضل حالاتنا، والبطولة مختلفة، ومن يؤدي 90 دقيقة يفوز بالنتيجة».
وعن ميزة ارتياح فريقه 24 ساعة أكثر من العين قبل المباراة، قال: في هذه المباريات لا يهم فارق الساعات، بين خوض فريق والآخر لمباراة، هناك ضغوط، كل منهما يبحث عن الفوز، خاصة أنهما لم يحققا الفوز في مباراته الأولى بدوري الأبطال، وأتمنى أن يكون معظم لاعبي «العنابي» جاهزين للمباراة. وأكد خالد الظنحاني مدافع الوحدة، أن مواجهات الوحدة والعين دائماً ما تكون لها طابعها الخاص، والفيصل فيها يكون للعطاء بتركيز عالٍ داخل المستطيل الأخضر، والفريق الأكثر صبراً وقدرة على استثمار الفرص يحسم المواجهة لمصلحته. وقال: المباراة حاسمة، والوحدة جاهز لتقديم أفضل ما عنده، والحفاظ على تفوقه في الذهاب والتأهل إلى نصف النهائي، وندرك أن العين يسعى للغاية نفسها.

زوران: هدفنا تعديل النتيجة لمصلحتنا

أشار الكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للعين، إلى أن التحضيرات مضت باهتمام وتركيز، لجميع التحديات التي يخوضها «الزعيم» بمختلف البطولات، لأن استراتيجية الفريق في التعامل مع المباريات كافة واضحة والهدف معروف.
وقال: لم يحالفنا التوفيق في مباراة الذهاب، ونسعى بقوة لتقديم أفضل أداء في الإياب، وترجيح كفة الفريق، والوصول به إلى المرحلة المقبلة من كأس الخليج العربي.
وحول حظوظ فريقه، عقب الخسارة على ملعبه بهدفين مقابل هدف، قال: المؤكد أن العين سيظهر بمستوى أفضل مما كان عليه في الذهاب، وينضم إلى القائمة عمر عبدالرحمن، ونعمل على إظهار أفضل ما لدينا، لتعديل النتيجة لمصلحتنا في الإياب، مع الاحترام لطموحات المنافس.
وحول أبرز الغيابات، قال: المؤكد أننا نقف على مدى جاهزية جميع العناصر، لاختيار التشكيلة المناسبة وأتمنى التوفيق لفريقي.
وشدد محسن عبدالله لاعب العين، على أهمية الظهور القوي في مواجهة الوحدة، لتعويض خسارة الذهاب، من خلال تحقيق النتيجة الإيجابية التي ترجح كفة «الزعيم» وتقوده للتأهل إلى نصف النهائي.
وحول الغيابات المتوقعة، قال: المؤكد أن الفريق يقاتل على جبهات عدة محلياً وقارياً بهدف المنافسة وليس المشاركة، وأي لاعب في القائمة مؤثر، ولكن «الزعيم» في الموسم الحالي جسد المقولة الشهيرة «العين بمن حضر».
وأضاف: كأس الخليج العربي فرصة جيدة للاعبين الشباب، من أجل تأكيد جدارتهم بارتداء قميص العين، وجميع مباريات الفريق مهمة بمختلف البطولات، ومباراتنا أمام الوحدة لن تكون سهلة، ولكننا عازمون على تقديم الأداء المشرف، والتأهل إلى نصف النهائي.