صحيفة الاتحاد

الرياضي

638 لاعباً من 73 دولة في الدوري العالمي للكاراتيه

علي معالي (دبي)

تنطلق اليوم، النسخة الثالثة من الدوري العالمي للكاراتيه «البريمير ليج» على صالة نادي الوصل بدبي، والمقامة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وتستمر حتى الأحد المقبل، بمشاركة 638 لاعباً ولاعبة من 73 دولة. وأعلن اللواء ناصر عبد الرزاق الرزوقي، نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد المحلي للكاراتيه في مؤتمر صحفي، أن إقامة الدوري العالمي للكاراتيه، في دبي، للعام الثالث على التوالي، يعد ترجمة للسمعة المرموقة التي تحظى بها الإمارات، متوجهاً بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على دعمه ورعايته الدائمة للعبة.
وقال: أعداد المشاركين في الحدث العالمي يتخطى أكثر من 1000 شخص، بجانب اللاعبين الـ638 المنافسين على اللقب، وتضم بعثات الوفود 189 مدرباً وإدارياً، بالإضافة إلى 260 حكماً لكل من مسابقات الكاتا والكومتيه، وهذا العدد من المشاركين يلامس تلك التي عادة ما نشهدها في بطولات كأس العالم. وتابع: تبرز أهمية النسخة الثالثة مقارنة بسابقاتها، بأنها تمنح نقاطاً تصنيفية لأصحاب الإنجازات تؤهل لاحقاً إلى أولمبياد طوكيو 2020»، وأضاف: على مدار جولات الدوري العالمي لموسمي 2018 و2019، سيتم منح أصحاب الإنجازات نقاطاً تصنيفية سيتم من خلالها اعتماد قائمة اللاعبين المتأهلين إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، ومن هنا تأتي الأهمية في استضافة الحدث في دبي للعام الثالث على التوالي في ظل السعي لإتاحة الفرصة للاعبينا الوطنيين في المنافسة على أي نقطة متاحة ضمن طموح وجود الكاراتيه الإماراتي في العرس الأولمبي، خصوصاً بعد نجاحه في العودة مجدداً إلى قوائم الألعاب الأولمبية.
وحضر المؤتمر الصحفي، مروان سنكل نائب رئيس الاتحاد، وفخر الدين عبد المجيد الأمين العام للاتحاد، وحميد شامس الأمين العام المساعد للاتحاد، وعدنان الكيالي ممثل مجموعة بن حيدر القابضة راعي النسخة الثالثة.
من جهته، قال فخر الدين عبد المجيد، إن المكانة التي يحظى بها كاراتيه الإمارات على الساحة الدولية، كانت وراء النجاح في استعادة منصات التتويج لجولات الدوري العالمي، بدءاً من دبي، وذلك جراء الضغوط التي مارسها الاتحاد على نظيره الدولي، التي أثمرت عن عودة كامل منصات التتويج في «البريميرليج»، خصوصاً بعد أن اكتفت منصات التتويج في جولة باريس الافتتاحية على تكريم أصحاب الميداليات الذهبية. وأضاف: الآلية التي توصل لها اتحادنا مع نظيره الدولي فيما يتعلق بمنصات التتويج في دبي، سيتم الاحتفاء بها أولاً بأصحاب الميداليات البرونزية دفعة واحدة ولجميع الفئات، قبل أن يتم الاحتفاء بأصحاب الميداليات الفضية بالصورة ذاتها، وأخيراً الاحتفاء بأصحاب الميدالية الذهبية.
وتابع: من المجحف تجاهل أصحاب الإنجازات في لعبة قد يفصل فيها فارق حركة واحدة أو نقطة في تحديد هوية البطل، ومن هنا تأتي أهمية استعادة جولة دبي نظام التتويج كاملاً لأبطال هذه الرياضة، في ظل وجود نخبة النخبة على العالم.
وأوضح «إجمالي الجوائز المالية لثاني جولات الدوري العالمي يصل إلى 20 ألف يورو، ستوزع على أصحاب الميداليات الذهبية».