الإمارات

الإبل الإماراتية تتصدّر و«جينار» تكتسح و«محبة» في القمة

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

شهدت منافسات أشواط «أجمل حقة» تفوقاً لافتاً للإبل الإماراتية، بعد أن تمكنت من حصد المراكز الأولى في كل الأشواط لأبناء الشيوخ وأبناء القبائل.
وأسفرت نتائج «أجمل حقة» لأصحاب السمو الشيوخ محليات، عن فوز «جينار» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان بالمركز الأول، وفي المركز الثاني جاءت الورية للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، بينما جاءت زعفرانة للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان، في المركز الثالث.
وفي المركز الرابع، حلّت مطيلة للشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وفي المركز الخامس جاءت الفاتنة للشيخ زايد بن خليفة بن سيف آل نهيان.
أما العاصفة لسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، فجاءت في المركز السادس، بينما حلت وديان للشيخ خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، وفي المركز السابع، وجاءت النصر للشيخ جبر بن سعود بن جبر آل ثاني، وزعفرانة للشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني، ومنوه للشيخ فهد بن عبد العزيز بن حمد آل ثاني، ثامنا وتاسعاً وعاشراً.
وفي شوط «أجمل حقة» لأصحاب السمو الشيوخ مجاهيم، فازت بالمركز الأول محبة للشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان، وبالمركز الثاني فازت مسكته للشيخ محمد بن ذياب بن سيف آل نهيان، أما الفائز بالمركز الثالث فكانت وسيمة لسمو الشيخ طحنون بن سلطان بن حمدان آل نهيان، وفي المركز الرابع جلادة للشيخ نهيان بن ذياب بن سيف آل نهيان، وفي المركز الخامس مشوشة للشيخ مبارك بن سلطان بن حمدان آل نهيان.
وأسفرت نتائج «أجمل حقة» لأبناء القبائل محليات عن فوز سلطة لعلي سالم عبيد المنصوري بالمركز الأول، بينما جاءت العاصفة لبخيت عيضة طناف المنهالي في المركز الثاني، وجاءت الوافية لسهيل حمد سالم العامري بالمركز الثالث، وفي المركز الرابع صوغه لحاكم مبخوت عبدالله المنهالي، وفي المركز الخامس إنذار السلطنة لنصيب بن حمد بن سالم، وفي المركز السادس هيلمان صالح أحمد الحارسوسي، وفي المركز السابع مشهورة لهداف رضوان عيضة المنهالي، وفي المركز الثامن مذهلة الخليج لمحمد سالم بن كدح الراشدي، وفي المركز التاسع بلشة لصابر محمد عمر المنهالي، وفي المركز العاشر الشاهينية لمبارك سيف محمد الشدي المنصوري.
وفي منافسات أجمل حقة لأبناء القبائل مجاهيم فازت بالمركز الأول سلطانة لراجح بن راجح آل فهيدة، وفي المركز الثاني رهيبة لظبيعي بن عبدالله بن ظبيعي المنهالي، وفي المركز الثالث قعودة قحطان لفهد ناصر الهاجري، وفي المركز الرابع الدويلة لعبدالله سعيد المري، وفي المركز الخامس بشارة لمصلحة معيض آل حزمي، وفي المركز السادس مقنعة لمبارك زايد المنصوري، وفي المركز السابع مدركه لجبر بن محمد المري، وفي المركز الثامن منعوتة لسالم حمد المري، وفي المركز التاسع صفاقة لعلي محمد فهد المري، وفي المركز العاشر منتلة لعلي محمد مساعد المنصوري.

عشاق التراث يوجهون الشكر لحمدان بن زايد
المنطقة الغربية (الاتحاد)

أشاد مشاركون في مهرجان مزاينة الظفرة للإبل بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، بإضافة شوط تلاد مفاريد مجاهيم إلى أشواط المزاينة، والتي تساهم في إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الملاك للاستفادة من المهرجان، كما تعطي فرصة لملاك الإبل في تحقيق أقصى استفادة من المهرجان. وأكد عبيد ميرمان العامري أحد أكبر ملاك الإبل في فئة المجاهيم والحاصل على جوائز عدة من المهرجان، أن شعب الإمارات وعشاق التراث اعتادوا مثل هذه المكارم التي لا تنتهي منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية. وأضاف العامري أن إضافة شوط تلاد مفاريد مجاهيم جاء استجابة لملاك الإبل والمشاركين في مهرجان مزاينة الظفرة، وهو ما يساهم بشكل كبير في تحقيق فائدة كبيرة للمشاركين، وتوجه العامري بالشكر إلى قيادتنا الرشيدة على دعمها الدائم للتراث والموروثات الأصيلة لشعب الإمارات. ويؤكد بخيت المنهالي أحد المشاركين في مهرجان الظفرة أن إضافة الشوط الجديد للمسابقة سيلبي مطالب المشاركين وملاك الإبل الذين كانوا يتمنون إضافة هذا الشوط للمهرجان، وبالتالي فإنه سيساهم في تحقيق فائدة كبيرة لملاك الإبل من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، ويرى سعيد العامري أحد المشاركين في مهرجان الظفرة أن إضافة شوط جديد لتلاد مفاريد المجاهيم بمكرمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، يصب في صالح ملاك الإبل، ويشجع على اقتناء المتميز من هذه الإبل، كما أشاد المشارك علي الهاجري بحسن التنظيم وبزيادة الأشواط والجوائز، لافتاً إلى أن المهرجان يؤكد سنوياً أنه المهرجان الأهم في المنطقة والأفضل، من حيث التنظيم والتحكيم والمشاركة النوعية للإبل.
وأكد عبيد خلفان المزروعي، مدير الفاعليات التراثية في المهرجان، أن قرار سمو الشيخ حمدان بن زايد ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بإضافة شوط ضمن مزاينة الظفرة للإبل يعكس مدى اهتمام القيادة بهذا الإرث التاريخي وتطويره بشكل عام في إمارة أبوظبي والاهتمام بالموروث الحضاري لدولتنا بشكل خاص، لاسيما أن مزاينات الإبل تعكس اهتمام المجتمع بالمحافظة على تراث وحياة الآباء والأجداد الذين ارتبطت حياتهم بالإبل والصحراء، وما يرتبط بهم من جذور تاريخيه تتناقلها الأجيال القادمة.
وقال محمد بن عاضد المهيري، مدير مزاينة الإبل في مهرجان الظفرة: إن هذا الشوط الجديد وجوائزه تأتي كتحفيز من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ودعم لملاك الإبل واستيعاب المشاركات المتزايدة، بالنظر إلى المكانة الكبيرة التي بات يحتلها المهرجان على صعيد دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وأشار المهيري إلى أنه تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين، حيث خصص للفائز الأول في هذا الشوط سيارة قيمة من نوع شفروليه، فيما رصد مبلغ 80 ألف درهم للفائز بالمركز الثاني، فيما خصص للفائز بالمركز الثالث مبلغ 50 ألف درهم، وللمركز الرابع مبلغ 30 ألف درهم، المركز الخامس 28 ألف درهم، المركز السادس 26 ألف درهم، المركز السابع 24 ألف درهم، المركز الثامن 22 ألف درهم، المركز التاسع 20 ألف درهم، المركز العاشر 18 ألف درهم. وأوضح المهيري أن مزاينة الظفرة تتكون من 72 شوطاً للمحليات الأصايل والمجاهيم، وبإضافة هذا الشوط بات عدد الأشواط 73 شوطاً، والمُشاركة فيها مفتوحة لكل ملاك الإبل من دول مجلس التعاون الخليجي ومن يرغب من دول أخرى، فيما تمّ إجراء بعض التعديلات على الأشواط واستحداث أشواط تشجيعية بما يُساهم في توفير فرص متكافئة للمشاركين وتشجيع ملاك الإبل وتحفيزهم على العناية بإبلهم وعلى الوجود في هذا الحدث التراثي المهم.

أبوظبي للرقابة الغذائية يقدم خدماته البيطرية
المنطقة الغربية (الاتحاد)


أكد علي يوسف السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية إن قطاع الثروة الحيوانية خصص عيادة بيطرية متنقلة خاصة للمهرجان للتأكد من سلامة الإبل المشاركة من سلامتها وضمان عدم إصابتها بمرض البروسيلا، كما يتواصل القطاع طوال فترة المهرجان مع المشاركين من أصحاب العزب والمربين، لتزويدهم بخدمات العيادة البيطرية المتنقلة التي يتم فيها إجراء الفحوص البيطرية والتحاليل المخبرية للحيوانات في العزب، وتقديم الوصفات العلاجية وصرف الأدوية لمستحقيها، بالإضافة إلى توفير خدمة رش المبيدات داخل العزب، ووضع رافعات لتحريك الإبل النافقة والمريضة المرهقة نتيجة طول مسافة السفر.
وأضاف السعد أن الجهاز خصص كادراً بيطرياً يتضمن عدداً من الأطباء والفنيين البيطريين، وتم تزويده بالأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بفحص البروسيلا.
ولفت السعد إلى أن الجهاز يقدم خلال مشاركته في المرجان باقات متنوعة من المطبوعات الإرشادية للارتقاء بوعي المربين وتعريف زوار الجناح بأفضل وأحدث الممارسات العالمية في مجال إدارة العزب، والتي تتضمن إدارة صحة القطيع بتحصين المواشي ومكافحة الحشرات والطفيليات، وإدارة تغذيته بالتعريف بأفضل ممارسات إطعام الحيوانات بالأعلاف المركزة.