صحيفة الاتحاد

كرة قدم

«الزعيم» يعبر «العالمي» في قمة الرياض

الهلال هزم النصر وواصل ملاحقة القمة( اى بى ايه)

الهلال هزم النصر وواصل ملاحقة القمة( اى بى ايه)

الرياض (د ب أ)

أكد الهلال تفوقه على جاره ومنافسه العنيد النصر في الموسم الحالي، وانتزع فوزاً غالياً 2/‏‏ 1 عليه في «ديربي» مثير للعاصمة الرياض، ضمن منافسات المرحلة السابعة المؤجلة من الدوري السعودي، والتي شهدت أيضاً فوز أهلي جدة 2/‏‏ صفر على القادسية. ووجه الهلال (الزعيم) صفعة جديدة للنصر (العالمي)، وألحق به الهزيمة الثانية هذا الموسم بعدما تغلب عليه في كأس السوبر السعودي في العاصمة البريطانية لندن في بداية فعاليات الموسم الحالي.
وواصل الهلال مزاحمة الأهلي على قمة جدول المسابقة برصيد 33 نقطة لكل منهما، وإن تفوق الأهلي فقط بفارق المواجهة المباشرة مع الهلال. وتجمد رصيد النصر عند 18 نقطة، وظل في المركز السادس، بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي، وهي الثالثة له في 13 مباراة خاضها حتى الآن في رحلة الدفاع عن لقبه بالمسابقة حتى الآن.
وتراجعت فرص النصر بشدة في الدفاع عن لقب البطولة الذي توج به في الموسمين الماضيين، وذلك بعدما أنهى الدور الأول من المسابقة بفارق 15 نقطة عن المتصدرين الأهلي والهلال.
على استاد «الملك فهد» الدولي في العاصمة الرياض، قدم النصر والهلال أداء متوسط المستوى في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل 1/‏‏ 1. وعلى عكس سير اللعب، تقدم الهلال بهدف أحرزه سالم الدوسري في الدقيقة 26، ثم تعادل محمد السهلاوي للنصر بهدف من ضربة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط، ليمنح النصر بعض التعويض عن تفوقه في المستوى على منافسه خلال هذا الشوط. وفي الشوط الثاني، سجل البرازيلي كارلوس إدواردو هدف الفوز للهلال في الدقيقة 72، مترجماً تفوق الفريق في هذا الشوط.
في الرياض، بدأت المباراة بمحاولات هجومية متتالية من النصر، ولكنها لم تشكل خطورة حقيقية، في ظل افتقادها الفعالية المطلوبة في مواجهة التكتل واليقظة الدفاعية للهلال. وسدد حسين عبد الغني ضربة حرة احتسبت للنصر خارج حدود منطقة جزاء الهلال مباشرة، حيث لعب الكرة بيسراه في اتجاه الزاوية البعيدة على يمين الحارس خالد شراحيلي، ولكن الكرة عبرت من فوق الحارس، وارتطمت بالعارضة، ثم أكملت طريقها إلى خارج الملعب.
وعاند الحظ النصر في الدقيقة 16، إثر تمريرة عرضية لعبها عبد الغني من الناحية اليسرى، وانقض عليها محمد حسين برأسه، ولكن الكرة ذهبت فوق العارضة مباشرة.
وسنحت الفرصة للنصر مجدداً، إثر تمريرة طولية وصلت منها الكرة إلى محمد السهلاوي خلف دفاع الهلال، حيث هيأها لنفسه على حدود المنطقة، ولكن الدفاع تدخل سريعاً، وضغط عليه ليبعد الكرة قبل أن تذهب في يد الحارس شراحيلي. وكسر سالم الدوسري حاجز الصمت في الدقيقة 26، وسجل هدف التقدم للهلال على عكس سير اللعب في المباراة.
وجاء الهدف إثر تمريرة طولية من وسط الملعب وصلت لكارلوس إدواردو خارج منطقة جزاء النصر، حيث هيأها لزميله الدوسري المندفع على حدود المنطقة، ليتقدم الدوسري بالكرة قليلاً، ثم لعبها في الزاوية البعيدة على يمين الحارس محرزاً هدف التقدم.
وفيما انتظر الهلال انتهاء الشوط الأول بهذه النتيجة، فوجئ الزعيم بالحكم يحتسب ضربة جزاء مثيرة للجدل لمصلحة السهلاوي في الدقيقة 45، بعدما ضغط على دفاع النصر، وحاول تسديد الكرة، ولكنه سقط داخل منطقة الجزاء وسط ملاحقة من سعود كريري.
وسدد السهلاوي ضربة الجزاء بنفسه، ووضعها على يمين شراحيلي محرزاً هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط.
وبدأ الهلال الشوط الثاني بهجوم ضاغط بحثاً عن هدف التقدم. وباغت سالم الدوسري حارس النصر بتسديدة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 48، ولكن شيعان تصدى للكرة، وأمسكها على دفعتين. وواصل الهلال محاولاته الهجومية في الدقائق التالية، ولكن دون جدوى.
وأهدر كارلوس إدواردو هدفاً مؤكداً للهلال في الدقيقة 70 إثر تمريرة بينية وصلت منها الكرة إليه لينطلق بها، وينفرد بالحارس، لكنه سددها في الشباك من الخارج. ولكن إدواردو نجح في تعويض فريقه عن هذه الفرصة الضائعة، وسجل هدف التقدم في الدقيقة 72، إثر هجمة سريعة منظمة مرر منها إيلتون ألميدا الكرة بينية إلى إدواردو داخل منطقة الجزاء، حيث هيأها لنفسه بسرعة، وسددها داخل المرمى.
وأهدر ألميدا فرصة تسجيل هدف الاطمئنان، إثر هجمة سريعة للهلال في الدقيقة 76 أنهاها ألميدا بتسديدة خارج المرمى، ثم أتبعها بتسديدة أخرى افتقدت للدقة.
وأهدر مهاجمو النصر فرصة ذهبية في تحقيق التعادل في الدقيقة 82، بعدما أضاعوا أكثر من فرصة لتسديد الكرة داخل المرمى، وهم على بعد خطوات من المرمى، وسط ارتباك في دفاع الهلال. وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة عدة فرص خطيرة ضائعة من النصر الذي عانده الحظ في هذه الدقائق الحاسمة، ليخرج خاسراً في هذه المباراة المثيرة، وإن افتقدت للمستوى اللائق بالفريقين.
وعلى استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية (الجوهرة المشعة) في مدينة جدة، انتهى الشوط الأول بين الأهلي والقادسية بالتعادل السلبي بعد أداء متكافئ إلى حد كبير بين الفريقين، في ظل غياب أكثر من عنصر أساسي عن صفوف الأهلي. وفي الشوط الثاني، رد الأهلي على التفوق النسبي والهجوم المتواصل للقادسية بهدفين خاطفين سجلهما حسين علي المقهوي ومهند عسيري في الدقيقتين 49 و67، ليتجمد رصيد القادسية عند 11 نقطة في المركز الحادي عشر.