ألوان

قائد الأوركسترا جورج بريتر يواصل العمل في سن الحادية والتسعين

جورج بريتر (أرشيفية)

جورج بريتر (أرشيفية)

كاستر، فرنسا (أ ف ب)

يواصل قائد الأوركسترا الفرنسي جورج بريتر العمل رغم بلوغه الحادية والتسعين، وهو أمضى نصف قرن على رأس اوركسترا فيينا السمفونية محققاً نجاحاً عالمياً. وهو يقول بفخر لمراسلي وكالة فرانس برس الذين استقبلهم في دارته في فودريكور في جنوب غرب فرنسا «أواصل نشاطي فيما مسيرتي تمتد على 70 سنة».
ويضيف «عملت على كل السجل الكلاسيكي» إلا أنه يأسف لأنه لم يقدم ما يكفي من عروض الأوبرا.
ولد بريتر عام 1924 في شمال فرنسا من أب صانع أحذية، وهو خاض غمار الموسيقى في سن السابعة والنصف عندما استمع إلى افتتاحية سمفونية موضحا «لقد شعرت بصدمة.. وأدركت يومها أني أريد أن أكون موسيقيا».
لكنه يحرص على القول، إنه يحب «كل الأنواع الموسيقية» فهو لا يعرف الكلل، فقد درس البيانو أولا ومن ثم اختار البوق كآلة إضافية.
دخل في سن الخامسة عشرة إلى كونسرفتوار باريس، واطلع على موسيقى الجاز التي كان يعزفها الأميركيون في العاصمة الفرنسية.
والتقى جورج بريتر قائد الاوركسترا الكبير أندريه كلويتنز الفرنسي من أصل بلجيكي وطلب منه «نصحية» حول مؤهلات المهنة.
فاستدعي لجلسة استماع غداة ذلك فاختار قطعة لدوبوسي موضحا لم «أكن بحاجة إلى كتيب النوتات لأني كنت قد حفظتها عن ظهر قلب». وبعد ستة موازين فقط سأله كلويتنز «لماذا تسمح لنفسك بهذه المبادرات، بهذا التساهل؟ فرد بريتر: «لأني أشعر»... فعلق كليوتنز قائلا «أحسنت».
وقاد جورج بريتر عشرات فرق الاوركسترا كضيف وهو سيعود إلى فيينا والى دار سكالا في ميلانو مطلع السنة المقبلة.
وقد كان معجبا كثيرا بماريا كالاس التي كانت تعتبره قائد الاوركسترا المفضل لديها.. ولديه صورة بالحجم الطبيعي للمغنية اليونانية بالقرب من آلة البيانو الخاصة به.