ألوان

«مخيم آفاق القيادي2».. يحقق أهدافه بإعداد فتاة إماراتية قيادية

 المخيم يستهدف إعداد قيادات للمستقبل (الصور من المصدر)

المخيم يستهدف إعداد قيادات للمستقبل (الصور من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

اختتمت سجايا فتيات الشارقة أمس مخيم آفاق القيادي الثاني، والذي أقيم في الفترة ما بين 19 و24 من ديسمبر، ترجمة لرؤية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حرصاً منها على الارتقاء بالفتاة الإماراتية ودعمها وتمكينها والوصول بها إلى أرفع المراتب في الغد القريب.

ورش ?تدريبية
وشهد المخيم مشاركة 40 ?فتاة ?من ?المنتسبات لسجايا ?فتيات ?الشارقة روح ?القيادة ?لدى ?الفتيات، وعمل ?على إكسابهن المهارات ?القيادية ?وصقل ?الذات، وذلك ?من ?خلال ?ورش ?تدريبية ?متعددة ?منها ?ورشة ?الثقة ?بالنفس، والتي قدمتها الخبيرة ?مروة ?كارورة، وورشة ?الإتيكيت ?التي ?قدّمها ?المستشار ?محمد ?المرزوقي، ?بالإضافة إلى ?برامج ?متعددة مثل البرنامج ?التطوعي ?الذي ?انطلقت ?القياديات ?خلاله ?إلى ?عدة ?وجهات ?في ?أربع ?مجموعات ?لتنفيذ ?أفكارهن ?التطوعية ?وتعزيز ?قيم ?العطاء ?والعمل ?الجماعي ?وغرس ?روح ?المسؤولية ?المجتمعية ?لديهن، إلى ?جانب ?برنامج تحقيق ?الأهداف ?والذي ?كان ?من ?تقديم ?مغامري ?الإمارات، فضلاً ?عن ?رحلات ?ترفيهية ?وبرنامج ?رياضي ?يومي، ?وهو ما ?ساهم في تحقيق ?النتائج ?المرجوّة في ?تطوير ?مهارات ?الفتيات ?القياديات ?المشاركات.

فتيات قياديات
وأكدت عائشة خالد القاسمي، رئيس اللجنة العليا لمخيم آفاق القيادي الثاني، أن تزامن إطلاق مخيم آفاق الثاني مع احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة بمرور 44 عاماً على تأسيسها، زاد من أهمية المخيم ودوره في رعاية وتحفيز الفتاة الإماراتية للقيادة ورفعة وطنها، مستذكرين تضحيات وعطاء الآباء والقادة الأوائل، مستلهمين منهم روح القيادة والعطاء لترسيخ مبادئ المخيم في نفوس الفتيات الإماراتيات. وأضافت: «يطيب لنا أن نزف نجاح الموسم الثاني من مخيم آفاق القيادي إلى قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حيث إننا توصلنا إلى تحقيق الأهداف المرجوة من المخيم موقنين أننا سنرى فتياتنا القياديات غداً في أعلى المراتب القيادية على الصعيد المحلي والدولي، وسننظر إليهن بعين الفخر والرضا ونحن نواصل السير على نهجنا في إعداد وتمكين جيل جديد من الفتيات الإماراتيات».
دوريات شرطة
وأقيم مخيم آفاق الثاني برعاية مؤسسة الشارقة للإعلام، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، ومنطقة الشارقة الطبية، ومواصلات الإمارات، وإدارة رياضة المرأة في نادي سيدات الشارقة، ومراكز الأطفال بالشارقة، ومؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي. وعززت شرطة الشارقة دورها بالمخيم، حيث تم تكليف فريق من الشرطيات بالمناوبة على مدار الساعة، إضافة إلى دورية شرطة تعمل على الجانب الأمني وتسهّل حركة السير، كما وفّرت منطقة الشارقة الطبية سيارة إسعاف مرافقة للمخيم كما كلّفت إحدى ممرضاتها بالتواجد على مدار الساعة لاتخاذ إجراءات السلامة المناسبة في حال لزم الأمر، بالإضافة إلى كون مواصلات الإمارات الناقل الرسمي للفتيات المشاركات في المخيم.

مشاركات فاعلات
كما شهد المخيم تفاعلاً كبيراً من الفتيات المشاركات اللواتي أعربن عن سعادتهن بإتاحة هذه الفرصة أمامهن لتطوير مهاراتهن القيادية وقدراتهن الشخصية ليكن مشاركات فاعلات في مسيرة التنمية والبناء ونهضة دولة الإمارات العربية المتحدة، ما يمكنهن من خدمة الوطن في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والعالمية. وفي الحفل الختامي حضر أولياء الأمور لقطف ثمرة المخيم في نفوس فتياتهم، إلى جانب ممثّلي الشركات الراعية والمؤسسات المتعاونة، كما حضرت الحفل خرّيجات مخيم آفاق القيادي الأول لبناء جسر من التواصل بين خرّيجات مخيم آفاق القيادي الأول والثاني.
وكان مخيم آفاق القيادي الأول الذي عقد في أغسطس من العام الماضي قد شهد مشاركة 40 فتاة إماراتية تراوحت أعمارهن بين 15-18 عاماً، وشمل ورشاً متنوعة تصب في مجال إعداد القائدة الإماراتية الناجحة، وتمكينها من السير على نهج قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.