منوعات

إنقاذ 4 أشخاص تاهوا في المحيط الهادئ طيلة شهر

عثر قائد مروحية صدفة في مياه المحيط الهادئ على زورقين أحدهما تائه منذ 28 يوما، على ما ذكرت صحيفة "مارشال ايلاندز جورنال".

وكان الطيار يرصد أسرابا من سمك التونة لحساب سفينة صيد قبالة شواطئ جزر "مارشال" عندما وقع صدفة على المركبين الأسبوع الماضي الأمر الذي سمح بإنقاذ ثلاثة صيادين ومراهق.

وذكرت الصحيفة أن المركبين كانا على مسافة 650 كيلومترا من شواطئ كيريباتي التي أبحرا منها بشكل منفصل.

والمركب الذي كان فيه ثلاثة صيادين يجنح منذ 28 يوما. أما الآخر، الذي كان فيه مراهق في الرابعة عشرة، فهو تائه منذ 11 يوما.

وقد نقل الأربعة إلى سفينة الصيد "كيولا 888" التي أنزلتهم في عطلة نهاية الأسبوع الماضي في ماجورو عاصمة جزر مارشال.

وقال قبطان السفينة يوان تساي شين ان المراهق لم يكن قد أكل منذ 11 يوما في حين كان الصيادون الثلاثة يأكلون السمك.

وأدخل الأربعة المستشفى حيث تبين أن صحتهم جيدة باستثناء واحد من بينهم كان يعاني من جفاف طفيف.

وتكثر المغامرات المثيرة في المحيط الهادئ حيث تفصل مئات لا بل آلاف الكيلومترات بين كل من جزره الصغيرة.

ففي عام 2014، عثر على صياد سمك من السلفادور يدعى خوسيه سالفادور الفارينغا في جنوب المحيط الهادئ بعد 13 شهرا على إبحاره من المكسيك، بعد خلل في محركه.

وقد ظهر مجددا في جزر مارشال على بعد 12500 كيلومتر من مكان إبحاره يرتدي ملابس رثة وقد نحل كثيرا مع لحية وشعر طويلين مؤكدا للصحف المحلية أنه اقتات على الطيور والسمك وشرب دم السلاحف.