الإمارات

«نقل أبوظبي»: خطة للارتقاء بسلامة المشاة ضمن ميزانية 2018

جسر عبور مشاة جديد (تصوير عبدالعظيم شوكت)

جسر عبور مشاة جديد (تصوير عبدالعظيم شوكت)

محمد الأمين ( أبوظبي)

كشفت دائرة النقل بإمارة أبوظبي عن خطة للارتقاء بسلامة المشاة وتقليص عدد الحوادث، وحددت الدائرة 6 مناطق لإنشاء جسور للمشاة فيها، كما تقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية لدى الشركاء الاستراتيجيين في شرطة أبوظبي وبلدية مدينة أبوظبي، وبلدية مدينة العين وبلدية منطقة الظفرة، بتطوير خطة سلامة المشاة تمهيداً لطرح المشروعات ذات الصلة ضمن ميزانية عام 2018، كما تعمل دائرة النقل بأبوظبي على تنفيذ عدد من المشروعات من بينها إنشاء جسور جديدة للمشاة، ومعابر مشاة بإشارات ضوئية، وإقامة سياج المشاة بالجزيرة الوسطية، وصيانة أنفاق المشاة الحالية، وتحسين التقاطعات الحالية، وتوفير تدابير تهدئة سرعات المركبات، فضلًا عن التثقيف والتوعية المجتمعية.
وأعلنت الدائرة أن خطة سلامة المشاة التي بدأت في تطبيقها عام 2011، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، بهدف تقليص عدد وفيات المشاة حققت أهدافها، حيث شهدت حوادث الدهس انخفاضاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، ما يدل على أن شوارع مدينة أبوظبي في تطور مستمر وملحوظ ينعكس بالإيجاب على أمن وسلامة المشاة ومستخدمي الطرق.
وقال فيصل السويدي مدير عام إدارة الطرق الرئيسية بدائرة النقل: «إن انخفاض عدد الإصابات الناجمة عن حوادث المشاة في شوارع إمارة أبوظبي يأتي كنتيجة من نتائج خطة سلامة المشاة التي تواصل الدائرة حالياً الإشراف على تنفيذها بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والعمل على تطويرها بما يعزز الجهود المبذولة للحد من معدلات وقوع حوادث الوفيات وإصابات المشاة في إمارة أبوظبي، وذلك في إطار المهام المناطة بالدائرة لتعزيز السلامة المرورية في الإمارة، والتي من بينها التخطيط الاستراتيجي للسلامة المرورية، تطوير الأدلة والدراسات المتعلقة بالسلامة المرورية، مراجعة المواصفات الخاصة بنظام إدارة السلامة المرورية، إجراءات تدقيق سلامة الطرق لتطويرها والارتقاء بها، وتوفير الدعم الفني للجان والجهات المختلفة المعنية بتحسين السلامة المرورية، ورفع كفاءة منظومة النقل من أجل تعزيز سلامة المجتمع والحد من وتيرة حوادث المشاة وصولا إلى منظومة نقل وتنقل آمنة ومستدامة.

حماية المشاة
نفذت دائرة النقل على مدى السنوات الخمس الماضية مجموعة من المشروعات بهدف تعزيز سلامة المشاة وتقليص عدد الحوادث في مدينة أبوظبي، بتكلفة قاربت 132 مليون درهم، وشملت تنفيذ مشروع جسور المشاة الحزمة 1&2 بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، والذي تضمن إنشاء 4 جسور داخل جزيرة أبوظبي و4 جسور أخرى على الطرق الخارجية بتكلفة إجمالية قاربت (70) مليون درهم، ومعابر للمشاة بالإشارات الضوئية داخل جزيرة أبوظبي بتكلفة (1.9) مليون درهم، وإقامة 60 كيلومتراً من سياج المشاة على الطرق الخارجية بتكلفة بلغت تقريباً (60) مليون درهم. وقد تم اختيار تلك المناطق بناء على بيانات الحوادث المرورية ومتطلبات واحتياجات المشاة، كما أنشأت بلدية مدينة أبوظبي 13 جسراً للمشاة داخل وخارج جزيرة أبوظبي، وإنجاز تحسينات لممرات المشاة على العديد من التقاطعات داخل جزيرة أبوظبي.

مسافات التقاطعات الضوئية
وأكدت الدائرة أنه في حال وجود مسافات طويلة بين التقاطعات الضوئية يتم اللجوء للحلول التالية: في حالة كان الطريق داخلي مكون من حارتين يتم توفير تدابير تهدئة سرعات المركبات مثل مطبات لعبور المشاة، مع تركيب سياج المشاة في الجزيرة الوسطى للتحكم بمكان العبور، وقد تم بالفعل تركيب مطبات لعبور المشاة في شارع المفراس بمنطقة البطين.
وفي حال كان الطريق رئيسياً ومكوناً من 3 حارات يتم إنشاء معابر مشاة محكومة بإشارة ضوئية مع تركيب سياج المشاة في الجزيرة الوسطية، وقد تم تركيب معبر مشاة محكومة بإشارة ضوئية عند مبنى الطب الوقائي في شارع هزاع بن زايد الأول. 
أما في حال كان الطريق سريعاً ومن أربع حارات أو أكثر والكثافة المرورية عالية فيتم إنشاء جسور للمشاة مع تركيب سياج المشاة في الجزيرة الوسطية، حيث تم تركيب جسر للمشاة عند محطة الباصات الرئيسة في شارع سلطان بن زايد الأول. وعلى صعيد محطات انتظار الحافلات العامة فإن تحديد مواقعها يتم بناء على أفضل الممارسات والمواصفات في هذا المجال بحيث يتم إنشاؤها بفارق يتراوح بين 200 متر إلى 500 متر بين المحطة والأخرى، وتقريبها بقدر الإمكان من أماكن العبور الآمنة للمشاة.

مخالفات قواعد سلامة المشاة
نصت تعديلات قانون المرور الاتحادي ، على أن قيمة مخالفة إيقاف المركبة على ممر عبور المشاة تبلغ 500 درهم، ومخالفة عدم إعطاء الأولوية للمشاة في الأماكن المخصصة لهم تبلغ 500 درهم مع 6 نقاط سوداء. أما قيمة مخالفة عدم التزام المشاة بالإشارة الضوئية وعبورهم للطريق من غير الأماكن المخصصة لعبورهم فتبلغ 400 درهم.