الرياضي

«عمان» يخطف بطاقة التأهل من الشارقة بـ «هدف»

الوصل قدم عرضاً جيداً أمام الفريق المجري رغم خسارته (تصوير حسام الباز)

الوصل قدم عرضاً جيداً أمام الفريق المجري رغم خسارته (تصوير حسام الباز)

رضا سليم (الشارقة)

خطف منتخب عمان بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي في بطولة محمد بن خالد الدولية الخامسة لكرة اليد، المقامة حاليا في صالة نادي الشعب، من الشارقة، بفارق هدف واحد بعدما انتهت المواجهة الفاصلة بينهما في ختام مباريات المجموعة الثانية، بالتعادل 19-19، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول. وكان الزمالك المصري قد تأهل متصدراً المجموعة، بعدما فاز على الشارقة وعمان.
وعقب المباراة، عقدت اللجنة الفنية في البطولة اجتماعاً مع لجنة الحكام وتم إعلان الجدول النهائي الذي وضع عمان في المركز الثاني بفارق هدف عن الشارقة الثالث، بعدما تعادل الفريقان في النقاط ولكل منهما 3 نقاط.
أما عن تفاصيل المواجهة الساخنة بين الشارقة وعمان، فقد جاءت البداية دفاعية من لاعبي الفريقين، وسجل ضاحي محمد أول أهداف المباراة بعد مرور دقيقتين، وعادل حمد الدغيشي، لكن سليم الهدوي محترف الشارقة رفع النتيجة إلى 2-1، في أول 5 دقائق، وأغلق لاعبو الشارقة الدفاع أمام هجوم عمان، قبل أن يتعادل هاني الدغيشي، في الدقيقة 8، وتسابق لاعبو الفريقين في إهدار الفرص السهلة مع تشديد دفاعات كل فريق لمنع أية أهداف، ثم رفع سليم الهدوي النتيجة إلى 3-2 بعد مرور 11 دقيقة، وتعادل أسامة الكاس لمنتخب عمان 3-3 في منتصف الشوط.
تقدم المنتخب العماني للمرة الأولى، عن طريق حمد الدغيشي، في الدقيقة 17، وأضاف أسعد الحسن الهدف الخامس ليرفع النتيجة للمنتخب العماني إلى 5-3، لكن خليفة سلطان قلص النتيجة إلى فارق هدف، وطلب سفيان حيواني مدرب الشارقة أول وقت مستقطع لفريقه في المباراة، في الدقيقة 20، خاصة مع تقدم عمان 6-4.
ضغط الشارقة بكل قوة إلا أن العارضة والقائم تمنعان أهداف، مؤكدة من تسديدات سليم الهدوي وإبراهيم القرص، وعبد الله طرار، وخرج أسامة الكأس، لمدة دقيقتين، ورغم الضغط بكل قوة في هجمة استمرت 3 دقائق، فشل الشارقة في تقليص النتيجة، ومن هجمة مرتدة سريعة «فاست بريك» سجل عمان الهدف السابع عن طريق حمد الدغيشي، وبعد غياب 7 دقائق، سجل سليم الهدوي الهدف الخامس للملك، ويتحول الفارق إلى هدفين لصالح المنتخب العماني قبل 3 دقائق من نهاية الشوط الأول.
لعب عمان على الهجمات المرتدة السريعة، ويتحول الهدوي إلى الورقة الرابحة للملك في آخر دقيقتين، وينتهي الشوط الأول بهدف إبراهيم القرص، 9-8 لمصلحة عمان.
مع بداية الشوط الثاني، سجل إبراهيم القرص هدف التعادل للشارقة، 9-9، وخرج فراس محمد دقيقتين للإيقاف، وعاد عمان للصدارة بفارق هدف، إلا أن الأخطاء الدفاعية من الفريقين استمرت، ولجأ الهدوي إلى التسديدات النارية لكسر التكتل الدفاعي من المنتخب العماني، لتصل النتيجة إلى 11-11 بعد مرور 7 دقائق، وحافظ العماني على التقدم بفارق هدف، رغم أن الشارقة كان دائماً ما يسعى للتعادل، وأهدر الفرصة أكثر من مرة ن ويرفع العمانيون، الفارق إلى هدفين في منتصف الشوط الأول، 15-13.
تغير شكل المباراة، في النصف الثاني والأخير، حيث فتح الفريقان اللعب وزادت الهجمات والأهداف، ووصلت النتيجة إلى 18-16، في الدقيقة 22، وسجل ضاحي محمد ودخل عمران عبدالله، لينجح الشارقة في التعادل 18-18، في الدقيقة 26، ويعيد المباراة إلى الملعب من جديد، ثم يتقدم للمرة الأولى 19-18، ويشتعل الملعب، ويعود «الملك» للدفاع بقوة ويمنع عمان من إدراك التعادل وهو ما دفع مدربهم لطلب وقت مستقطع هو الأول له في الشوط الثاني، وتعود إلى نقطة التعادل من جديد في الدقيقة الأخيرة، 19-19، ويحصل عمان على رمية حرة، بعد انتهاء الوقت، ويسددها أسعد الحسن في الحائط وتنتهي المباراة 19-19.
أدار اللقاء، عبدالله خميس وعلي جعفر وعلى الطاولة صالح بلحاج وخالد أحمد.
أما عن مواجهة فريق بامازاغورس المجري، والوصل ضمن المجموعة الأولى، فقد نجح الفريق المجري في الفوز 26-23، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم المجري 14-11، وقدم الوصل مباراة كبيرة رغم أنه يعاني من غيابات كثيرة وظهر عبدالجليل معاشو المنضم للفريق في هذه البطولة في التألق.
وفي الشوط الثاني عاد الوصل للمباراة وحقق التعادل 15-15، إلا أن الفريق المجري نجح في العودة القوية وتقدم بفارق 4 أهداف، 20-16، وحاول الإمبراطور العودة من جديد للمباراة وقلص الفارق إلى هدفين، 22-20، وينتهي اللقاء للمجري 26-23.
أدار اللقاء إسماعيل سالم وفاضل أحمد وعلى الطاولة عبيد عيسى وياقوت خاطر، ورفع المجري رصيده إلى 5 نقاط وتصدر قمة المجموعة مؤقتا، وجاء في المركز الثاني منتخبنا الوطني برصيد 4 نقاط من تعادلين، والشعب الثالث برصيد 4 نقاط، والوصل الرابع والأخير 3 نقاط.
وشهدت أجواء البطولة، اعتراض بعض الفرق على اختيار أفضل اللاعبين في المباريات، حيث اعترض الوصل على عدم منح حارسه جائزة الأفضل أمام الفريق المجري، ومنحها إلى تيو حارس مرمى فريق بامازاجورس.
ولاحقت جائزة الأفضل من بداية البطولة انتقادات شديدة بعدما خضعت لإحدى التطبيقات الخاصة على الهواتف الذكية حيث عمدت لجنة اختيار أفضل لاعب على اللجوء لهذا التطبيق الذي يسجل حركات اللاعبين والحراس طوال المباراة، ويقوم بعمل ترتيب لمستوى اللاعبين والحراس عقب نهاية المباراة، وتقوم اللجنة باختبار الأفضل بناء على نتائج التطبيق إلا أن الأندية واصلت اعتراضها على الاختيارات.

الحمادي: الشعب ودع مرحلة تحسين المراكز
الشارقة (الاتحاد)

قال إبراهيم الحمادي مدير فريق الشعب: «النسخة الخامسة تشهد إثارة كبيرة في كل المباريات واختلفت عن النسخ الماضية، إذ تعتبر النسخة الأفضل فنياً، من واقع المباريات التي أقيمت والتعادل في 4 مباريات حتى الآن.
وأضاف: «الشعب استفاد من المشاركة في البطولة، وحقق الهدف الذي أقيمت من أجله، ونحن سعداء بتطور مستوى الفريق الذي قدم هذا الموسم مستوى متميزاً في البطولة الدولية، والتي تمثل إعداداً قوياً لنا في الدوري وبقية بطولات الموسم».
وأكد أن الفريق الآن ودع مرحلة تحسين المراكز، وبات في صلب المنافسة مع بقية الفرق، وسنسعى للمنافسة على البطولات، مشيداً بالمدرب رشيد شريح الذي يحظى بقبول وتعاون جميع اللاعبين، باعتباره واحداً من الكفاءات العربية المميزة في تدريبات كرة اليد من خلال بناء الفرق وتقديم كل خبراته إلى فريق نادي الشعب.

البطولة تحولت كرنفالاً في صالة «الكوماندوز»
الشارقة (الاتحاد)

تحولت البطولة إلى كرنفال كبير للعبة، حيث حرص عدد كبير من المسؤولين والمشرفين والمدربين واللاعبين في كرة اليد على التواجد في صالة الكوماندوز يتقدمهم بشكل يومي رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد اليد، ومحمد الحمادي من النادي الأهلي والنجم البحريني المعتزل محمد أحمد عميد حراس العالم في كرة اليد، ومحمد عبيد الحصان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة ومشرف اليد الشرقاوية، وناجي ربيعة مساعد المشرف، وخالد احمد مدرب منتخبنا، إضافة إلى تواجد لاعبي المنتخب في المدرجات لمتابعة المباريات.
ودارت الأحاديث الجانبية حول المرحلة المقبلة وانتقالات اللاعبين وغيابات الأجانب والحديث عن كأس الإمارات، ومشاركة المنتخب في البطولة الآسيوية.
وأكد الجميع دعمهم المنتخب في مسيرته المقبلة وتحقيق بطاقة التأهل للمونديال، خاصة أن المنتخب يقوده مدرب مواطنه، ونجاحه في مهمته ستكون تأكيد على أحقية المدرب المواطن في قيادة المنتخب.

لجان البطولة تتألق في مهامها
الشارقة (الاتحاد)

تبذل لجنة العلاقات العامة في البطولة جهوداً كبيرة، برئاسة خالد محمد وأعضاء اللجنة يوسف مال الله وحميد القايد، وسلمان محمد وعبد الله عبد الرضا، واحمد عبد الرضا وعلي المرزوقي وإبراهيم دينك والمعتز بالله، وكانت لجنة العلاقات العامة قد بدأت مهامها قبل بداية البطولة باستقبال بعثات الزمالك المصري والمنتخب العماني، والفريق المجري وعدد من ضيوف البطولة الذين حضروا من خارج الدولة، وتواصل مهامها في مرافقة هذه البعثات، إلى جانب جهودها بالقيام بمهام التشريفات واستقبال ووداع كبار الشخصيات خلال المباريات.
كما قدمت لجنة السكرتارية بالبطولة جهداً كبيراً، ممثلة في محمد مطر، بالإضافة إلى جهود اللجنتين الإعلامية، برئاسة محمد الكمالي، والتسويق والترويج برئاسة مسعود أحمد، وبجانب اللجنة المنظمة الرئيسية، والتي تضم سعيد مطر فيروز مدير البطولة، وصالح عاشور مسؤول اللجنة الفنية، وناصر الحمادي، وإبراهيم الحمادي.