كرة قدم

«النمور» و«الأسود».. لقاء «الجريحين» !

دبي لم يكن مقنعاً في ظهوره الأول بالجولة الثانية (الاتحاد)

دبي لم يكن مقنعاً في ظهوره الأول بالجولة الثانية (الاتحاد)

سيد عثمان (الفجيرة)

تقام مباراتان اليوم، في افتتاح الأسبوع الثالث، لدوري الدرجة الأولى، يلتقي اتحاد كلباء مع دبي، ودبا الحصن مع العروبة، في الساعة الرابعة و45 دقيقة مساءً، وتختتم الجولة بمواجهتين غداً، يلعب رأس الخيمة مع حتا، والخليج مع الذيد، ويحصل عجمان على راحة إجبارية.
وشهدت الجولة الماضية نجاح أبناء حتا في الحفاظ على القمة، وفض «شراكة النقاط» مع دبا الحصن، بعد خسارة الأخير من عجمان بهدف، ليعزف حتا منفرداً على المقدمة، بعيداً عن مضايقة أبناء الحصن، فيما تذوق «البرتقالي» طعم الفوز الأول، وتجرع دبا الحصن مرارة الخسارة الأولى، التي تسببت في تراجعه من «الوصافة»، إلى المركز الخامس، فيما تقدم العروبة إلى الثاني وعجمان الثالث والخليج الرابع، بعد أن حقق أبناء خورفكان الفوز الأول، والذي جاء على حساب «أسود العوير» الذي سقط في دوامة الخسارة خلال الظهور الأول له، بعدما حصل على راحة في الجولة الافتتاحية.
والقراءة السريعة لنتائج جولتي البداية، نجد أن البطولة سوف تشهد أقوى المواسم، بعدما تسبب تقليص العدد إلى 9 أندية، نتيجة الانسحابات، وتحلم جميعها، أو 7 فرق بالمنافسة على بطاقتي الصعود إلى «المحترفين»، والدليل على قوة وشراسة المنافسات، والنتائج والمفاجآت غير المتوقعة، نزف اتحاد كلباء المرشح الأول 4 نقاط في أول أسبوعين، بالتعادل مع العروبة والخسارة من حتا برباعية، فيما أضاع عجمان المرشح الثاني نقطتين بالتعادل مع الذيد في الجولة الأولى.
ويعد حتا النجم الأول للمسابقة حتى الآن، عندما نجح تحت قيادة مدربه المواطن وليد عبيد، في حصد «العلامة الكاملة» عبر فوزين متتاليين، وهو الأمر الذي يشير بقوة إلى أن فريق حتا جهز نفسه، ليكون من أبرز المنافسين على بطاقتي الصعود إلى دوري الخليج العربي، كما أن العروبة أصبح في دائرة المنافسة بقوة، وجاء فوزه على رأس الخيمة بـ «نصف درزن» بمثابة جرس إنذار للجميع، بأن العروبة قادم بقوة، حيث يطمح لأن يكون رفيقاً لشقيقه الفجيرة ودبا الفجيرة في «المحترفين».
تشهد مدينة كلباء صراعاً ساخناً على النقاط بين «نمور كلباء» و«أسود العوير» اللذين يصطدمان معاً في موقعة تعد الأكثر سخونة بين لقاءات الأسبوع، حيث يقاتل كل منهما لترجيح كفته، وغسل أحزان وتضميد جراح الخسارة في الجولة الأخيرة.
ويسعى اتحاد كلباء لحصد الفوز الأول، ليكون دافعاً قوياً له وبداية صحوة، لأن ضياع أي نقاط جديدة يعنى ابتعاد «النمور» عن دائرة المقدمة، وهو ما لا يريده اتحاد كلباء ومدربه التونسي مراد عقبي.
ويأمل دبي في العودة بأول ثلاث نقاط له في المسابقة يضمد بها أحزان الخسارة أمام الخليج في الوقت القاتل بالجولة الماضية مع رد الاعتبار، بعدما خسر بملعبه من اتحاد كلباء بثلاثية في كأس الاتحاد، ولن تقبل المباراة القسمة على اثنين، لأن التعادل خيار غير مرغوب فيه من الطرفين لأنه يعنى نزيفاً جديداً للنقاط، والذي يصب في مصلحة الفرق الأخرى.
السؤال الذي يطرح نفسه، هل ينجح محمد العجماني المدرب المواطن لدبي الذي تولى المسؤولية مؤخراً، بدلاً من الفرنسي سباستيان ديسابر في قيادة «أسود العوير» إلى الفوز الأول، أم أن أصحاب الأرض بقيادة التونسي مراد العقبى الذي شغل منصبه هو الآخر خلال الأسابيع الماضية سوف يعيدون البسمة إلى جماهير كلباء المتعطشة للفوز الأول، لبدء رحلة الحلم إلى دوري الخليج العربي؟.
ويتوقع الكثيرون مباراة ساخنة عامرة بالقوة والكفاح والندية، بين دبا الحصن صاحب الأرض والمركز الخامس برصيد 3 نقاط، والعروبة الوصيف وله 4 نقاط.
ويرفع الفريقان شعار الفوز اليوم، من أجل الوجود بقوة بمنطقة الصدارة، ويتمنى دبا الحصن الذي تخطى بنجاح في جولة الافتتاح فريق رأس الخيمة بالفوز بثلاثية عدم تكرار سيناريو الجولة الثانية الماضية التي عاد خلالها من عجمان خالي الوفاض، رغم العرض الرائع للاعبيه، بعد خسارتهم من «البرتقالي» بهدف، فيما يدخل أبناء العروبة لقاء اليوم ومعنوياتهم في السماء، وفرض الفريق في الأسبوع الأول التعادل على «نمور كلباء»، وعاد بنقطة، وفى الجولة الأخيرة نصب السيرك بملعبه، وحقق فوزاً ساحقاً يعد الأكبر في المسابقة، على ضيفه رأس الخيمة بـ «نصف درزن».
والمباراة صعبة على الفريقين الطموحين واللذين دخلا فعلياً دائرة المرشحين للمنافسة على مقعدي الصعود، وتشهد مواجهة برازيلية بين المدربين فابيو الذي يقود دبا الحصن وماركو داكونا مدرب العروبة.