كرة قدم

الوصل والشباب.. «موقعة الرابع»

القفزة إلى الأمام شعار «الفهود» و«الجوارح» في لقاء اليوم (الاتحاد)

القفزة إلى الأمام شعار «الفهود» و«الجوارح» في لقاء اليوم (الاتحاد)

علي معالي (دبي)

موقعة من نوع خاص، يلتقي الوصل والشباب، وتحمل المباراة أقصى درجات الصراع الملتهب بين الفريقين، بحثاً عن الوجود بين الأربعة الكبار. ولا يريد «الفهود» الذي يقدم مستويات متميزة حتى الآن، مجرد المركز الرابع فقط، بل يفكر في أن ينهي الدور الأول بأفضل نتيجة وترتيب له منذ انطلاقة دوري المحترفين، وبالتالي يفكر في تحقيق الانتصار حتى يصل إلى «النقطة 24»، وفي المقابل فإن «الجوارح» يريد العودة مجدداً، واستعادة الثقة على حساب «الأصفر»، بعد أن نال الفريق خسارة مفاجئة في الجولة الأخيرة أمام الظفرة، جعلت رصيد «الأخضر» يتوقف عند «النقطة 19»، والتراجع إلى المركز الخامس، والفارق الآن بين الفريقين مركز واحد فقط «الوصل رابعاً» و«الشباب خامساً»، إضافة إلى فارق النقاط القليل «21 مقابل 19»، وكل هذه المعطيات تمنح المواجهة وضعها الخاص لبحث كل فريق عن كيفية تخطي الآخر في هذا التوقيت من المسابقة التي تشهد تنافساً مثيراً في المقدمة بين أكثر من طرف.
كالديرون يعتمد في لقاء اليوم على أحد أهم لاعبي الدوري، وهو فابيو ليما الذي يصنع الفارق في حال تألقه، ومعه هوجو ومجموعة من اللاعبين المواطنين، وفي الشباب، فإن كايو يبحث عن ردة الفعل المناسبة للاعبيه بعد الخسارة الأخيرة لتعويض ما فات.

حسن أمين: مكافأة الثلاثة الأوائل
دبي (الاتحاد)

شدد حسن أمين لاعب الوصل، على أن المباراة ستكون قوية من الفريقين، والفوز بها مهم للغاية بالنسبة لـ «الفهود» لأنه يمنحه الدافع المعنوي الكبير، ويفتح أمامه المجال ليكون بين الثلاثة الأوائل، والنقص في التشكيلة لن يؤثر كثيراً، لأنه توجد البدائل القادرة على العطاء.
وأضاف: خسرنا مباريات كنا نستحق الفوز فيها، بسبب سوء الحظ، وبعض الأخطاء التحكيمية، والشباب لديه الآن دافع قوي للعودة، ويريد الفوز ليكون في المراكز الأربعة الأولى، ونفكر بالطريقة نفسها. وبالنسبة لعدم مشاركته بشكل منتظم، قال: إن ذلك بالتأكيد يؤثر على أي لاعب، لأن اللعب باستمرار يسهم في تصاعد المستوى، ولكني جاهز وتحت تصرف المدرب في الوقت الذي يحتاجني فيه، سواء شاركت في الشوط الأول، أو كنت بديلاً. ووجه حسن أمين رسالة لجمهور الوصل، قائلاً: حضورك وتشجيعك يمنح اللاعبين دافعاً لتقديم الأفضل، وحققنا نتائج جيدة مؤخراً وفي مباراة اليوم وجودك لدعم «الفهود» مهم للغاية.

فيلانويفا: «الرابع» هدية نهاية العام
دبي (الاتحاد)

يرى التشيلي كارلوس فيلانويفا لاعب «الجوارح»، أن مباريات الشباب والوصل، يغلب عليها الإثارة والندية والحماس، وعادة ما تشهد نوعاً من التوتر بين اللاعبين، بسبب رغبة الفريقين في الفوز، مشيراً إلى أن لقاء الموسم الماضي في زعبيل جاء قوياً، وشهد سيناريو غريباً، وانتهى بالتعادل 2 - 2، وتوقع أن يكون لقاء اليوم أيضاً حماسياً وقوياً، لأن الفريقين يطمحان لإنهاء الدور الأول في المركز الرابع.
وتمنى فيلانويفا أن ينجح الشباب في الظفر بالنقاط الثلاث، وتقديم هدية إلى جماهير الفريق في نهاية السنة، بالحصول على المركز الرابع.
أما عن معنوياته بعد إهدار ركلة جزاء مهمة الجولة الماضية، أكد أن التوفيق لم يكن إلى جانبه، وهو أمر يحدث حتى لميسي ورونالدو، وشدد فيلانويفا على أن لاعبي الشباب يشعرون بالمسؤولية، وسيبذلون قصارى جهدهم، من أجل الفوز وتعويض «عثرة» الجولة الماضية.

كالديرون: أحتاج إلى لاعبين مواطنين
دبي (الاتحاد)

أكد الأرجنتيني كالديرون مدرب الوصل، أنه لن يقوم بتغيير أي لاعب أجنبي بالفريق، ولكنه يحتاج فقط إلى لاعبين مواطنين، وأن مباراة الشباب صعبة على الفريقين، ومن المهم بالنسبة لفريقه تحقيق الفوز لتأكيد نتائجه الإيجابية مؤخراً. وقال: الشباب قوي، ويتمتع باستقرار فني والنتائج، وتشكيلته لم تتغير عن العام الماضي، باستثناء قلب الهجوم، وبكل تأكيد فإن غياب الثلاثي إيدجار وياسر سالم وعبدالله صالح له تأثيره الكبير على تجانس وقوام «الفهود»، كما أن كايو عانى من الآلام جراء الإصابة التي لحقت به في مباراة الوحدة، ولم يتدرب معنا مباراة دبا الفجيرة، الآن هناك لاعبون لديهم الفرصة لإثبات قدراتهم، وأتمنى بالطبع أن ينجحوا في المهمة، لأننا نحتاج في المباراة إلى أن يكون الجميع في أفضل حالاتهم.
وأضاف: هذا الموسم اضطررت فيه لإجراء الكثير من التغييرات في الدفاع، بسبب الغيابات الكثيرة للإصابة والإيقاف، ولا يوجد مدرب يحب التغييرات الكثيرة، ولكن علينا التكيف مع هذه الظروف، وأتمنى في المرحلة القادمة أن تكون تشكيلة الفريق مكتملة، بانضمام اللاعبين الغائبين، أو حتى لاعبين جدد ليضيفوا عمقاً للتشكيلة، وحتى نكون أكثر قدرة على المنافسة أحتاج أن يكون لدي 16 لاعباً على مستوى عالٍ. وعن فابيو ليما قال: مع قدومي للفريق لم يكن الوضع جيداً له، وقمت بعدة تغييرات في المراكز منها لاعبو الهجوم، ومنهم فابيو، وعملت مع كل لاعب بشكل منفصل، اعتماداً على مركزه، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن مستوى فابيو في تطور مستمر.

كايو جونيور: «النقطة 22» مهمة ناجحة
منير رحومة (دبي)

أكد البرازيلي كايو جونيور مدرب الشباب، أن الوصول إلى «النقطة 22»، في ختام الدور الأول للدوري، يعتبر مهمة ناجحة لـ «فرقة الجوارح»، لذلك يجب الفوز على الوصل اليوم، وانتزاع المركز الرابع، وحتى يستعد الفريق للدور الثاني في ظروف إيجابية.
وأضاف: المركز الثالث أصبح غير ممكن في ختام الدور الأول، بسبب الخسارة الماضية أمام الظفرة، لذلك فإن التركيز ينصب على الوجود في مربع الصدارة، على أن يتم تحديد استراتيجية المرحلة الثانية لاحقاً.
وأكد كايو أن الشباب حقق ثلاثة انتصارات متتالية، وكان يسير بشكل جيد في الدوري، إلا أن سوء الحظ وعدم التوفيق عرقل الفريق في الجولة الماضية، وأن فريقه يستحق النقاط الثلاث، لأنه كان الأفضل في الملعب، وامتلك الكرة بنسبة 65? وسدد 20 تسديدة على المرمى مقابل 7 تسديدات للمنافس، بالإضافة إلى إضاعة ركلتي جزاء.
وأضاف أن «الأخضر» بحاجة ماسة إلى الفوز اليوم، على الرغم من صعوبة المواجهة وقوة الوصل، معتبراً أن المنافس يملك لاعبين متميزين خاصة الأجانب، بالإضافة إلى مدرب جيد، متوقعاً أن تكون المباراة مثيرة وحماسية مثل المواجهات السابقة.
وبخصوص مدى تأثر معنويات فريقه، بعد الخسارة القاسية في الجولة الماضية، اعترف كايو بأن اللاعبين والجهازين الفني والإداري يشعرون بالحزن لضياع النقاط الثلاث، ولكن على الشباب تحقيق الفوز اليوم، لأنه بحاجة إلى تصحيح وضعه وحسم المركز الرابع.