الإمارات

الرومي: الإمارات تعتمد نهجاً متكاملاً للاستثمار بالإنسان

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقوم على الاستثمار في الإنسان ورعايته والارتقاء به من خلال السياسات الاجتماعية المختلفة والتي تعتمد نهجاً متكاملاً يهدف في كل جوانبه لتمكين الإنسان .
وأضافت أن دولة الإمارات نجحت بامتياز في رفع مستوى الوعي المجتمعي لدى المؤسسات من مختلف القطاعات وبين الأفراد، وتعزيز دورهم الرائد في العمل الاجتماعي، الذي يعتبر إحدى أهم الدعائم الرئيسة لنهضة الدول ورقيها. وأوضحت أن وزارة الشؤون الاجتماعية تعد أحد أهم الوسائل في تنفيذ السياسة الاجتماعية للدولة، مشيرة إلى أن المسؤولية الاجتماعية تشكل محوراً أساسياً المسؤولية الاجتماعية بات في إستراتيجيات وأهداف التنمية المستدامة، وهي ليست سياسة بديلة بل هي في عمق السياسات الاجتماعية وعنصر من مكوناتها.
جاء ذلك خلال حفل جائزة الإمارات الاجتماعية التي أطلقتها الوزارة منذ عدة سنوات كأداة تكرم بها الجهود المباركة والمساعي الحميدة والأعمال الخيرة التي تؤثر بشكل مباشر في حياة الناس وتُحدث نقله نوعيه في طريقة معيشتهم وتضيف معنى لحياتهم.

فئة الأفراد:
وكرمت الرومي خلال الحفل الفائزين من فئة الأفراد من الدرجة الأولى حيث تم تكريم الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمي، لدورها الرائد في مجال التنمية الاجتماعية حيث أسهمت خلال السنوات الماضية في إطلاق وتنفيذ العديد من المبادرات والحملات الاجتماعية وكان آخرها إعلان إمارة الشارقة أول مدينة صديقة للطفل على مستوى العالم، ومن ثم كرمت معاليها معالي جمعة الماجد لبصماته المؤثرة في مجال العمل الخيري والإنساني والثقافي في دولة الإمارات وخارجها.
ومن فئة الأفراد من الدرجة الثانية كرمت معاليها عيسى بن ناصر بن عبداللطيف السركال: رجل أعمال له مكانه عالية في المجتمع من خلال مواقفه الخيرية ومشاركته الفعالة في المؤسسات الخيرية ، ونادية خليل الصايغ مؤسس مركز المشاعر الإنسانية (سينس) لرعاية وتأهيل المعاقين، رئيسة رابطة الإمارات للسيدات الصم.

القطاع الأهلي:
ومن الفائزين من فئه القطاع الأهلي من الدرجة الأولى الاتحاد النسائي العام الذي تأسس بمبادرة كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام بهدف النهوض بالمرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتنميتها وتمكينها من أداء دورها الحيوي في المجتمع، وأيضا تم تكريم جمعية بيت الخير التي تعتبر من الجمعيات الرائدة في العمل الأهلي ولها دور فعال في خدمة المجتمع.
وكرمت الرومي أيضا الفائزين من فئه القطاع الأهلي من الدرجة الثانية وهم جمعية دلما التي تعتبر الجمعية من الجمعيات الرائدة في العمل الأهلي التعاوني، وجمعية العين التعاونية وتعد جمعية العين التعاونية من الجمعيات الرائدة في قطاع الاستهلاك التعاوني منذ عام 1981 .

القطاع الخاص:
كما كرمت الرومي الفائزين من فئه القطاع الخاص من الدرجة الأولى وكانت من نصيب بنك بنك دبي الإسلامي لدوره في توفير خدمات مساندة لمراكز المعاقين المتخصصة ودعم علاج الإعاقة البصرية ومؤسسة شرف دي جي والتي تعتبر من المؤسسات الرائدة في العمل الخيري وذلك من خلال رعايتها للعديد من الفعاليات المجتمعية الخيرية.والفائزين من فئه القطاع الخاص من الدرجة الثانية مجموعة الصحراء – دبي: تقوم المجموعة بتأهيل وتدريب وتشغيل المعاقين من خلال حملة (معاً فلنزرع الإمارات). ديزرت جروب تتمتع بخبرة طويلة في تدريب وتشغيل العاملين في المجال الزراعي حيث قامت بتوظيف (27) معاق إلى الوقت الحالي، ومؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية: قدمت مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية عدة أنشطة مجتمعية تقدم دعماً مالياً ل (15) مؤسسة وهيئة خيرية مرخصة في الدولة.

المؤسسات الحكومية:
وكرمت الرومي خلال الحفل الفائزين من فئه المؤسسات الحكومية من الدرجة الأولى القيادة العامة لشرطة دبي: أولت القيادة العامه لشرطة دبي اهتماما كبيرا بالمسؤولية المجتمعية وصممت عملية لخدمة المجتمع من المستوى الأول تحت الرقم (17). ومن أهم إنجازات القيادة إطلاق برنامج (لنخطو معاً) بهدف دمج المعاقين في المجالات العملية حيث وظفت اكثر من (28) معاقا، وصندوق الزكاة: يسعى «صندوق الزكاة» إلى بناء مجتمع متكافل اجتماعيا ومتلاحم إنسانيا، وتم تكريم القيادة العامة لشرطة الشارقة لدورها في تقويم وإدماج النزلاء في المجتمع ولم شمل الأسر.

الرعاية الاجتماعية والخيرية:
كما كرمت الرومي المؤسسات التي كان لها حضور وتميز في تنمية المجتمع والمساهمة في مجالات الرعاية والتنمية الاجتماعية والالتزام بالمسؤولية الاجتماعية وهي مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الخيرية الإنسانية ومؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وجمعية الشارقة للأعمال الخيرية ومؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية وشركة أدنوك ودائرة النقل بأبوظبي ومجلس أبوظبي للتوطين وهيئة الطرق والمواصلات والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) ووزارة التربية والتعليم ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وجمارك دبي وهيئة الإمارات للهوية وهيئة الهلال الأحمر غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة.

الرومي: الطفولة خط أحمر يحظر المساس به بأي سوء
دبي (الاتحاد)

أكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، أن اهتمام دولة الإمارات بالطفل يأتي من إيمانها العميق بأنه الثروة الحقيقة للمستقبل والمكمل لمسيرة الاتحاد ونهج الآباء والأجداد، في الحفاظ على تميز دولة الإمارات ونهضتها وأمنها وأمانها، فجاء اهتمام الدولة لمرحلة الطفولة وجعلها خطاً أحمر يحظر المساس به بأي سوء واستغلاله بأي طريقة تؤذي طفولته.
وذكرت معاليها أن موافقة المجلس الوطني الاتحادي على التحفظات الواردة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حول مشروع قانون حقوق الطفل في الدولة والموافقة على تغيير مسمى مشروع القانون ليصبح مشروع قانون اتحادي بشأن حقوق الطفل «وديمه»، رصيد إضافي إلى ما تقدمه دولة الإمارات لصون الطفولة وحمايتها من أي سلوك قد يؤذي طفولته.