الرياضي

حمدان المري يحلق بلقب «جميلتي» للقدرة

سموه يتفقد معرض الصور الذي نظمه نادي الفروسية والشعر لطالبات جامعة زايد على هامش السباق

سموه يتفقد معرض الصور الذي نظمه نادي الفروسية والشعر لطالبات جامعة زايد على هامش السباق

محمد حسن (دبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، فعاليات النسخة السادسة لسباق جميلتي للقدرة المخصص للأفراس فقط لمسافة 119 كلم، الذي أقيم في مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية.

وتفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم معرض الصور الذي نظمه نادي الفروسية والشعر لطالبات جامعة زايد بمدينة دبي الدولية للقدرة والذي أقيم على هامش السباق، وأبدى سموه إعجابه بما شاهده.

وتوج الفارس حمدان حمد محمد المري بلقب السباق، الذي نظمه نادي دبي للفروسية بالتعاون مع اتحاد الفروسية، وتحت إشراف الاتحاد الدولي، وبرعاية الطاير للسيارات.

وتأتي إقامة هذا السباق بمبادرة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والتي تهدف للاهتمام بهذه الفئة من الخيول وإعطاء الفرصة للمزيد من الأفراس للمشاركة في السباقات.

وقطع حمدان المري بطل السباق المسافة على صهوة «راية» لإسطبلات زعبيل في زمن قدره 4:23:45 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.07 كلم/&rlmساعة، وجاءت في المركز الثاني الإسبانية ناروا كالفو ايبانيز على صهوة «شغف» من إسطبلات «إم 7» بزمن قدره 4:25:16 ساعة، فيما حل في المركز الثالث الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي على صهوة «الطيبة» من إسطبلات «أم 7» بزمن قدره 4:27:17 ساعة.

وقام الدكتور غانم محمد الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية، وسعيد الكمدة رئيس لجنة القدرة بالاتحاد، ومحمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، وممثلو الشركة الراعية بتتويج الفائزين، حيث نال البطل حمد المري كأس المركز الأول، ونالت الوصيفة ناروا كأس المركز الثاني، فيما نال الكتبي كأس المركز الثالث، وحل في المركز الرابع خلف أحمد الغيث على صهوة «جينا دي فرنين» لإسطبلات جميرا بزمن قدره 4:28:40 ساعة، فيما حلت في المركز الخامس الأرجنتينية صابرينا مجالي على صهوة «فلور دي كاريب» لإسطبلات الريف (العين) بزمن قدره 4:29:14 ساعة، وحصل أيضاً أصحاب المراكز الأربعة الأوائل على سيارة دفع رباعي لكل منهم مقدمة من الشركة الراعية.

وجاءت المرحلة الأولى، التي بلغت مسافتها 39 كلم وتم ترسيمها باللون الأحمر، حذرة بعض الشيء، لكن لم تخل من السرعة التي تجاوزت في حدها الأعلى حاجز 27 كلم/&rlmساعة.

وتصدر الفارس غيث عبدالواحد خميس هذه المرحلة على صهوة «بحور» لإسطبلات «أم 7»، قاطعاً المسافة بزمن وقدره 1:24:21 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.74 ساعة، تلاه في المركز الثاني زميله في الإسطبل الفارس راشد ذياب غانم المزروعي على صهوة «وزة» بزمن قدره 1:24:39 ساعة، فيما حل في المركز الثالث شاهد علي خان على صهوة «نيسرس» لإسطبلات الأجيال بزمن قدره 1:24:41 ساعة.

ولم تتغير معدلات السرعة في المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر، وبلغت مسافتها 32 كلم، لكن مراكز الصدار شهدت بعض التغيرات بدخول أسماء جديدة للعشرة الأوائل.

وصعد إلى الصدارة في هذه المرحلة الفارس حمدان حمد محمد المري على صهوة «راية» لإسطبلات زعبيل بزمن قدره 2:36:07 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.29 كلم/&rlmساعة، وجاءت في المركز الثاني الإسبانية ناروا كالفو ايبانيز على صهوة «شغف» من إسطبلات «أم 7» بزمن قدره 2:37:15 ساعة، فيما حل في المركز الثالث الفارس راشد ذياب غانم المزروعي على صهوة «وزة» بزمن قدره 2:37:24 ساعة.

وشهدت المرحلة الثالثة التي تم ترسيمها باللون الأزرق، والتي بلغت مسافتها 30 كلم، تهدئة للسرعة في محاولة من الفرسان لإراحة خيولهم للمرحلة الأخيرة والحاسمة مع المحافظة على مراكز متقدمة، لذلك لم تخل من التنافس.

وحافظ الفارس حمدان المري على الصدارة بعد أن وسع الفارق إلى 7 دقائق عن أقرب منافسيه، قاطعاً المسافة بزمن قدره 3:43:13 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 26.83 كلم/&rlmساعة، وسجلت الوصيفة ناروا كالفو ايبانيز على صهوة «شغف» من إسطبلات «أم 7» زمناً وقدره 3:50:08 ساعة.

الهاجري: سلامة الفرسان والخيول أولوية

دبي (الاتحاد)

أشاد الدكتور غانم محمد الهاجري بالسباق، وقال إنه جاء قوياً، ولم يشهد أي حوادث أو إصابات تذكر، معتبراً أن هذا النجاح الحقيقي للسباق، مشيراً إلى أن الحصول على المراكز الأولى هدف مهم للفرسان، حيث تكون الحظوظ للأكثر جاهزية. وأضاف: اتحاد الفروسية ظل يضع سلامة الخيول والفرسان من أهم أولوياته، ويسعى لتحقيق ذلك عبر التثقيف والتوعية المستمرة، ولا يفضل أن يلجأ إلى معاقبة أي فارس أو مالك. وتابع: العالم كله ينظر إلى سباقات القدرة في الإمارات باعتبارها الأكبر حجماً والأكثر تنوعاً.

العضب: السباق حقق أهدافه

دبي (الاتحاد)

قال محمد عيسى العضب، إن النسخة السادسة من السباق جاءت ناجحة، وحققت الأهداف التي أقيمت من أجلها بإعطاء المزيد من الفرص لفئة الأفراس.

وأضاف: السباق الذي جاء بمبادرة كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ووجدت استحساناً من الجميع، لما لها من مردود طيب في مصلحة وتطوير هذه الرياضة. وأشاد العضب بأداء الفرسان في السباق، وقال: لقد خلا من الإصابات، وجاء نظيفا وتميز بالإثارة والتشويق، وتقدم بالشكر لشركة الطاير للسيارات لدعمهم المتواصل لهذا السباق منذ انطلاقته.

البطل سعيد بالإنجاز

دبي (الاتحاد)

أبدى الفارس حمدان المري، بطل السباق سعادته بتحقيق الفوز باللقب، وقال إنه شارك في النسخة الماضية، لكنه لم يوفق في تحقيق نتيجة إيجابية. وأضاف: السباق لم يكن صعبا مشيدا بالفرس «راية» التي كانت عند حسن الظن، مشيرا إلى أن المرحلة الثالثة وقبل الأخيرة شهدت بعض الصعوبة لكثافة الرمال في المسار، الأمر الذي أدى لإجهاد الخيول.