الرياضي

المري يهدي اسطبلات زعبيل لقب سباق الوصل للقدرة

محمد حسن (دبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، سباق كأس الوصل للقدرة للإسطبلات الخاصة، والذي أقيم لمسافة 100 كيلومتر في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم. وشهد السباق الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية، وعدد من المسؤولين وعشاق سباقات القدرة.
وتوج الفارس عبدالله غانم المري بلقب السباق على صهوة الفرس «ركاضة» من إسطبلات زعبيل، قاطعاً المسافة الكلية للسباق بزمن قدره 3:32:11 ساعة وبمعدل سرعة كبير بلغ 35.77 كلم/‏‏ ساعة.
وجاء في المركز الثاني الفارس أحمد محمد الجابر على صهوة الجواد «أوماني كاندارا» من إسطبلات الجابر بزمن قدره 3:32:16 ساعة، وحل ثالثاً الفارس راشد سعيد الكمدة على صهوة «لوكيلا ستار وود» من إسطبلات الكمدة بزمن قدره 3:33:49 ساعة.
عقب ختام السباق، قام محمد عيسى العضب مدير نادي دبي للفروسية بتتويج الأبطال الفائزين، حيث تسلم الفارس عبدالله غانم المري كأس المركز الأول، ونال الفرسان الفائزين بالمراكز الخمسة الأولى 5 سيارات دفع رباعي لكل واحد منهم، كما حصل كل فارس أنهى السباق جائزة مالية قيمة.
وحرص الفرسان على الهدوء والسير بحذر في المرحلة الأولى التي تم ترسيمها باللون الأصفر، وبلغت مسافتها 40 كيلومتراً، وذلك لتجنب مشاكل البداية التي تتمثل في توتر الخيول وانطلاقها بسرعة كبيرة إذا لم يتم السيطرة عليها.
وبالفعل كانت معدلات السرعة معقولة خاصة وأن المرحلتين الأولى والثانية تتطلب مسافتهما الطويلة، عدم استنزاف طاقة الخيول، وبلغ معدل السرعة 26.49 كلم/‏‏ ساعة.
وتصدر هذه المرحلة الفارس أحمد محمد الجابر على صهوة «اوماني كاندارا» من إسطبلات الجابر بزمن قدره 1:30:35 ساعة، وحل ثانياً غيث عبد الواحد خميس الربيعي على صهوة «سلهوتي راجا» من إسطبلات الخيول بزمن قدره 1:32:29 ساعة، فيما حل في المركز الثالث في هذه المرحلة الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة «سياف» من إسطبلات «أس أس» بزمن قدره 1:34:16 ساعة.
ونجح 60 فارساً وفارسة من إنهاء هذه المرحلة بنجاح، فيما خرج 17 آخرين لأسباب مختلفة تراوحت بين العرج والإجهاد كما فضل البعض إخراج خيولهم برغبتهم الشخصية حفاظاً على صحتها.
وارتفعت السرعة في المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر وبلغت مسافة 40 كيلومتراً، وواصل الفارس أحمد محمد الجابر صدارته للسباق وقطع المسافة بزمن قدره 2:55:02 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.42 كلم/‏‏ ساعة.
وجاء بعده الفارس سيف أحمد المزروعي الذي قطع المسافة بزمن قدره 2:56:53 ساعة، وحل ثالثاً في هذه المرحلة منصور إبراهيم أحمد على صهوة «إي آر بالزار» من إسطبلات الكمدة بزمن قدره 2:58:36 ساعة.
ونجح 33 فارساً وفارسة من إنهاء هذه المرحلة بنجاح، فيما تسببت السرعة في خروج 44 فارساً، حيث تنوعت أسباب استبعادهم من البوابة البيطرية، بين العرج والإجهاد فيما آثر عدد منهم إخراج خيولهم برغبتهم.
وجاءت المرحلة الثالثة والأخيرة التي بلغت مسافتها 20 كيلومتراً وتم ترسيمها باللون الأبيض، قمة في الإثارة والتشويق بعد تحولها لما يشبه سباقات السرعة، والتي شهد انفراد الفارس أحمد الجابر على صهوة الجواد القوي «أوماني كاندارا»، لكنه تعرض لمطاردة قوية في آخر 3 كيلومترات، حيث اندفع الفارس عبدالله غانم المري على صهوة الفرس «ركاضة»، والتي أكدت أنها اسم على مسمى وركضت بسرعة رهيبة تجاوزت بها «اوماني كاندارا»، لتصل إلى خط النهاية وتمنح فارسها اللقب بعد لحظات مثيرة وممتعة.
وأكد محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية أن سباق الوصل للقدرة يهدف لدعم الإسطبلات الخاصة وإتاحة الفرصة أمامهم، وكذلك نشر رياضة الفروسية بين أفراد المجتمع، وتحفيز المواطنين على اقتناء الخيول والمرابط، لتدريبها والمشاركة بها في السباقات.
وأضاف: «السباق تميز بالمشاركة الجيدة، وكانت هناك منافسة مثيرة، والجميع استمتع بها، نتيجة الندية والتكتيكات التي تم استخدمها في السباق من قبل الفرسان، الذين كانوا على إطلاع كامل بقدراتهم وخيولهم المشاركة وإمكانياتها، وكان هذا ظاهرا للعيان في الكيلومتر الأخير من السباق، بعدما شهد تغييرا للمراكز».


حمدان بن محمد: الفرسان المواطنون أبطال
دبي (الاتحاد)

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بالفرسان المواطنين وقال سموه: «إنهم أبطال سواء شاركوا في سباقات الشيوخ أو سباقات الإسطبلات الخاصة». وأضاف سموه خلال حديثه لقناة ياس: «هم أبطال وأصبحوا يمتلكون الخبرة ولا يحتاجون إلى أي تعليمات، عندهم الخيل ويتلقون أفضل التدريبات، عندنا ثقة كبيرة فيهم».
وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد استمرار دعم الإسطبلات الخاصة وسباقات المواطنين، قائلا: «دعم الفرسان المواطنين والإسطبلات الخاصة دعم لإسطبلاتنا ولن نتوقف عن دعمهم».
وعن أداء الفرسان في المرحلة الأولى والثانية التي تبلغ مسافة كل منهما 40 كيلومتراً، قال سموه: «من يمتلك الخبرة لا يهتم بالمسافة حتى لو كانت مسافة المرحلة 60 كيلومتراً والفرسان والخيول لديهم الخبرة الكافية».

شخبوط بن نهيان: السباقات في تطور مستمر
دبي (الاتحاد)

أشاد الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية بمدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، وقال: «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عودنا على مثل هذه الإنجازات والصروح التي تقام وفق أعلى المستويات».
وعن سباقات الإسطبلات الخاصة قال الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان: «إعداد الفرسان المواطنين في الإسطبلات الخاصة في تزايد مستمر وتطور نحو الأحسن، وهذه الرياضة تتطور بفضل الدعم الكبير والحضور الدائم لأصحاب السمو الشيوخ».
وتابع: «السباق كان جيداً والخيول أدت بأريحية ساعدها الجو الملائم في الفترة الصباحية خاصة في المرحلة الأولى، والفرسان كلهم كانوا متحفزين لتقديم الأفضل». وأكد الشيخ شخبوط بن نهيان بأن توحيد اللوائح في جميع قرى القدرة سيكون في مصلحة الجميع، مضيفاً: «اتحاد الفروسية قام بهذه الخطوة للمزيد من الشفافية».
وتابع: «العمل بهذا الأمر سيكون مع بداية الموسم المقبل لان تطبيقه خلال هذا الموسم سيكون صعباً، واتحاد الفروسية يعمل لمصلحة هذه الرياضة وتطويرها».

المري: «ركاضة» فاقت التوقعات
دبي (الاتحاد)

وأوضح الفارس البطل عبد الله غانم المري، أن وجهته المقبلة ستكون كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة الذي يقام الشهر المقبل. وعن السباق، قال المري: «المراحل كانت صعبة للغاية بسبب حرارة الجو، وغبار السيارات، ولكني تمكنت من تحقيق الفوز بعد منافسة قوية مع باقي الفرسان المشاركين» .
وأضاف: «الفرس «ركاضة» قامت بواجبها على أكمل وجه خلال السباق، وقدمت مستوى أفضل من المستوى المتوقع منها».