الرياضي

فالنسيا يشعل «قمة الليجا»

رونالدو أحرز هدفاً لم يشفع للريال في العودة للمباراة (إي بي أيه)

رونالدو أحرز هدفاً لم يشفع للريال في العودة للمباراة (إي بي أيه)

مدريد (د ب أ)

أشعل فالنسيا سباق المنافسة على صدارة الدوري الإسباني «الليجا»، بعدما ألحق الخسارة الثانية بضيفه ريال مدريد في المسابقة هذا الموسم بمعقله بـ «الميستايا»، عقب فوزه 2/‏‏ 1 على الفريق الملكي في مباراة مؤجلة بينهما من المرحلة السادسة عشرة للمسابقة.
وتجمد رصيد ريال مدريد عند 52 نقطة في الصدارة، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي برشلونة، علما بأن الفريق الأبيض مازال يمتلك مباراة مؤجلة. في المقابل، ارتفع رصيد فالنسيا إلى 26 نقطة في المركز الرابع عشر، محققاً انتصاره الثاني على التوالي.
وتقدم فالنسيا بهدفين مبكرين حملا توقيع سيموني زازا وفابيان أوريانا، فيما أحرز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف الريال.
ولم تشهد المباراة مرحلة جس النبض، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة، قبل أن تشهد الدقائق العشر الأولى هدفين لفالنسيا عن طريق زازا وفابيان أوريانا.
وحاول الريال تدارك الموقف دون جدوى، حتى قلص رونالدو الفارق برأسية رائعة، إثر متابعته لتمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق مارسيللو، قبيل نهاية الشوط الأول، وفي الشوط الثاني نشط الريال لتحقيق التعادل لكن التنظيم الدفاعي لفالنسيا حال دون تحقيق هدفه.
من جانبه، حذر كاسميرو زملاءه في ريال مدريد من خطورة تكرار الأخطاء التي حدثت أمام فالنسيا، حيث تأخر الفريق بهدفين مبكرين.
وقال كاسميرو: شعرنا بالغضب لعدم قدرتنا على تقديم أدائنا المعهود في أول عشر دقائق من المباراة. وأضاف: ريال مدريد لا زال المتصدر، لن نكرر نفس الخطأ، لا زلنا نعمل بكل قوة من أجل الظفر باللقب.
وشارك جاريث بيل من على مقاعد البدلاء للمرة الثانية على التوالي، لكنه يأمل أن يحصل على فرصة المشاركة منذ البداية أمام فياريال، حيث لم يبدأ أي مباراة مع النادي الملكي منذ تعرضه لإصابة في الكاحل خلال المباراة أمام سبورتينج خيخون في نوفمبر الماضي.
وحث المدرب الفرنسي للريال زين الدين زيدان لاعبيه على تجاوز الهزيمة أمام فالنسيا والتركيز على مباراة فياريال. وقال زيدان: دخلنا المباراة واضعين في اعتبارنا أن لقب الليجا لن يحسم يوم أمس، سواء عبر الفوز أو الخسارة.
وأضاف: الآن علينا الاسترخاء ونفكر في مباراتنا التالية بعد غدٍ.
في المقابل، رفعت الهزيمة معنويات لاعبي برشلونة قبل أن يخرج الفريق لمواجهة مضيفه أتلتيكو مدريد بعد غدٍ في مواجهة من العيار الثقيل، ضمن المرحلة الـ 24 من الدوري، والتي تساهم كثيراً في تحديد هوية بطل الدوري.
وتغلب برشلونة على ليجانيس 2/‏‏ 1 في الجولة الماضية، بعد أن سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفا في الدقيقة الأخيرة من ضربة جزاء، ولكن تراجع أداء النادي الكتالوني أدى إلى مهاجمة المدرب لويس إنريكي من قبل الجماهير ووسائل الإعلام.
ويشعر إنريكي بالثقة في قدرة رجاله على تحقيق المطلوب أمام أتلتيكو.
وقال مدرب برشلونة: ينبغي أن نمنح الثقة للاعبين، الأداء رائع، لا عيب فيه، الأداء أفضل من العامين الماضيين، وواثق من أن الأوضاع ستتحسن.
ويأمل برشلونة أن يتعافى مدافعه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو بعد غيابه عن المباراتين السابقتين، كما اقترب لاعب الوسط التركي اردا توران من العودة بعد تعافيه من الإصابة.
ويتطلع أتلتيكو بدوره للثأر من برشلونة، بعد خسارته أمامه في المربع الذهبي لكأس ملك إسبانيا هذا الشهر.
ويتأخر برشلونة بفارق نقطة واحدة عن المتصدر ريال مدريد الذي يمتلك مباراة مؤجلة، فيما يحل أتلتيكو في المركز الرابع بفارق 6 نقاط عن برشلونة، وبالتالي فإن الفوز في مباراة بعد غدٍ سيعيده إلى الصراع على اللقب.
ويأمل الحارس يان أوبلاك المشاركة أمام برشلونة بعد تعافيه من الإصابة، كما اقترب دييجو جودين من العودة، بينما تأكد غياب خوان فران بسبب الإصابة في أوتار الساق.
ويسعى إشبيلية صاحب المركز الثالث للفوز على مضيفه ريال بيتيس غداً، من أجل مواصلة ملاحقة ريال مدريد برشلونة في الصدارة.
وتنطلق الجولة الجديدة من الدوري الإسباني اليوم بمباراة لاس بالماس مع ريال سوسيداد.
ويلتقي غداً ديبورتيفو الافيس مع فالنسيا وليجانيس مع ديبورتيفو لاكورونا وإيبار مع ملقا.
فيما يلتقي بعد غدٍ إسبانيول مع أوساسونا وأتلتيك بيلباو مع غرناطة وسبورتينج خيخون مع سيلتا فيجو.