الرياضي

ستيرين يتصدر منافسات اليوم الأول لـ «جولف دبي»

الإسباني سيرجيو جارسيا خلال مشاركته في بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك (أ ف ب)

الإسباني سيرجيو جارسيا خلال مشاركته في بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك (أ ف ب)

رضا سليم (دبي) - تصدر الجنوب أفريقي ريتشارد ستيرين منافسات اليوم الأول لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك، البالغ إجمالي جوائزها المالية الـ 2,5 مليون دولار، أكثر من 9 ملايين درهم، والتي انطلقت صباح أمس بملعب المجلس بنادي الإمارات للجولف، بمشاركة 138 لاعباً من نخبة لاعبي الجولف العالمي، وجاءت صدارة ستيرين برصيد 10 ضربات تحت المعدل، فيما حل بالمركز الثاني الاسكتلندي ستيفي جلاشير بـ 9 ضربات تحت المعدل، وتقاسم المركز الثالث برصيد 7 ضربات تحت المعدل كل من الإنجليزي طومي فليتوود، والإسكتلندي سكوت جايمسون.
وأنهى ستيرين مسلك اليوم الأول المكون من 18 حفرة بـ 62 ضربة من دون أخطاء ما مكنه من حصد 10 ضربات تحت المعدل التي أهلته لانتزاع صدارة أولى أيام المنافسات الأربع، متقدماً بفارق ضربة تحت المعدل عن الإسكتلندي ستيفن جلاشير الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الانفراد بالصدارة بعد تألقه عند الحفرتين السادسة والـ 13 بحصد ضربة إيجل “تحت المعدل” في كل منها والتي أضافها للضربات التسع تحت المعدل التي حصدها، إلا أنه ارتكب أخطاء عند الحفرتين 10 و11 كلفته ضربة فوق المعدل، ليكتفي بإنهاء المسلك بـ 63 ضربة والمركز الثاني.
وتواصلت الإثارة في منافسات اليوم الأول، على المركز الثالث حيث استغل الإنجليزي طومي فليتوود أخطاء منافسه الاسكتلندي سكوت جيمسون، ليتألق وينهي المسلك من دون أخطاء بـ 65 ضربة حاصداً 7 ضربات تحت المعدل هي ذاتها التي حصدها الإسكتلندي جيمسون الذي دفع ثمن أخطائه عند الحفرة الأولى التي احتاج فيها لضربة فوق المعدل بحرمانه من الانفراد بهذا المركز على الرغم من حصده لـ8 ضربات تحت المعدل منها ضربة أيجل عند الحفرة العاشرة لينهي المسلك بـ 65 ضربة التي جعلته يكتفي بحصد الضربات السبع مع نهاية منافسات اليوم الأول والمركز الثالث مناصفة.
ومن المتوقع أن تتحول الإثارة في اليوم الثاني للبطولة إلى نجوم آخرين، خاصة أن المنافسات بها عدد كبير من النجوم العالميين الذين حصدوا العديد من الجوائز العالمية منها لقب هذه البطولة، من بينهم بطل العالم الأسبق البريطاني لي ويستوود، وحامل اللقب الإسباني رافائيل بيللو.
من ناحية أخرى، توج فريقا دوبال والسوق الحرة دبي بدروع مسابقة “برو إم” للفترتين الصباحية والمسائية التي تعد من الفعاليات المصاحبة للبطولة، وتمكن الإنجليزي بول كاسي من قيادة فريق دوبال الذي ضم إلى جانبه اللاعبين وليد العطار، وماركوس لانوسي، وجريج سبرويل من حسم منافسات الفترة الصباحية برصيد 24 ضربة تحت المعدل وهي نفس معدل فريق أوميجا بقيادة المحترف الدنماركي ثوربيون أولسون والهواة جورباكس سين، وستيث ستيثز، وفينورد أريا، إلا أن الأفضلية في حسم النتيجة ذهبت للفريق الذي يدخل الكرة في الحفرة الأخيرة أولاً عبر فريق دوبال، فيما جاء في المركز الثالث، فريق أوميجا المكون المحترف الإسباني بابلو لارازابال والهواة رانفير بهانداري، وبارانام واهي، وأمتي راضيه، بفارق ضربة تحت المعدل.
وفي الفترة المسائية حسم فريق السوق الحرة دبي لقب المنافسة برصيد 20 ضربة تحت المعدل بعد أن نجح الأيرلندي شان لاري من قيادة فريقه الذي ضم كلا من الهواة جوروج هورن، ونايل ماكلوجلين، أرا ناخنيكيان، متفوقين بفارق ضربة تحت المعدل عن فريق أوميجا الذي حل ثانياً والمكون من المحترف الأيرلندي بول ماعينتي والهواة كيفين روي، وريشارد مولوبهي، وكورش أنشاتي، فيما عاد المركز الثالث وبرصيد 17 ضربة تحت المعدل لفريق الجولف في دبي المكون من المحترف التايلاندي ثونجشاي جايدي والهواة باسان تيبراك، وفيوات إيل، ومارك تومبسون.
من جانبه، أعرب الكوري الجنوبي نوه سيونج سفير أوميجا الراعي الرئيس للبطولة عن سعادته بالعودة لدبي لمرة أخرى ضمن سعيه لوضع اسمه ضمن قائمة الأبطال المتوجين بلقبها.
ويعد نوه سيونج (21 عاماً) من أبرز المواهب الشابة للجولف الكوري الجنوبي الذي نجح ومنذ حداثته في العام 2010 من حصد أولى ألقابه على صعيد الجولات الأوروبية حين توج بلقب بطولة ماليزيا المفتوحة، لينطلق عقبها إلى بطولات جمعية اللاعبين المحترفين الأميركية ويحصد لقب أفضل لاعب مبتدأ في العام الماضي بدخوله ضمن قائمة العشرة الكبار، ويتطلع سيونج في تواجده الثاني بالبطولات الإماراتية عقب مشاركته في بطولة أبوظبي للاستفادة من خبرات البطولات الأميركية العالية المستوى والسعي لحصد ثاني ألقابه في الجولات الأوروبية عبر البطولة.
وقال نوه سيونج:” أتطلع للاستفادة من الخبرات التي اكتسبتها ضمن منافسات بطولات جمعية لاعبي الجولف المحترفين الأميركية ضمن سعي لحصد لقبي الأول في بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك وثاني ألقابي على صعيد الجولات الأوروبية”.
وأضاف سيونج:” المهمة لن تكون سهلة وسط هذا التواجد الكبير لنخبة لاعبي العالم، إلا أنني أعول على ضرباتي الطويلة والاستفادة القصوى من المسار السريع للمضمار في تحقيق هدف المنافسة”.


أنجال ذياب بن سيف آل نهيان يزورون البطولة
دبي (الاتحاد)- تواجد أنجال الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان، الشيخة شيخة والشيخ محمد والشيخ نهيان، في البطولة والمشاركة في الفعاليات المصاحبة، وتحفيز الأطفال عبر مشاركتهم في الحصص التدريبية لتعلم الجولف، ووقفوا خلال زيارته عند المناطق التدريبية للاعبين المشاركين في البطولة، وقد التقوا مع بعض نجوم اللعبة وحرصوا على التقاط الصور مع اللاعبين الانجليزي ديفيد اوسي والفرنسي جورجي جودي.
وتأتي هذه الزيارة ضمن اهتمامات انجال الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان الداعمة لرياضة الجولف عبر رعايتهم ودعمهم لبطولة الأجيال التي يرعوها والهادفة بالدرجة الأولى لنشر وتطوير اللعبة على صعيد المواهب الناشئة.
وكان في استقبالهم محمد جمعة بوعميم الرئيس التنفيذي “للجولف في دبي” الجهة والمروجة للبطولة، وأدريان مدير نادي الإمارات للجولف.
وقدمت شركة ريموني وسيفن المتخصصة في صناعة الأدوات الخاصة بلعبة الجولف أحذية الجولف لهم والمصنعة خصيصاً من الجلد والشغل اليدوي للمرة الأولى بهذه الألوان والحجم والمحتوى بتاريخ الشركة الذي امتد لأكثر من 100 عام.
وشكر أنجال الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان مؤسسة الجولف في دبي على الجهود المبذولة في سبيل مواصلة إنجاح البطولة ، لما لها من دور بالغ في رفع مكانة الإمارات عالياً بقدرة أبناء الدولة في تنظيم واستضافة كبرى الأحداث العالمية.