الرياضي

الأهلي يكتفي بالتقسيمات الداخلية بعيداً عن الوديات

همام طارق (وسط) خلال مشاركته مع العراق في «خليجي 21» (رويترز)

همام طارق (وسط) خلال مشاركته مع العراق في «خليجي 21» (رويترز)

معتز الشامي (دبي)- نفى عبدالمجيد حسين، المشرف على الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أن تكون هناك أي نية لدى إدارة النادي للاستغناء عن اللبناني يوسف محمد، ويأتي ذلك رداً على ما تردد بأن العراقي همام طارق سوف يكون بديلاً ليوسف محمد قبل غلق باب الانتقالات الشتوية.
وقال «نحن راضون عن مستوى يوسف محمد، وعما قدمه منذ انضمامه للفريق الأول، على الرغم من الانتقادات التي وجهتها إليه الجماهير في بعض فترات الموسم، حيث يؤدي اللاعب على أكمل وجه، ويعتبر أحد العناصر الأساسية في دفاع «الفرسان» ولا غنى عنه».
وشدد عبد المجيد حسين على أن الجهاز الفني والإداري يتمسك بلاعبيه الأجانب الحاليين، حتى نهاية الموسم، ولم يتم الاكتفاء بالتغيير الوحيد الذي تم إجراؤه بإعارة الكاميروني إيمانا، والتعاقد مع البرتغالي كواريزما الذي لا يزال في طور التحضير، والحصول على مزيد من الانسجام الفني مع بقية عناصر الفريق، وفق البرنامج الخاص الذي وضعه الجهاز الفني بقيادة الإسباني كيكي فلوريس.
وعن صفقة العراقي همام أكد عبد المجيد حسين أن اللاعب لم يوقع للقلعة الحمراء رسمياً بعد، وأن المفاوضات لا تزال جارية، حيث إن اللاعب يعتبر عنصراً متميزاً رغم صغر سنه ويعد أيضاً بمثابة الاستثمار الفني للأهلي في المستقبل،
مصلحة الفريق
وقال «نحن ننظر لمصلحة الفريق والمستقبل، ونفكر فيما يحقق لنا الفائدة الفنية بشكل أكبر، كون الفريق يخطط لبلوغ أحد المقاعد المؤهلة لدوري أبطال آسيا، من أجل المنافسة في البطولة القارية، فضلاً عن المنافسة المحلية على جميع الألقاب».
وتفيد المتابعات أن اللاعب العراقي مرتبط مع منتخب بلاده، وتم الاتفاق على كل الأمور المالية والرسمية مع إدارة ناديه، وسوف يحضر للنادي بعد انتهاء مباراة المنتخب العراقي هنا في الدولة، خلال يومين على الأكثر للتوقيع، وإجراء الكشوفات، وإنهاء الإجراءات النهائية لضمه».
ومن المتوقع أن تتم إعارة اللاعب، لأحد أندية الوسط بالدوري البرتغالي كما تردد، أو أندية محلية، ومنها نادي بني ياس الذي طلب اللاعب، وهناك أندية عدة تطلب اللاعب، والقرار النهائي سيكون لمجلس الإدارة، وهو سيتحدد خلال ساعات.
على الجانب الآخر يواصل الفريق الأول للنادي الأهلي تدريباته على ملعبه مساء اليوم بعد العودة من الراحة السلبية التي منحها الجهاز الفني بقيادة كيكي فلوريس لمدة 48 ساعة عقب الجولة الـ 15 للدوري، حيث اهتم بزيادة معدلات اللياقة البدنية لجميع اللاعبين، خاصة عناصر الاحتياط، وبعض الوجوه الجديدة من فريق الرديف.
وارتكزت التدريبات على تنفيذ بعض الجمل التكتيكية مع الاهتمام بتحرك اللاعبين بكرة ومن دونها، بهدف زيادة عنصر الانسجام بينهم.
وتستمر الحصص التدريبية للأهلي خلال الأيام المقبلة، من دون توقف، بهدف زيادة عنصر الانسجام بين جميع اللاعبين، خاصة الوافدين الجدد، وعلى رأسهم البرتغالي كواريزما، أحد أبرز العناصر التي يسعى جهاز الأهلي لزيادة انسجامها الفني مع الفريق، لاستغلالها خلال الفترة المقبلة، لتشكل الفارق في الأداء الفني لـ «الفرسان».
رفض الوديات
فيما كشف الجهاز الفني للأهلي رفضه أداء أي مباريات ودية خلاف فترة توقف الدوري التي تطول إلى 14 يوماً، لأسباب فنية عدة، أبرزها تجنب إرهاق اللاعبين أو تعريضهم للإصابة من دون داعٍ من جهة، فضلاً عن تفضيل المدرب كيكي أداء تقسيمات داخلية تجمع بين عناصر الفريق الأول من الأساسيين والاحتياطيين وتطعيمهم بعناصر فريق الرديف والوجوه الجديدة الصاعدة من المراحل السنية بفرق الشباب بالنادي.
ويفضل كيكي استغلال تلك التقسيمات الداخلية الودية، لأنها تتيح له التدخل وإيقاف اللعب لتوجيه اللاعبين دائماً وتحفيظهم آلية وطريقة وخطة اللعب بالشكل الأنسب.
الطريقة الإسبانية
وتتم تلك الطريقة «الإسبانية» عبر إقامة تقسميه كاملة أشبه بمباراة ودية بين اللاعبين يتم فيها خلط العناصر كافة، فيما يقوم أفراد الجهاز الفني المعاون بدور طاقم التحكيم، ويوجد المدرب في وسط الملعب، وبالقرب من جميع اللاعبين كحكم ساحة لإدارة المباراة ، وإيقافها للتوجيه الفني.
وأثبتت طريقة كيكي نجاحاً فائقاً في تحفيظ اللاعبين لأدوارهم داخل الملعب، سواء العناصر الهجومية أو الدفاعية، فضلاً عن زيادة عنصر الانسجام بين عناصر الفريق سواء الأساسيين أو البدلاء.
وعلى الجانب الآخر توافد على تدريبات الفرسان مساء أول من أمس قطاع ليس بالقليل من الجماهير سواء من أنصار الأهلي أو عدد من الجماهير الخليجية، وذلك لالتقاط الصور التذكارية مع البرتغالي كواريزما، وخطف اللاعب منذ انضمامه الأضواء من بقية اللاعبين الأجانب بصفوف الفريق، من حيث الاهتمام الجماهيري، نظراً للسمعة الكبيرة التي تسبقه، حيث لعب في أفضل الدوريات والأندية العالمية.