كرة قدم

«ديربي» الهلال والنصر يجدد الإثارة في الدوري السعودي

الرياض (د ب أ)

يتطلع كل من الهلال وأهلي جدة إلى ختام ناجح لمسيرته في الدور الأول لبطولة الدوري السعودي لكرة القدم عندما يلتقي الأول مع منافسه العنيد النصر اليوم في «ديربي» جديد ومثير بين الفريقين ضمن مباريات المرحلة السابعة المؤجلة بالمسابقة والتي تشهد أيضاً مباراة أخرى بين الأهلي والقادسية.
وتستكمل باقي مباريات هذه المرحلة المؤجلة غداً، حيث يلتقي الشباب مع التعاون والوحدة مع اتحاد جدة والفيصلي مع الفتح وهجر مع الرائد.
ورغم رغبة الفريقين في تحقيق الفوز، تتضارب طموحات الهلال والنصر هذه المرة خلال مباراة الديربي في ظل تباين موقع الفريقين في جدول المسابقة حالياً.
ويتواجد الهلال على قمة جدول المسابقة مناصفة مع أهلي جدة برصيد 30 نقطة لكل منهما وإن تفوق الأهلي فقط بفضل نتيجة المواجهة المباشرة مع الهلال فيما يحتل النصر حامل اللقب المركز السادس برصيد 18 نقطة.
وسيكون هدف الهلال في مباراة الغد هو الحفاظ على موقعه في القمة انتظاراً لأي كبوة من الأهلي، فيما سيكون هدف النصر هو تحسين صورته ومصالحة جماهيره بشكل أكبر مع نهاية فعاليات الدور الأول للمسابقة إضافة لتحسين وضعه في جدول المسابقة.
ويدرك النصر جيدا أنه ابتعد بشكل هائل عن دائرة المنافسة على اللقب خاصة في ظل المستوى الرائع للهلال والأهلي هذا الموسم لكن الفريق بقيادة مديره الفني الإيطالي فابيو كانافارو يتطلع إلى مصالحة الجماهير والفوز بالديربي الذي يمثل قمة من نوع خاص لجماهير الفريقين.
ويضاعف من رغبة النصر في تحقيق الفوز أن الفريق سقط في مباراة «ديربي» أخرى بالعاصمة الرياض عندما خسر صفر/‏‏ 1 أمام الشباب يوم السبت الماضي.
ولهذا، تمثل مباراة اليوم لقاء «حياة أو موت» بالنسبة للعالمي ومديره الفني كانافاروالذي قاد الفريق قبل أيام من الهزيمة أمام الشباب لفوز ثمين على اتحاد جدة، علماً بأن هذا الفوز كان الوحيد للفريق في آخر أربع مباريات خاضها بالدوري السعودي.
وفي المقابل، سيكون هدف الهلال بقيادة مديره الفني اليوناني جورجيوس دونيس هو مواصلة الانتصارات والاستمرار في مزاحمة الأهلي على الصدارة انتظاراً للفرصة المناسبة من أجل الانفراد بالقمة.
ورغم تفوق النصر على الهلال بنتيجة 1/‏‏ صفر في كل من مباراتيهما بالدوري السعودي الموسم الماضي، تغلب الهلال على النصر بركلات الترجيح في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين ثم تغلب عليه 1/‏‏ صفر في مباراة كأس السوبر مع ضربة البداية في الموسم الحالي.
وستكون المباراة بمثابة فرصة جديدة أمام الزعيم لتأكيد تفوقه على العالمي في الموسم الحالي، فيما ستكون فرصة أمام النصر للرد بقوة والثأر لهزيمته في كأس السوبر السعودي والتأكيد على أنه استعاد كثيراً من اتزانه بعد البداية الكارثية له في رحلة الدفاع عن لقبه هذا الموسم.

ويأتي محمد السهلاوي مهاجم النصر في مقدمة هذه العناصر حيث لعب بأدائه الراقي وأهدافه الغزيرة في الموسم الماضي دورا بارزا في فوز النصر بلقب الدوري لكنه لم يقدم حتى الآن ما يليق بقدراته في الموسم الحالي وقد يستعيد اللاعب خطورته وتأثيره في مباراة الغد لاسيما وأنه يمتلك سجلاً رائعاً في مواجهات «الديربي» مع الهلال مستحوذاً على الرقم القياسي لعدد الأهداف في هذه المباريات برصيد سبعة أهداف.
كما يعتمد كانافارو والنصر بشكل كبير على اللاعب يحيى الشهري الذي يمتلك مهارة فائقة تساعده في الوصول بهجمات النصر إلى داخل منطقة جزاء المنافس ويبقى التوفيق في إنهاء الهجمات هو الشيء الذي ينتظره الفريق، كذلك يعتبر حسن الراهب وموديبو مايجا من العناصر المؤثرة في أداء النصر خلال الموسم الحالي.
وفي المقابل، يعتمد الهلال بشكل كبير على المهاجمين البرازيليين كارلوس إدواردو وإيلتون ألميدا حيث يعتبران من العناصر المهمة في تفوق الفريق هذا الموسم وإن تباين مستوى ألميدا من مباراة لأخرى.
كما تمثل عودة المهاجم المخضرم ياسر القحطاني لهز الشباك من خلال هدف الفوز القاتل على الفيصلي قبل أيام نقطة قوية مهمة بالنسبة للهلال فيما قد يفتقد الفريق جهود اللاعب كواك تاي هوي في مباراة الغد بسبب الإصابة.
ويأمل فريق الأهلي في عودة قوية لمهاجمه السوري عمر السومة الذي غاب عن مباراة الفريق الماضية أمام الفتح بسبب الإصابة لكنه سيكون جاهزاً للمشاركة في مباراة الغد أمام القادسية.
ويحتل السومة المركز الثاني في قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم برصيد عشرة أهداف وفارق ثلاثة أهداف فقط خلف الفنزويلي جيلمين ريفاس مهاجم اتحاد جدة.
ويتطلع الأهلي للحفاظ على موقعه في الصدارة من خلال الفوز على القادسية، كما يسعى السومة إلى تقليص الفارق مع ريفاس.
وتمثل المواجهة مع القادسية صاحب المركز الحادي عشر برصيد 11 نقطة فرصة جيدة أمام الأهلي للحفاظ على سجله خالياً من الهزائم في الدوري هذا الموسم بل ومواصلة الانتصارات.
ويتمنى الأهلي بالطبع تعثر فريق الهلال في المباراة الأخرى حتى ينفرد بصدارة جدول المسابقة مع نهاية فعاليات الدور الأول.
وينتظر أن تخطف مباراة الشباب مع التعاون الأضواء من باقي المباريات التي تقام غداً في نفس المرحلة، حيث ستكون المباراة صراعاً هائلاً على المركز الرابع الذي يحتله التعاون حاليا برصيد 21 نقطة وفارق ثلاث نقاط فقط أمام الشباب.
وفي المقابل، ستكون فرصة اتحاد جدة (23 نقطة) سانحة لتدعيم وضعه في المركز الثالث من خلال مباراته أمام الوحدة صاحب المركز العاشر برصيد 12 نقطة.