عربي ودولي

جيبوتي : 19 قتيلاً وعشرات الجرحى بأعمال عنف

جيبوتي (رويترز)

قتل 19 شخصاً على الأقل وأصيب 23 آخرون بجروح في جيبوتي في مواجهات مع الشرطة التي أصيب 50 من عناصرها أيضاً.
وقالت جماعة معارضة في جيبوتي إن 19 شخصا على الأقل قتلوا، في اشتباكات مع الشرطة بدأت حين كانت مجموعة من الناس تشارك في احتفال ديني، بينما قالت الحكومة إن تسعة أشخاص فقط أصيبوا حين اشتبكت الشرطة مع أفراد مسلحين.
وتشهد جيبوتي التي بها ميناء إقليمي مهم وقاعدة عسكرية أميركية وأخرى فرنسية أعمال عنف متفرقة عادة ما يفجرها محتجون مناهضون لحكومة الرئيس إسماعيل عمر جيلي .
وقال عبد القادر عبدي إبراهيم المتحدث باسم (التحالف من أجل الخلاص الوطني) المعارض لـ«رويترز» إن الشرطة هاجمت جمعا يحتفل بمناسبة دينية قال إنه كان محظورا.
وذكر أن الشرطة داهمت بعد ذلك منزلا كان معارضون يجتمعون فيه.
وقال إن 19 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرات في العنف في الدولة التي تقطنها غالبية مسلمة ويقدر عدد سكانها بنحو 876 ألف نسمة.
ونشر موقع الرئاسة الإلكتروني بيانا لوزير الداخلية حسن عمر محمد قال فيه إن «عشرات من الأفراد المسلحين» هاجموا قوات الأمن وإن تسعة أشخاص جرحوا، من بينهم ضابط شرطة. ولم يحدد هويات بقية المصابين.
ووقعت هذه الاشتباكات في بلدة بلدوقو قرب بلبلا بضاحية جيبوتي العاصمة، حيث كان يجرى حفل تقليدي بحسب المعارضة.
وبدأت أعمال العنف بحسب وزير الخارجية محمود علي يوسف عندما أراد عناصر الشرطة نقل هذا الحشد إلى مكان آخر.
وقال الوزير: «كان هناك مئات الأشخاص المحتشدين، هناك مسلحون بسكاكين وسواطير، كما كان اثنان منهم يحملان بندقيتي كلاشنيكوف».
وتابع «عندما وصلت تعزيزات الشرطة والجيش رفض الناس التحرك وبدأت أعمال العنف»، مؤكدا «إجراء تحقيق لمعرفة كيف حصل هذا الحادث».