الرياضي

بدء أعمال التسجيل للمشاركة في مهرجان سلطان بن زايد للإبل

أنقى سلالات الأبل تشارك في مهرجان سويحان (من المصدر)

أنقى سلالات الأبل تشارك في مهرجان سويحان (من المصدر)

سويحان (الاتحاد) - يبدأ نادي تراث الإمارات، صباح اليوم، بالمركز الإداري في بمدينة سويحان، استقبال طلبات الراغبين في المشاركة في فعاليات وأنشطة مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للإبل 2013، وتستمر أعمال التسجيل على فترتين، صباحية ومسائية، حتى مساء غدٍ السبت. وينظم النادي المهرجان بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، بالتعاون مع العديد من الجهات والمؤسسات، ويشتمل الحدث التراثي على مسابقة جمال الإبل الأصايل، والمزايدة “مزاد الإبل”، وسباق الإبل التراثي الأصيل، مزاينة وسباق السلوقي العربي، ومسابقة المحالب التي ستقام في الفترة بين 9 إلى 12 فبراير الجاري.
وأوضح عدنان الحوسني منسق عام السباقات في نادي تراث الإمارات: أن المشاركة في منافسات سباق الإبل في نسخته السادسة والعشرين التي ستجري يومي 15 و16 فبراير الجاري للمواطنين، تشتمل على عمليات الترقيم للإبل، والفحص الطبي، والوزن، وفق شروط ومواصفات، أهمها ألا يقل عمر المشارك عن 10 سنوات، بموافقة ولي الأمر شخصياً، لمن هم دون 18 عاماً، ولايزيد على 70 عاماً، كما تمنع الإبل المهجنة من المشاركة في السباق، وتقتصر مشاركة المتسابق على شوط واحد.
وبين أن استقبال المشاركين، وتسجيلهم في مزايدة الإبل الأصايل في دورتها الرابعة التي ستنطلق الثلاثاء المقبل، ستكون وفق جملة من الشروط، من بينها وقوع المسؤولية على البائع، في تأكيد أن إبله المشاركة في المزاد قد تم تطعيمها، وعلى المشارك في عملية الشراء دفع مبلغ إيداع كتأمين مسترد، قدره 500 درهم، مما يمكنه من الحصول على رقم مزايدة، يتيح له دخول عمليات العرض والشراء. وتهدف المزايدة إلى تشجيع المواطنين على اقتناء السلالات المحلية الأصيلة، بوصفها ثروة وطنية مستدامة.
كما تهدف إلى خلق سوق تجارية لبيع وشراء الإبل في سويحان، لتشكل مع الأسواق القائمة مراكز لاجتذاب السياح والمهتمين بتجارة الإبل.
وأشار الحوسني أن مزاينة الإبل الأصايل في دورتها السادسة التي تنطلق صباح الأحد المقبل، تقتصر المشاركة فيها على الإبل من فئات فطمان الشيوخ، وفطمان الجماعة، ثم يلي ذلك منافسات بقية الفئات من حقايق الشيوخ والجماعة واللقايا واليذاع والثنايا، وغيرها، ضمن شروط خاصة، منها أن تكون جميع الإبل المشاركة عربية أصيلة، وخلوها من أي نوع من التهجين، ومن العيوب والأمراض المعدية، وتهدف المزاينة إلى إبراز القيم الجمالية للمحليات الأصايل، وحفز الملاك على اقتنائها لغايات المحافظة على السلالات الأصيلة. واختتم الحوسني حديثه حول برنامج المهرجان عن مسابقة المحالب التي ستبدأ أعمال تسجيلها يومي 7 و 8 فبراير، وأشار إلى أن منافساتها تشمل فئات العرب الأصايل المحليات، العرب الأصايل المحليات الخواوير، الحزامي، الحزامي الخواوير.
وبالنسبة لمزاينة السلوقي العربي التي ينظمها النادي، بالتعاون مع مركز السلوقي العربي للمرة الثالثة على التوالي، فتقتصر المشاركة في منافساتها على فئتي الأسحك والأهدب، على ألا يقل عمر السلوقي عن سنة واحدة، في حين أن سباق السلوقي العربي الأصيل لمسافة كيلو مترين، يتضمن 8 أشواط تأهيلية، والشوط النهائي لسباق التحدي، وهو شوط واحد يشارك به الفائزون بالمراكز الثلاثة الأولى من كل شوط من الأشواط التأهيلية الثمانية، للمشاركة في الشوط النهائي، بمجموع 24 سلقاً.
وتهدف هذه الفعالية إلى تشجيع ملاك السلوق على اقتناء هذه الفصيلة من الكلاب والعناية بها، والحفاظ على سلالاتها، والمشاركة في السباقات والمهرجانات المخصصة لها.

المهرجان ملتقى شعبي

سويحان (الاتحاد) - أكدت اللجنة العليا المنظمة أن مهرجان الإبل التراثي يمثل بفعالياته المتنوعة ملتقى شعبياً لأهل سويحان ومحبي رياضة الهجن من أنحاء الدولة كافة، ويهدف إلى تطوير رياضة الآباء والاجداد وإحيائها ودعمها، من أجل المحافظة على جوانب الهوية الوطنية والموروث الشعبي، وإبراز مظاهر الكرم العربي الأصيل، ودور وقيمة الإبل في حياة المجتمع، وتشجيع ملاك ومربي الإبل على مزيد من الاهتمام بها ورعايتها كجزء من الموروث aمن محبي هذه الرياضة على مستوى الدولة والمنطقة. ورحبت اللجنة بالمشاركين كافة، مؤكدة مواصلة تقديم جميع التسهيلات في مرافق المركز الإداري، وميدان سباق الهجن، لإقامة ملتقى الأجيال على أرض سويحان، بصورة حضارية تليق برياضة الهجن في الدولة التي حققت ريادة نوعية بفضل الدعم الرسمي والشعبي والإعلامي لها.