الرياضي

منتخبنا لليد يتعادل مع بامازاغروس المجري

رضا سليم (الشارقة)

تعادل منتخبنا الوطني لكرة اليد مع بامازاغروس المجري 25-25، في بداية مشواره في المجموعة الأولى، في بطولة محمد بن خالد الدولية الخامسة لكرة اليد التي ينظمها نادي الشعب والتي أقيمت بينهما مساء أمس الأول، وهي أول مباراة يخوضها المنتخب بعد 60 يوماً استعدادا للبطولة الآسيوية السابعة عشرة المؤهلة لبطولة العالم في فرنسا 2017، والتي تستضيفها البحرين خلال الفترة من 15 إلى 28 يناير المقبل.
وكان آخر لقاء خاضه المنتخب في دورة الألعاب الخليجية في الدمام أمام قطر يوم 21 أكتوبر الماضي وخسره 23-27، وجاءت تجربة المنتخب أمام الفريق المجري مفيدة للغاية، خاصة أنها المدرسة نفسها التي سيقيم فيها المنتخب معسكره، عندما يتوجه إلى صربيا الأحد المقبل. وحرص خالد أحمد مدرب المنتخب على تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين من أجل منح فرصة المشاركة للجميع، خاصة أن البطولة ستكون البروفة الأخيرة قبل التصفية الأولى للاعبين.
ودفع المدرب في بداية الشوط الأول، باللاعبين محمد إسماعيل في حراسة المرمى، ورحمة غالب وعبدالحميد الجنيبي وفيصل غلوم ووحيد مراد وعبدالله أحمد وعبدالله الصفار.
وبدأت المباراة متكافئة، بعد التعادل 1-1، و2-2 ويعود المنتخب للصدارة عن طريق شهاب غلوم الذي قدم شوطاً رائعاً ووحيد مراد، في الوقت الذي تألق محمد إسماعيل حارس المنتخب، ويحاول المدرب التركيز على النواحي الدفاعية وتصحيح الأخطاء وتعود المباراة في اتجاه التعادل من جديد، وتصل إلى 9-9، ويتحرك المنتخب بشكل أفضل في آخر 6 دقائق ويتقدم 12-11، وينهي الشوط الأول بالتقدم 14-11.
مع بداية الشوط الثاني دفع المدرب باللاعبين أحمد سالم في حراسة المرمى، ومرزوق أحمد العائد من الإصابة ومحمد سعيد مبارك ويوسف بلال وأحمد عبدالله وعيسى البناي، وخميس محمد وأحمد حسين، ويسجل الفريق المجري هدفين، وفي الوقت الذي ارتكب لاعبو المنتخب عدة أخطاء خاصة في الجانب الهجومي، ويسجل يوسف بلال أول هدف بعد مرور 4 دقائق، ويقلص الفريق المجري الفارق إلى هدف 15-14، في أول 5 دقائق، ويسجل محمد سعيد مبارك، ويرفع النتيجة إلى 16-14.
ويرتكب لاعبو المنتخب عدة أخطاء في الدفاع والهجوم تكلفهم التعادل، ويتقدم الفريق المجري 17-16، بعد مرور 10 دقائق من الشوط الثاني، ويخطف أحمد عبدالله الآهات في المدرجات، ويسجل من الوضع طائراً مسجلاً التعادل 17-17.
يتقدم الفريق المجري من جديد بفارق هدفين، 19-17، وهو ما دفع خالد أحمد لسحب مرزوق أحمد والدفع باللاعب شهاب غلوم، ويطلق عيسى البناي كرة صاروخية، مقلصاً الفارق إلى هدف ومن بعدها هدف آخر، ويعيد المباراة إلى نقطة التعادل في الدقيقة 14.
يطلب خالد أحمد أول وقت مستقطع للمنتخب في منتصف الشوط بعدما وصلت النتيجة إلى 19-19، ويزيد رتم الأداء من الفريقين، ويستمر التعادل 20-20، ويعود منتخبنا للتقدم عن طريق محمد سعيد، وتدخل المباراة أخر 10 دقائق بتقدم منتخبنا 22-21، ويرفع شهاب الفارق إلى هدفين، 23-21، ويطلب مدرب الفريق المجري أول وقت مستقطع لفريقه، ويدخل محمد حسن واحمد هلال، وتصل النتيجة إلى 24-23، ويتعادل المجري 24-24، في الدقيقة 25، ويستمر التعادل حتى الدقيقة الأخيرة 25-25، ويطلب خالد احمد وقت مستقطع قبل 17 ثانية من نهاية المباراة، خاصة أن المنتخب كان يستحوذ على الكرة، وتنتهي المباراة بالتعادل 25-25.
أدار اللقاء عبدالله خميس وعلي جعفر وعلى الطاولة جمعة عبدالله وشهاب أحمد والمراقب صالح عاشور. وأعرب خالد خميس مدير المنتخب عن رضاه بالمستوى الذي قدمه المنتخب في أول مباراة له في البطولة، وقال: «التجربة كانت جيدة للغاية، ونحن سعينا أن نشرك جميع اللاعبين في المباراة وقام المدرب بتقسيم اللاعبين إلى مجموعتين ولم يكن هدفنا في المباراة الفوز بقدر ما كنا نطمح في أن نحقق أهداف فنية أخرى.
وأضاف: «سنقوم بالترتيب مع منتخب عمان والزمالك للعب مباريات ودية معهما خاصة في فترة الراحة وقبل السفر إلى صربيا، ونريد أن نلعب أكبر عدد من المباريات قبل التوجه للمعسكر الأوروبي».
من ناحية أخرى، وجه محمد الحمادي رئيس لجنة الألعاب الجماعية في النادي الأهلي، التهنئة إلى إدارة نادي الشعب على تنظيم بطولة محمد بن خالد الدولية للعام الخامس، مؤكدا أن البطولة ارتقت للمستوى الدولي بعدد الفرق المشاركة فيها، منوها إلى أن المنتخب قدم مستوى متميزاً أمام الفريق المجري القوي، وتجربة مفيدة في بداية المباريات الودية للمنتخب.
وأضاف: «إدارة النادي الأهلي تدعم المنتخب في مهمته الآسيوية من أجل تحقيق حلم التأهل للمونديال، ونتمنى أن يتطور مستوى المنتخب في المباريات المقبلة، من أجل الوصول إلى أعلى فورمة قبل الوصول إلى البطولة الآسيوية».