الرياضي

غانم الهاجري: مشاركة المؤسسات في دوري الطائرة تعيد إليها الجاذبية

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد غانم الهاجري رئيس شركة العين للألعاب الرياضية، أن ما يحدث للطائرة طبيعي في ظل العمل والآلية المتبعة في الرياضة على صعيد البرامج والمسابقات، مشيراً إلى أن فلسفة الرياضة غير سليمة ويجب أن تكون موحدة ولها أهداف مشتركة بتغيير العديد من المفاهيم السائدة حالياً، وخصوصاً أن هذه الفلسفة غير السليمة كانت وراء هذا البيات الشتوي الذي سيستمر إذا لم يتم تغييرها.
وقال الهاجري: «حان وقت مشاركة المؤسسات في دوري رجال الطائرة وعلى سبيل المثال مشاركة القوات المسلحة وشرطة أبوظبي والعين ودبي وغيرها إذا أردنا طائرة جذابة تجلب الإثارة في الصالات من أجل تحقيق الهدف العام».
وأضاف رئيس شركة العين للألعاب الرياضية: «مشاركة المؤسسات في دوري الرجال ستكون لها انعكاساتها الإيجابية على مستوى المسابقة، ويجب أن تكون المعايير وفق لوائح الاتحاد الآسيوي للكرة الطائرة لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى اللعبة» ، مشيراً إلى أن لاعب الطائرة وغيره بات مشتتاً بين التزاماته العائلية واللعب في ناديه والعمل والدراسة مما يحد من سقف طموحات البعض لتحقيق المراد.
وأوضح أن المرحلة المقبلة في الطائرة تتطلب إقامة مسابقات على مستوى المدارس، بتنظيم مهرجانات شهرية على صعيد المراحل السنية المختلفة لأهمية هذا القطاع الحيوي الكبير، لأن القاعدة الصحيحة هي أساس النجاح.
وعن نتائج منتخبنا في السنوات الأخيرة والتي جعلته يحتل المركز الأخير وآخرها في «أولمبياد الدمام»، أكد أن «أبيض الطائرة» هو خلاصة العمل الميداني والمسابقات فإذا لم تحل المشكلة من الأساس يبقى الوضع على ما هو عليه.
وأكد الهاجري أنه لا يفكر في الترشح لرئاسة اتحاد الطائرة خلال الدورة الجديدة 2016_ 2020، مبيناً أنه يركز حالياً على العمل في شركة الألعاب الرياضية في نادي العين، من أجل الوصول بالاستراتيجيات الموضوعة إلى آفاق النجاح مع زملائه أعضاء الشركة بتوجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة نادي العين النائب الأول لرئيس النادي النائب الأول لرئيس هيئة الشرف، من أجل أن تكون الشركة نموذجاً للعمل الرياضي في الألعاب الجماعية، مشدداً على أهمية المرحلة المقبلة لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً.
وعن أهم المعايير التي يجب توافرها في الرئيس القادم لاتحاد الطائرة، أكد أنه الوقت حان كي يترجل أي رئيس اتحاد بعد 4 سنوات إذا لم يحقق نجاحاً استثنائياً وبالتالي يبتعد عن الترشح لدورة جديدة ، مشيراً
إلى أن المرحلة المقبلة تعتمد على الأرقام وليس الكلام ومن السهل الحكم على ما تحقق في اللعبة.
وقال الهاجري: «يجب أن تتدخل الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في حال ترشح رئيس أو عضو لدورة جديدة، رغم أنه بكل المقاييس لم يحقق النجاح المطلوب خلال مشاركته في الدورة السابقة لأن ظاهرة غياب الانسجام غير صحية ويكون لها المرود السلبي على عمل أي اتحاد».
وأضاف: «يجب أن يترشح كل رئيس للدورة الجديدة بنظام القوائم من أجل توافق الرؤى والأفكار والتي تنعكس إيجابا على مسيرة الاتحاد خلال الدورة المقبلة».
وعن طموح الفريق الأول للكرة الطائرة في نادي العين أكد أن «طائرة الزعيم» ستحلق عالية دون مطبات هوائية، مشيراً إلى أن الفريق ستكون له كلمته المسموعة، وخصوصا بعد حصوله على لقب كأس الاتحاد «باكورة» مسابقات الطائرة، مبيناً أن الأمر لا ينطبق على الفريق الأول وحده وإنما يشمل بقية فرق الطائرة بالنادي.
وأشار إلى أن شركة العين للألعاب الرياضية تسعى دائما لاستقطاب اللاعب الجيد بما يتناسب مع المرحلة المقبلة حتى يحقق «الزعيم» طموحاته المطلوبة.
ووصف غانم الهاجري المنافسة على درع دوري الدرجة الممتازة بالقوية والتي تصب في مصلحة المسابقة، متطلعاً أن يقدم العين كل ما عنده في الدوري لتحقيق طموحه المطلوب.