ثقافة

11 كتب يرشحها لك مارك زوكربيرج.. ما هي؟!


أعلن مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي ومؤسس موقع« فيسبوك» أن القراءة ستكون على رأس خططه للعام المقبل حيث قرر أن ينهي كتابًا كل أسبوعين.ونقلت صحيفة الاندبندنت ما كتبه زوكربيرج على صفحته على فيسبوك «تتيح الكتب فرصة التعمق في الموضوعات أكثر بكثير من ما تفعله وسائل الإعلام، اعتزم تحويل روتيني في متابعة وسائل الإعلام إلى قراءة الكتب».



وحتى يتمكن من تحقيق ذلك، قرر مؤسس الموقع العملاق تجديد فكرة نادي الكتب، يناقش من خلاله الكتب التي يرى أنها أثرت على العالم مع مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي.ووضعت الاندبندنت قائمة باختياراته من الكتب والتي يعتقد أنه يتعين على كل شخص قراءتها:


1-«مصنع الأفكار» لجون جارتنر والذي يحكي قصة شركة بل الأميركية التي تحولت فيما بعد باسم «ايه تي اند تي» للاتصالات والتي شهدت اختراع الفاكس والهاتف التي قال زوكربيرج انها كانت النواة التي قام عليها عصر التكنولوجيا الذي نعيشه الآن.


2-«النظام العالمي» لهنري كيسنجر الذي يعد من أهم الكتب التي تأملت في قواسم الانسجام والتقارب بين الدول مقابل مايشهده العالم من اضطرابات حيث أسس كيسنجر لنظريته في كيفية الوصول للسلام العالمي مع أخذ القراءات التاريخية بعين الاعتبار وهو ما قال زوكربيرج إنه يتمنى تحقيقه منذ ولادة ابنته الاولى ماكس.


3-«المتفائل الرشيد» من تأليف ريدلي ونشر في 2010، وكان من أكثر الكتب التي أثارت جدلا وحققت شعبية كبيرة ويدور الكتاب حول دور الأسواق الحرة في تحقيق التقدم وقال زوكربيرج إنه حرص على قراءة هذا الكتاب لانه يفترض أن القوى الاجتماعية والسياسية تتحكم في القوى الإقتصادية.


4-«محافظ الفقراء»الذي كتبه الباحثون داريل كولين وجوناثان ميردوخ وأورلاندا روثفن وجوناثان مردوخ الذين قضوا 10 سنوات في دراسة الحياة المالية لأفقر الطبقات في الهند وبنغلاديش وجنوب أفريقيا.


5-«مشكلات الجسم الثلاثة» من تأليف الكاتب الصيني ليو سكسن الحائز على جائزة هوجو لأفضل كتاب خيالي ويحكي قصة مؤسس الصين الحديثة ماو تسي تونج وزعيم الحزب الشيوعي والذي أخذ على عاتقه مهمة تمدن الصين وتحويلها إلى أمة عصرية ومتقدمة.


6-«الجينوم» للكاتب مات ريدلي الذي نشر في عام 1990 الذي يقدم نظرة متعمقة في أهم اكتشافات القرن العشرين أو خريطة الكروموسومات او الجينوم ويحكي ريدلي من خلاله قصة التطور البشري والقضايا الأخلاقية والعلمية والفلسفية المرتبطة بذلك.


7- «مقدمة ابن خلدون» وقال إنه يكشف عن محاولة مبكرة للتجرد من تحيز السجلات التاريخية باعتبار ابن حلدون واحداً من أكثر المفكرين الذين أسسوا علم الاجتماع وقال زوكربيرج إن الكتاب يحكي تاريخ العالم من خلال مفكر فذ عاش في القرن 14الميلادي. وضمت القائمة كتبا أخرى من بينها :


8-«العاقل» للكاتب يوفال نوح


9-«أصناف من الخبرة الدينية» بقلم ويليام جيمس حول كيفية تشكيل مسارات الوعي الديني خلال التاريخ الانساني.


10-«جيم كرو الجديد» الذي يعتبر أحد المراجع في العدالة الجنائية وترسيخ الصور النمطية، كما قال زوكربيرج.


11-«لماذا تسقط الأمم» نشر في 2012، الذي ألفه الاقتصادي دارين اسميلجو والباحث جيمس روبنسون الذي يحاول الإجابة على سؤال لماذا توجد دول متقدمة وأخرى متخلفة ولماذا ينقسم العالم بين الفقر الشديد والغنى الفاحش وهو ما قال زوكربيرج إنه يصب في اهتمامه بقضية الفقر في العالم.