الإمارات

مشيحة أولاً والقعودة ثانياً ووحيدة ثالثاً في شوط حول مجاهيم

 مهرجان الظفرة مقصد رئيسي لعدد كبير من السياح الأجانب (من المصدر)

مهرجان الظفرة مقصد رئيسي لعدد كبير من السياح الأجانب (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

شهد معالي فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، مساء أمس الأول تكريم الفائزين في أشواط أجمل حول في مزاينة الظفرة للإبل ضمن مهرجان الظفرة في مدينة زايد بالمنطقة الغربية. وأسفرت نتائج شوط اجمل حول لأصحاب السمو الشيوخ مجاهيم، في المركز الأول مشيحة لمالكها الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان، المركز الثاني القعودة لمالكها الشيخ مبارك بن سلطان بن حمدان آل نهيان، المركز الثالث وحيدة لمالكها سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، المركز الرابع وحيدة لمالكها طحنون بن سلطان بن حمدان آل نهيان، المركز الخامس مسيمة لمالكتها الشيخة شيخة بنت ذياب بن سيف آل نهيان. وفي شوط أجمل حول لأصحاب السمو الشيوخ فئة المحليات، فازت مكيدة في المركز الأول للشيخ الدكتور هزاع بن سلطان آل نهيان، وحلت في المركز الثاني أفعال الخليج لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وجاءت بينونة في المركز الثالث للشيخ الدكتور خالد بن سلطان آل نهيان، وجاءت في المركز الرابع صوغة للشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وحلت في المركز الخامس زعبيل لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وفازت في المركز السادس سمحة للشيخ نهيان بن ذياب بن سيف آل نهيان، وفي المركز السابع أسوار الريان للشيخ فهد بن عبد العزيز آل ثاني من دولة قطر، وجاءت في المركز الثامن سرابه للشيخ زايد بن خليفة بن سيف آل نهيان، وحلت في المركز التاسع «شوق» للشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، وكانت في المركز العاشر هلاله للشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان. أما نتائج شوط اجمل حول لأبناء القبائل مجاهيم فقد سجلت المركز الأول الحرصة لساري بلوش براك المزروعي، والمركز الثاني مشعوفة لمبخوت الحيان بخيت المنهالي، المركز الثالث سليمة لبداح بن قريع الدوسري من المملكة العربية السعودية، الرابع منوشة لزايد محمد قران المنصوري، الخامس دهامة لحمد سالم ناصر الهاجري من دولة قطر.
وفازت بالمركز الأول في شوط أجمل حول لأبناء القبائل محليات، المطية يوده لمالكها هلال سعيد بن هلال الظاهري، وجاءت في المركز الثاني سرابه لعلي سالم بن هياي المنصوري، وحلت الغزيل في المركز الثالث لمالكها علي رافع محمد الأحبابي، وجاءت أرصاد لمحمد حامد حصين المنهالي في المركز الرابع، وفي المركز الخامس جاءت عوايد لمالكها راشد فهد راشد الهاجري من دولة الكويت.
وفي شوط الشرايا حول مجاهيم لأبناء القبائل، فازت بالمركز الأول نزاحة لمالكها سريع فارس سريع الصخابرة الدوسري من المملكة العربية السعودية، والمركز الثاني الشامخة لمصلحة معيض صالح آل حزمي من المملكة العربية السعودية، وفي المركز الثالث كانت مهيلة لسالم أحمد عبيد جابر المنصوري، وجاءت في المركز الرابع الطويل لسالم بطي محمد المنصوري، وفي المركز الخامس جاءت الجبرة لغازي صالح سليم المنهالي
في شوط حول شرايا لأبناء القبائل محليات، في المركز الأول العاصمة لمبارك عبدلله ضابت الدوسري من دولة قطر، وفي المركز الثاني مياسة لمالكها راشد محمد صالح الراشدي من دولة قطر، وفي المركز الثالث الغزبل لسلطان احمد غانم المنهالي، الرابع منصورة الخليج لعلي راقع محمد الأحبابي، المركز الخامس منحاف لنصيب بن حمد سالم الرواحي.
وكان المركز الأول في شوط حول تلاد لأبناء القبائل محليات من نصيب طفرة الإمارات لهادي سالم سلمان المنصوري، المركز الثاني العاصمة لسعيد محمد سالم صقر المنصوري، وفي المركز الثالث سلهودة الخليج لعيسى مبارك راشد المنصوري، المركز الرابع الكايدة لمبارك عبيد سالم طماش المنصوري، وفي المركز الخامس حاكمة لمبارك ابداح مبارك الهاجري من دولة قطر.
وأكد مشاركون الدور الذي تقوم به لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي في المحافظة على تاريخ الآباء والأجداد وصون التراث من خلال الكرنفالات التراثية التي تقدمها في أرجاء الوطن، ومنها مهرجان الظفرة لتحقق رؤية وهدف استدامة الهوية الوطنية والتراث الإماراتي من خلال الحفاظ على الموروث الشعبي وتشجيع المجتمع المحلي على ممارسته بأشكاله المتعددة.
وأكد سيف المنصوري، أن المهرجان نجح في جعل التراث الإماراتي مادة غنية تتناقلها وسائل الإعلام بمختلف أشكالها، بما يشكل فرصة لتقديم التراث العربي الأصيل الذي يعد رافعة قوية لبناء الحاضر واستشراف المستقبل.
وأفاد يوسف الحمادي، بأن مدينة زايد باتت تقدم لزائريها لوحات أكثر إشراقا بألوانها العديدة والمتنوعة وترشدك إلى الفرح والحبور بحدث بات يحظى باهتمام كبير من قبل الإماراتيين وأهالي المنطقة الغربية خصوصا، فضلاً عن الاهتمام الإقليمي والعالمي لما يمثله هذا الحدث من تراث الآباء والأجداد وبشكل يتلاقى فيه الماضي بالحاضر.
وتقدم حمدان عبدالله عيد صياح المنصوري، بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة، على دعمهم واهتمامهم بإحياء التراث سواء في المزاينات أو في سباقات الهجن.
وقال سهيل منيف مطر المنصوري إننا اليوم نشهد مهرجان الظفرة في دورته التاسعة، هذا العرس الخليجي الذي يستقطب المشاركين والمتابعين من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، ويحظى بتنظيم يليق بسمعة الإمارات، وهنا نشكر القائمين على هذا المهرجان والتسهيلات التي يقدمونها، حيث يعتبر المهرجان في حالة تطور دائم من أفضل إلى أفضل، لأنه مهرجان متعدد الأغراض ومتنوع الفعاليات، وأراه اليوم بثوب جديد، وهو ليس بغريب على الإمارات وقادتها وهذا بشهادة إخواننا من دول مجلس التعاون الخليجي الذين انبهروا بالمهرجان وفعالياته وتنظيمه خلال الأيام الفائتة.
ومن ناحية أخرى تكثف بلدية المنطقة الغربية جهودها لخدمة الزوار والمشاركين في مهرجان الظفرة 2015، حيث قامت بتجهيز البنية التحتية للمهرجان، وتُسخّر فرقها الخدمية على مدار الساعة لتسهيل تقديم الخدمات لأصحاب العزب، ومرافق المهرجان الحيوية.
وقال سيف سعيد المزروعي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة زايد: إن المشاركة المتميزة لبلدية المنطقة الغربية في مهرجان الظفرة، تأتي من الحرص الدائم لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية على دعم الفعاليات والمهرجانات والمناسبات التي تسهم في إحياء الموروث الثقافي والاجتماعي وتنمي تلاحم وتواصل مجتمع المنطقة، ومن هذا المنطلق تأتي مسؤولية بلدية المنطقة الغربية، ومن خلال رؤية النظام البلدي الرامية إلى توفير نظام بلدي ذي كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي.
وأوضح أن البلدية قامت بتجهيز البنية التحتية للمهرجان، من خلال صيانة الطرق المؤدية للمهرجان وصيانة المنصة الرئيسية، وعمل التسويات اللازمة للطرق بموقع المهرجان، وتسوية الطرق المؤدية إلى العزب وربطها مع بعضها البعض بهدف تسهيل حركة المشاركين والزوار، وتسهيل تقديم الخدمات لأصحاب العزب، كما قامت البلدية بتنظيف العزب من الرمال وتسويتها. وأشار إلى أنه تمت تسوية موقع المهرجان، بالإضافة إلى تجهيز موقع سوق العارضين، ورش الطرق بالمياه لتثبيتها وإزالة الرمال علاوة على تركيب أعلام الدولة والدول الشقيقة المشاركة في المهرجان، وقد تضمنت التسويات تسوية موقع اللجنة العليا للمهرجان وإزالة الرمال بمساحة 17,430 متر مربع، وتجهيز الطرقات الرئيسية والفرعية وإزالة الرمال عنها وعمل مخارج للطوارئ ومواقف سيارات رئيسة.
كما تمت تسوية وتجهيز موقع البث التليفزيوني بمساحة 2,500 متر مربع وموقع الشرطة مقابل الموقع الرئيسي للمهرجان بمساحة تقديرية 10,000 متر مربع، إضافة الى أعمال التسوية وتوصيل الطرق لعزب الشيوخ مع تواصل رش الأرضيات بالمياه لتثبيت التراب والحد من الغبار وحركة الرمال وذلك بمساحة 72,000 متر مربع. وأكد المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة زايد، أن فرق البلدية قامت بتجهيز موقع السوق الشعبي وسوق المواشي بمساحة تقدر بـ 7,000 متر مربع، وموقع مسابقة المحالب حيث تم عمل التسوية ورش المياه بمساحة 12,000 متر مربع وتم عمل تسويات ترابية لموقع الأعلاف والحطب بمساحة 10,000 متر مربع، وتسوية شارع المليون والطرق الفرعية بمساحة 80,000 متر مربع مع رش المياه وكذلك تجهيز مهبط الطائرات بمساحة 3,000 متر مربع. وحرصت مديرية المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي على توفير دوريات الثقيف المروري «تثقيف» في مهرجان الظفرة بمدينة زايد في المنطقة الغربية، وذلك بهدف توعية الزوار والمشاركين بأهم القواعد المرورية الواجب اتباعها، والتي تضمن أمن وسلامة الجمهور وزوار المهرجان والمشاركين من داخل الدولة وخارجها. وقال النقيب عبد الرحمن العلي، مدير فرع العلاقات العامة في قسم مرور الطرق الرئيسية، إن دوريات الثقيف المروري تواجدت في مواقع متعددة في مهرجان الظفرة (بالقرب من السوق التراثي، المنصة الرئيسة لمزاينة الظفرة، شارع المليون) حيث يوجد أكبر عدد من الزوار والمشاركين.

ذياب بن سيف يشهد تحكيم أشواط التلاد
المنطقة الغربية (وام)

شهد الشيخ ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان عملية التحكيم في مزاينة أشواط التلاد 15 محليات ومجاهيم التي أقيمت، أمس، ضمن فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان الظفرة لمزاينة الإبل. على صعيد متصل يشارك نحو 5 الآف طالب وطالبة يمثلون 40 مؤسسة تعليمية من مختلف إمارات الدولة في النسخة الثالثة من مخيم «البيت متوحد» المقام حاليا ضمن فعاليات مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل بالمنطقة الغربية. ويهدف تنظيم مخيم «البيت متوحد» - الذي يقام بدعم من مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني - إلى صون التراث للمحافظة على العادات وترسيخ هويتنا ورصيدنا الحضاري.

الحناء حاضرة بفنونها وتقاليدها
يعتبر الحناء من أقدم طقوس الزينة في مجتمع الخليج العربي، والتي طالما تمسكت بها ابنة الإمارات من عهد الجدات، حيث تجلس الزائرة مع النسوة وهن يحضرن الأدوات ويقمن بمزج الحناء مباشرة أمام زائرات السوق الشعبي بمهرجان الظفرة للإشارة إلى جودة الحناء، وذلك بعد أن تسأل عن اللون الذي ترغب فيه وما إذا كان يميل أكثر إلى الأحمر أم الأسود. وتتوافد زائرات مهرجان الظفرة على محال نقش الحناء لينقشن رسمات جميلة بريشة فنانة أبدعت بحنائها، فأخذت ترسم لوحات فنية تزين بها أنامل الزائرات لموقع المهرجان.

مسابقات وعروض تراثية
تقدم اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة في مدينة زايد بالمنطقة الغربية العديد من المسابقات والعروض الثقافية والتراثية التي تجسد الموروث الإماراتي بأبهى صوره، حيث تنقلك من المجلس الشعبي إلى الدكان، وتروي لك حكاية يقدمها حكواتي يجلس من حوله الأهالي والأطفال، وذلك ضمن فعاليات قرية الأطفال والسوق الشعبي اللذين يشهدان إقبالاً متميزاً من قبل أهالي المنطفة الغربية وزوارها.
وقالت ليلى القبيسي، مسؤولة قرية الطفل، إنّ جميع الفعاليات هي أنشطة ترفيهية تثقيفية وتوجيهية متنوعة تتناسب وجميع أفراد الأسرة، حيث تشتمل القرية على مسابقات ثقافية يومية، ومسابقة شد الحبل، الأشغال اليدوية، مسابقة المرسم الحر، والتي تشهد يومياً ورش تلوين وفعاليات فنية، ومسابقة القصة القصيرة، ومسابقة الراوي، وعروض خفة اليد، وشخصيات متحركة للأطفال.


شوط تلاد 15 للمجاهيم
أسفرت نتائج شوط تلاد جمل 15- عام مجاهيم عن فوز قطيع عبيد محمد عبيد مريمان العامري في المركز الأول، المركز الثاني قطيع سالمين كردوس عبيد العامري، أما المركز الثالث جاء قطيع محمد راشد علي المري، والمركز الرابع قطيع مبارك شافي سالم آل شافي من دولة قطر، المركز الخامس قطيع محمد علي مرشد المرر.
وفي شوط تلاد 15-عام لفئة المحليات، جاءت النتائج بفوز قطيع سيف حمد ماجد المزروعي بالمركز الأول، بينما حصل قطيع الشيخ محمد بن ذياب بن سيف آل نهيان على المركز الثاني، وحل في المركز الثالث قطيع حمد سالم خلفان سنديه المنصوري،.